رغد صدام حسين لا تخرج من بيتها في عمان



ذكرت مصادر مقربة من عائلة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ان رغد صدام حسين تلقت نصيحة بعدم مغادرة المملكة إلى حين استقرار الاوضاع السياسية في العراق والغاء مذكرة الجلب التي قدمتها الحكومة العراقية للشرطة الدولية "الانتربول" بحقها.

ونقلت صحيفة العرب اليوم عن تلك المصادر إن رغد استجابت إلى هذه النصيحة, مشيرة إلى أنها ومنذ أكثر من عام لم تغادر الاردن, حتى عندما ولدت ابنتها المقيمة في قطر في ظروف صحية صعبة. ووردت المذكرة بحق رغد على الموقع الإلكتروني للإنتربول, مع الإشارة إلى مذكرة اعتقال من قبل الحكومة العراقية بحقها بتهمة التحريض على "جرائم ضد الحياة" وبتهمة "الإرهاب".

وحسب هذه النصيحة التي تلقتها رغد فإنه لا أحد يضمن سلامتها في حال خرجت من البلاد, ونصحوها بالبقاء في عمان إلى حين تسوية أمور مذكرة الجلب. وقالت المصادر إن رغد لا تكاد تخرج من بيتها الذي منحها إياه جلالة الملك عبد الله الثاني. وحسب المصادر فإن ابنة رغد المقيمة في قطر والتي اضطرت إلى انجاب طفلها في الشهر السادس من عمره ولدت بغياب والدتها عنها, وذلك "لخشية رغد من اختطافها من الطائرة".

ورغد ابنة صدام حسين من زوجته ساجدة ولدت عام 1967 تعيش حاليا في الاردن مع بعض أولادها في العاصمة عمان بضيافة العائلة الملكية الهاشمية, فيما تقيم باقي عائلتها في قطر. وسجل آخر ظهور لرغد في عمان بشكل علني في مجمع النقابات المهنية خلال مظاهرة شعبية لتأبين صدام حسين عشية تنفيذ حكم الاعدام ضده./ العرب اليوم – لقمان اسكندر/