امننا هو اماننا


الكاتب : صافي الخصاونه

 أمننا هو أماننا المشهد لم يكن مالوفا ابدا وكان نشازا ... هذا المشهد الذي رايناه على الدوار الرابع في عمان مساء السبت كان مثيرا للتساؤل ... لم يكن هذا المشهد يمثل باي شكل من الاشكال ثقافتنا الوطنية وانتماءنا الصادق الذي رضعناه مع حليب الامهات ... لا احد في هذا الوطن ضد الاصلاح ولا احد ضد محاربة الفساد ... كلنا نتوق الى الاصلاح , ننتوق الى اجتثات الفساد من جذوره والخلاص من هذه الآفة البغيضة ... المشهد الذي رايناه كان فيه خروج عن المالوف , خروج عن القيم المغروسة في نفوسنا والمتجذرة في كياننا من حب لهذا الوطن ومن التفاني في سبيله ومثل ذلك تماما الولاء للقيادة التي بنت هذا الوطن واعلت البنيان واشادت فيه حضارة راقية نطاول ارقى الحضارات ... ليس من الحكمة ولا من الحق ولا من العدل ان يتم التطاول بحجة الاصلاح , فمنذ متى كان الاصلاح صنوا للفوضى , والتحرر صنوا للتعدي , اظن انه ليس من الحق ان تكون شعارات الاصلاح ومحاربة الفساد هي التطاول والسب والشتم والعبث والتخريب ... اننا نعيش في بلدٍ , الامن فيه هو أماننا والاستقرار فيه هو حياتنا واملنا فلا مجال ابدا للعبث بالامن والاستقرار ... المطالب المشروعة والعادلة تتحقق بسهولة ويسر اذا ما غلبنا لغة الحوارعلى لغة التطاول والعنف وتعطيل المسيرة ... من هنا فان على جميع المطالبين بالاصلاح ان يحددوا مطالبهم لتقديمها الى جهات اتخاذ القرار لمناقشتها والاخذ بما ينفع الوطن منها ويفيد الامة . ولنحذر جميعا من الانزلاق في معاداة بعضنا بعضا فنخن جميعا فريق واحد , النظام والحكومة والشعب , ولن نقبل ان نتحول الى فرق متخاصمة , ولنتذكر جميعا ان رجال الامن في بلدنا لن يقبلوا ابدا ان يتخلخل نسيج هذا الوطن ونحن معهم لن نقبل ان نكون الا فريقا واحدا , هم الوطن هو همنا ومستقبله وامنه هو خيارنا 

التعليقات

إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها