الإفتاء: تحليف الناخبين غير جائز   |   القرعان يهنىء النوافله   |   التربية تنفي   |   الآلية الحوار تدعو الوساطة الأفريقية لاستئناف مفاوضات السلام   |   نسبة التسجيل بالسجل المدني تصل إلى 85%   |   شخصان يعتديان على طبيب   |   انقطاع المياه عن مناطق باربد   |   بالفيديو - رسميا هذا هو هدف الموسم.. من سجله؟   |   تحديد موعد التقدم لامتحان شواغر التعليم الاضافي   |   بالفيديو - فتى يقفز أمام القطار ليوقفه   |   البوركيني.. بين تضييق فرنسا وحرية استراليا وكندا (فيديو)   |   تخريج طلبة أكاديمية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني للحماية المدنية   |   غندور يجري مباحثات مع السفير الصيني والمزروعي   |   عودة 40 سودانياً كانوا عالقين بالحدود الإيطالية الفرنسية   |   انطلاق مغامرة سابلة الحسن..   |   خميس عطية : قائمه انجاز أصبح رقمها 10   |   الأسعار الجديدة لوجبات المطاعم الشعبية - جداول   |   رئيس لجنة الانتخابات بعجلون يلتقي مفوضي الكتل   |   السعودية تُفعّل استثماراتها في الاردن   |   احتفال شعبي كبير بابو غوش الجمعة   |   المحترفون الدولي يواصل عقد ندواتها للتعريف بالعملية الانتخاببة   |   الدكتورة خريس أمينا عاما لاتحاد خبراء السياحة العرب   |   حماد: لن نألو جهدا للتيسير على الحجاج الفلسطينيين   |   عربيات: واجب على الأئمة والوعاظ التذكير بأهمية الانتخابات   |   بالصور.. ملكات جمال العالم بلا مكياج .. هل اختلفت اشكالهن؟   |   حفل إشهار قوائم التحالف الوطني للإصلاح الجمعة   |   تشكيلات وتنقلات في وزارة الزراعة.. اسماء   |   تحرير القيارة بالموصل من عصابة داعش   |   ترقيات أكاديمية باليرموك - أسماء   |   اختتام البرنامج التدريبي للطلبة المتفوقين من جامعة الملك سعود   |  

امننا هو اماننا

01/04/2012 22:16


الكاتب : صافي الخصاونه

 أمننا هو أماننا المشهد لم يكن مالوفا ابدا وكان نشازا ... هذا المشهد الذي رايناه على الدوار الرابع في عمان مساء السبت كان مثيرا للتساؤل ... لم يكن هذا المشهد يمثل باي شكل من الاشكال ثقافتنا الوطنية وانتماءنا الصادق الذي رضعناه مع حليب الامهات ... لا احد في هذا الوطن ضد الاصلاح ولا احد ضد محاربة الفساد ... كلنا نتوق الى الاصلاح , ننتوق الى اجتثات الفساد من جذوره والخلاص من هذه الآفة البغيضة ... المشهد الذي رايناه كان فيه خروج عن المالوف , خروج عن القيم المغروسة في نفوسنا والمتجذرة في كياننا من حب لهذا الوطن ومن التفاني في سبيله ومثل ذلك تماما الولاء للقيادة التي بنت هذا الوطن واعلت البنيان واشادت فيه حضارة راقية نطاول ارقى الحضارات ... ليس من الحكمة ولا من الحق ولا من العدل ان يتم التطاول بحجة الاصلاح , فمنذ متى كان الاصلاح صنوا للفوضى , والتحرر صنوا للتعدي , اظن انه ليس من الحق ان تكون شعارات الاصلاح ومحاربة الفساد هي التطاول والسب والشتم والعبث والتخريب ... اننا نعيش في بلدٍ , الامن فيه هو أماننا والاستقرار فيه هو حياتنا واملنا فلا مجال ابدا للعبث بالامن والاستقرار ... المطالب المشروعة والعادلة تتحقق بسهولة ويسر اذا ما غلبنا لغة الحوارعلى لغة التطاول والعنف وتعطيل المسيرة ... من هنا فان على جميع المطالبين بالاصلاح ان يحددوا مطالبهم لتقديمها الى جهات اتخاذ القرار لمناقشتها والاخذ بما ينفع الوطن منها ويفيد الامة . ولنحذر جميعا من الانزلاق في معاداة بعضنا بعضا فنخن جميعا فريق واحد , النظام والحكومة والشعب , ولن نقبل ان نتحول الى فرق متخاصمة , ولنتذكر جميعا ان رجال الامن في بلدنا لن يقبلوا ابدا ان يتخلخل نسيج هذا الوطن ونحن معهم لن نقبل ان نكون الا فريقا واحدا , هم الوطن هو همنا ومستقبله وامنه هو خيارنا 



  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها