الوفيات: 5-3-2015   |   الكلالدة: ليس من مصلحة الدولة انشقاق الإخوان   |   كيف تميز بين حساسية الأنف ونزلات البرد؟   |   ثغرة جديدة تترك مستخدمي أبل وغوغل عرضة للقرصنة   |   الاردن يحبط احتفالا بعيد المساخر في الأقصى المبارك   |   هروب قيادات داعش من تكريت   |   نيويورك: عطلة رسمية للمدارس بعيدي الفطر والاضحى   |   عمره 23 عاما ويترأس ناد انجليزي   |   مدرب الحسين إربد يطلب معسكرا تدريبيا في عمان   |   جلسة حوارية حول معاملة الأسرى   |   حارس اتحاد الرمثا يؤكد اعتزازه بالعودة للمنتخب   |   تهنئة لـ الدكتور عبدالله محمود الضمور   |   جرة غاز تودي بحياة أب وطفليه ..   |   حماس تطلب وساطة الجامعة العربية لإعادة العلاقات مع مصر   |   فوزي صادق مقدم برامج بقناة DMM الفضائية   |   التربية: جدول التوجيهي مفبرك   |   ثاني أغنى رجل في العالم يسعى لشراء ميلان   |   دولة جنوبية أو الموت ! - علي منصور أحمد   |   عدد القطط يفوق سكان قرية يابانية بستة اضعاف   |   السعودية تخطط لبناء مفاعلين نووين بملياري دولار   |   مغتصب يلوم الضحية   |   الهلال السعودي يخسر أمام السد القطري   |   تمرين عسكري خليجي لمواجهة التحديات   |   بوتين: مقتل زعيم المعارضة الروسية مخجل   |   ليبيا : تنفيذ ضربات جوية على مطار طرابلس   |   وصفت بالأجمل في تركيا ولكنها صدمت جمهورها .. شاهد   |   إلغاء حفل جورج وسوف في عمان   |   عباس يتهم اسرائيل بممارسة البلطجة   |   انتخابات اتحاد الجمعيات الخيرية الثلاثاء   |   النصرة قد تنفصل عن القاعدة لتشكل كياناً جديداً بمساعدة قطر   |  

امننا هو اماننا

01/04/2012 22:16


الكاتب : صافي الخصاونه

 أمننا هو أماننا المشهد لم يكن مالوفا ابدا وكان نشازا ... هذا المشهد الذي رايناه على الدوار الرابع في عمان مساء السبت كان مثيرا للتساؤل ... لم يكن هذا المشهد يمثل باي شكل من الاشكال ثقافتنا الوطنية وانتماءنا الصادق الذي رضعناه مع حليب الامهات ... لا احد في هذا الوطن ضد الاصلاح ولا احد ضد محاربة الفساد ... كلنا نتوق الى الاصلاح , ننتوق الى اجتثات الفساد من جذوره والخلاص من هذه الآفة البغيضة ... المشهد الذي رايناه كان فيه خروج عن المالوف , خروج عن القيم المغروسة في نفوسنا والمتجذرة في كياننا من حب لهذا الوطن ومن التفاني في سبيله ومثل ذلك تماما الولاء للقيادة التي بنت هذا الوطن واعلت البنيان واشادت فيه حضارة راقية نطاول ارقى الحضارات ... ليس من الحكمة ولا من الحق ولا من العدل ان يتم التطاول بحجة الاصلاح , فمنذ متى كان الاصلاح صنوا للفوضى , والتحرر صنوا للتعدي , اظن انه ليس من الحق ان تكون شعارات الاصلاح ومحاربة الفساد هي التطاول والسب والشتم والعبث والتخريب ... اننا نعيش في بلدٍ , الامن فيه هو أماننا والاستقرار فيه هو حياتنا واملنا فلا مجال ابدا للعبث بالامن والاستقرار ... المطالب المشروعة والعادلة تتحقق بسهولة ويسر اذا ما غلبنا لغة الحوارعلى لغة التطاول والعنف وتعطيل المسيرة ... من هنا فان على جميع المطالبين بالاصلاح ان يحددوا مطالبهم لتقديمها الى جهات اتخاذ القرار لمناقشتها والاخذ بما ينفع الوطن منها ويفيد الامة . ولنحذر جميعا من الانزلاق في معاداة بعضنا بعضا فنخن جميعا فريق واحد , النظام والحكومة والشعب , ولن نقبل ان نتحول الى فرق متخاصمة , ولنتذكر جميعا ان رجال الامن في بلدنا لن يقبلوا ابدا ان يتخلخل نسيج هذا الوطن ونحن معهم لن نقبل ان نكون الا فريقا واحدا , هم الوطن هو همنا ومستقبله وامنه هو خيارنا 



  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها