الملك يعود الى ارض الوطن بعد مشاركته في قمة الكويت

mainThumb

20-01-2009 12:00 AM

عاد جلالة الملك عبدالله الثاني إلى ارض الوطن مساء الثلاثاء بعد أن شارك في أعمال القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية " قمة التضامن مع الشعب الفلسطيني في غزة " التي عقدت في الكويت على مدى اليومين الماضيين والقمة الدولية حول غزة التي عقدت في شرم الشيخ الأحد الماضي .

وحضر جلالته الجلسة الختامية للقمة التي ترأسها أمير دولة الكويت سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح .

وضم الوفد المرافق لجلالته للقمة رئيس الوزراء نادر الذهبي، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي ناصر اللوزي، ومستشار جلالة الملك أيمن الصفدي، ووزيري الخارجية الدكتور صلاح الدين البشير والصناعة والتجارة عامر الحديدي والسفير الأردني في القاهرة مندوب المملكة لدى جامعة الدول العربية الدكتور هاني الملقي.

وخصص القادة العرب في قمة الكويت حيزا واسعا من مناقشاتهم لبحث آثار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وأكدوا التزامهم بتقديم مختلف أنواع الدعم لإعادة اعمار القطاع.

وبحثت القمة في تبعات الأزمة الاقتصادية العالمية على الدول العربية، وسبل تعزيز الاستثمار والتجارة والبنية التحتية بينها، إضافة إلى آليات التعاون في قطاعات التعليم والصحة والبطالة والفقر، والتحديات المستقبلية التي تواجه التحديث والإصلاح.

وتضمنت أعمال القمة عرض مشروعات عربية حيوية في مجالات النقل والربط الكهربائي في مسعى إلى بلورة برامج عملية لتعزيز التكامل الاقتصادي في العالم العربي، وبما يصب في مصلحة العمل العربي المشترك.

وكان جلالة الملك عبدالله الثاني أكد خلال مشاركته في قمة شرم الشيخ الدولية التي دعا إلى عقدها الرئيس المصري محمد حسني لبحث تداعيات العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وحضرها عدد من القادة الأوروبيين والرئيس التركي ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية ضرورة أن يتحرك المجتمع الدولي باتجاه إيجاد حل جذري للقضية الفلسطينية خلال العام 2009، و العمل على إطلاق مفاوضات جادة تنتهي بحل الدولتين الذي يشكل السبيل الوحيد لحل الصراع وضمان الأمن وتحقيق الاستقرار في المنطقة.(بترا)