قافلة مساعدات جديدة من الهيئة الخيرية الهاشمية إلى غزة

mainThumb

21-01-2009 12:00 AM

عبرت جسر الملك حسين اليوم ( الأربعاء) قافلة مساعدات انسانية الى قطاع غزة سيرتها الهيئة الخيرية الاردنية الهاشمية، والتي تأتي ضمن قوافل المساعدات التي كان جلالة الملك عبدالله الثاني أمر بإرسالها إلى القطاع للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني هناك.
وقال مساعد الأمين العام للإغاثة والتعاون في الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية رجب زبيدة ان هذه القافلة تحمل "327" طنا من مواد الإغاثة المتنوعة لافتا إلى أنها تضم 24 شاحنة منها واحدة تحمل مياها واخرى مستلزمات طبية وست اخريات يحملن حرامات، و16 شاحنة محملة بالمواد التموينية والغذائية.
وأكد أن القافلة التي جاءت مساهمة من الهيئة ومختلف الفعاليات الشعبية الاردنية، سيرتها الهيئة بالتنسيق مع مركز الازمات في القوات المسلحة والسلطة الفلسطينية، مشيرا إلى ان عدد القوافل التي تم تسييرها لغاية الان وحملت مساعدات إنسانية وغذائية ومستلزمات طبية بلغ 262 قافلة.
واضاف ان الهيئة وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني تواصل تسيير قوافل المساعدات المحملة بالمواد الغذائية والمستلزمات الطبية الى غزة بشكل يومي عبر جسر بري من عمان الى قطاع غزة للوقوف الى جانب الاشقاء لمواجهة تبعات الكارثة الانسانية التي سببها العدوان الاسرائيلي على القطاع.
واعرب السكرتير الاول في السفارة الفلسطينية بعمان بسام حجاوي عن "تقديره الذي لاحدود له للاردن ملكا وحكومة وشعبا على ما يقدمونه من دعم مستمر للفلسطينيين وخصوصا قطاع غزة الجريح"، مشيرا الى ان المكارم الاردنية ليست بجديدة ومستمرة منذ عقود وتضاعفت الآن في ظل ما تعرض له الاهل في غزة من عدوان اسرائيلي.
وكان في وداع القافلة مدير ادارة امن الجسور العقيد عارف الوشاح ومدير جسر الملك حسين منصور ابوعزام وعدد من مسؤولي الهيئة .
وكانت الهيئة ارسلت امس (الثلاثاء) طائرة شحن تحمل اربعة اطنان من المواد الغذائية عبر" الملكية الاردنية" الى مطار العريش تمهيدا لايصالها الى غزة.
يشار الى ان الاردن يعمل على ايصال المساعدات الانسانية الى غزة من دول عربية واسلامية وغربية شملت سوريا ولبنان والعراق وسلطنة عمان والامارات العربية المتحده وتركيا واندونيسيا والبرازيل واسبانيا .