الوفيات: 2016-05-27   |   انخفاض ملموس على الحرارة   |   ضبط 48 ألف عبوة عطور مقلدة داخل مصنع   |   مخالفة محتفلين بعيد الاستقلال   |   ترامب مرشح للحزب الجمهوري لرئاسة أميركا   |   بالفيديو - تصريح ناري للمطربة شيرين عبدالوهاب   |   لاجئون من الفلوجة: محاصرون بالمدينة ماتوا جوعا   |   اجتماع تاريخي نادر لدينكا نقوك والمسيرية بالخرطوم   |   طلاب المؤتمر الوطني: جاهزون للقتال   |   آلية 7+7: جميع المشاركين في العمومية الأولى مستمرون بالحوار   |   والد الزيود: تكريم لكل أهالي الشهداء   |   20 ألف مواطن يحضرون احتفال الأمانة بعيد الإستقلال - صور   |   مرضى السكري..   |   سنحيا كراماً..   |   منطقة الصفا..   |   بنك التنمية الأفريقي يتبنى استراتيجية لمعالجة ديون السودان   |   الاستثمار: 4 آلاف معاملة بالربع الأول من العام   |   مصر.. سيدة كادت تشعل فتنة طائفية بالمنيا تروي قصتها - صورة   |   بالفيديو - بعد 16 سنة اعتزال.. فنانة مصرية شهيرة تعود للأضواء   |   إغلاق صالة أفراح ومقاضاة صاحبها   |   باب الحارة 8.. حرمة تحكم الحارة يا باطل - فيديو   |   الاحتلال ينقل مروان البرغوثي الى جهة غير معلومة   |   دورة عن التدخل في حالات الصدمة النفسية - صور   |   ميستورا يحذر من موت المدنيين جوعا في سوريا   |   مفاجأة تصدم جمهور عمرو دياب - فيديو   |   فرص عمل للأردنيين في الكويت..   |   المفرق.. 6 إصابات بحادث سير 4 منها بحالة خطرة   |   تعديل على نظام الحصول على الجنسية السعودية   |   الملك يهنئ عددا من الدول الصديقة بأعيادها الوطنية   |   انطلاق مؤتمر صلح التعايشة والسلامات بجنوب دارفور   |  

امننا هو اماننا

01/04/2012 22:16


الكاتب : صافي الخصاونه

 أمننا هو أماننا المشهد لم يكن مالوفا ابدا وكان نشازا ... هذا المشهد الذي رايناه على الدوار الرابع في عمان مساء السبت كان مثيرا للتساؤل ... لم يكن هذا المشهد يمثل باي شكل من الاشكال ثقافتنا الوطنية وانتماءنا الصادق الذي رضعناه مع حليب الامهات ... لا احد في هذا الوطن ضد الاصلاح ولا احد ضد محاربة الفساد ... كلنا نتوق الى الاصلاح , ننتوق الى اجتثات الفساد من جذوره والخلاص من هذه الآفة البغيضة ... المشهد الذي رايناه كان فيه خروج عن المالوف , خروج عن القيم المغروسة في نفوسنا والمتجذرة في كياننا من حب لهذا الوطن ومن التفاني في سبيله ومثل ذلك تماما الولاء للقيادة التي بنت هذا الوطن واعلت البنيان واشادت فيه حضارة راقية نطاول ارقى الحضارات ... ليس من الحكمة ولا من الحق ولا من العدل ان يتم التطاول بحجة الاصلاح , فمنذ متى كان الاصلاح صنوا للفوضى , والتحرر صنوا للتعدي , اظن انه ليس من الحق ان تكون شعارات الاصلاح ومحاربة الفساد هي التطاول والسب والشتم والعبث والتخريب ... اننا نعيش في بلدٍ , الامن فيه هو أماننا والاستقرار فيه هو حياتنا واملنا فلا مجال ابدا للعبث بالامن والاستقرار ... المطالب المشروعة والعادلة تتحقق بسهولة ويسر اذا ما غلبنا لغة الحوارعلى لغة التطاول والعنف وتعطيل المسيرة ... من هنا فان على جميع المطالبين بالاصلاح ان يحددوا مطالبهم لتقديمها الى جهات اتخاذ القرار لمناقشتها والاخذ بما ينفع الوطن منها ويفيد الامة . ولنحذر جميعا من الانزلاق في معاداة بعضنا بعضا فنخن جميعا فريق واحد , النظام والحكومة والشعب , ولن نقبل ان نتحول الى فرق متخاصمة , ولنتذكر جميعا ان رجال الامن في بلدنا لن يقبلوا ابدا ان يتخلخل نسيج هذا الوطن ونحن معهم لن نقبل ان نكون الا فريقا واحدا , هم الوطن هو همنا ومستقبله وامنه هو خيارنا 



  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها