نساء نيوزيلندا يعانين من ندرة الرجال!

mainThumb

08-11-2008 12:00 AM

تعاني النساء في نيوزيلندا من مشكلة الحصول على زوج أو شريك، حيث يفوق عددهن عدد الرجال، وقال مكتب الإحصاء في نيوزيلندا إنه يوجد أكثر من 35 ألف امرأة في سن الزواج تتراوح أعمارهن بين 20 - و45 عاما، وأضاف أن الوضع سيئ لدرجة أن المرأة النيوزيلندية البالغ عمرها 32 عاما تجد فرصة للعثور على شريك حياة لها عمره 82 عاما.
وقال بيرنارد سالت، الخبير السكاني الدولي الذي درس ما أسماه " جفاف الرجال" في نيوزيلندا واستراليا"، السبب يرجع إلى وفاة الرجال البالغين من العمر 82 عاما دون توافر الشباب في سن 32".
وأضاف أن نيوزيلندا تعاني من نقص الرجال مثل المكسيك، موضحا أن "الشباب النيوزيلنديين يهاجرون من البلاد في منتصف ونهاية العشرينيات. بينما النساء هن اللاتي يعدن في الغالب".
وقال سالت "إنه بينما يهاجر الرجال من المكسيك إلى الولايات المتحدة، يهاجر الشباب النيوزيلنديون إلى استراليا ولندن ودبي".
وأظهرت دراسة عام 2006 أن عدد السيدات الحاصلات على مؤهلات جامعية، وتتراوح أعمارهن بين 25- 30 عاما يزيد بواقع ثلاثة أضعاف عدد الرجال من نفس الشريحة، وتظهر الإحصاءات في نيوزيلندا وجود زيادة في عدد السيدات على الرجال بواقع 96078 ألف سيدة.
وقال سالت "إن المرأة النيوزيلندية بمقدورها العثور على رجل، في المناطق الريفية، حيث يعمد المزارعون الشباب إلى البقاء في أراضيهم الزراعية عوضا عن السفر للخارج".
وبدأت هيئة السياحة النيوزيلندية - التي تبحث عن الفرص لتعزيز تدفق السائحين من أجل تشجيع الاقتصاد- حملة تسويق جديدة بهدف إقناع الشباب البريطاني وإغرائهم بوجود وفرة من السيدات في البلاد المتعطشات للعثور على النصف الآخر.
وقالت ناطقة باسم هيئة السياحة إن أي سائح يفكر في قضاء إجازة قصيرة في نيوزيلندا ربما يعيد التفكير في خططه، ويدرس البقاء لفترة أطول إذا توفرت فرصة إقامة علاقة مع الجنس الآخر.