رحيل الحكومة يتصدر .. وضوء التعديل يخفُت وتوقعات التغيير الاسبوع المقبل

mainThumb

05-10-2022 10:05 PM

عمان ـ السوسنةـ محررالشؤون المحليةـ عادت الصالونات السياسية مجددا تتحدث عن تسريبات استقالة حكومة الدكتور بشر الخصاونة رغم ان الضبابية ما زالت تسود في شكل الحكومة القادمة هل هي إعادة تشكيل أم تعديل موسع أم تغيير؟

وتناولت الصالونات، بعض الاسماء السياسية، وبررت أسباب عدم الرضا عن حكومة الدكتور بشر الخصاونة انها تعود لفشل الفريق الاقتصادي في إحداث نقلة نوعية بمستوى تحسين معيشة المواطنين والحد من الفقر والبطالة الذي اصبح مستفحلا في طول البلاد وعرضها، وكذلك ضعف الفريق في التماشي مع رؤية التحديث الاقتصادي العامود الفقري للمئوية الثانية.

ومن الاسباب كذلك فشل الحكومة الحالية في تحريك ملف التحديث الاداري الذي يعتبر أساس الاصلاحات الاخرى ومن المساوئ عليها الغاء وزارة العمل وتشتيت الملف بين الوزارات الاخرى.

وكذلك ضعف أداء اغلب الوزراء الذين ارادهم جلالة الملك في كتاب التكليف وزراء ميدان لا مكاتب بهدف تضييق فجوة الثقة بين الشعب والحكومة، الامر الذي ازدادت هذه الفجوة اتساعا مع هذه الحكومة.

وتوقع المراقبون مفاجأة يوم الخميس أو الاسبوع القادم ليتضح المشهد من عدمه بخصوص بقاء او رحيل حكومة الخصاونة، مؤكدين ان الموضوع يبقى بيد جلالة الملك كما نص الدستور إما البقاء او الرحيل او التعديل.

وأكدت مصادرعودة بعض الوزراء الحاليين الى وزاراتهم وخروج الكثير منهم وخصوصا الفريق الاقتصادي.

ورجحت المصادر دخول وجه نسائي جديد بارز في المرحلة المقبلة وبحقيبة من العيار الثقيل.
ومن السيناريوهات المطروحة ايضا ان وزيرا يحمل حقيبة حساسة من الممكن ان يغادر وينتقل الى موقع رئاسة سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة.
اقرأ أيضا: