الإفراج عن نائب القنصل السعودي خلال أيام

الإفراج عن نائب القنصل السعودي خلال أيام

 السوسنة - توقعت مصادر أمنية يمنية أن يتم الإفراج عن نائب القنصل السعودي عبدالله الخالدي، الذي خطفه مجهولون الأسبوع الماضي بمدينة عدن.

 
وأكدت المصادر أن الخالدي في "مكان آمن وأن المفاوضات جارية مع خاطفيه لكفالة الإفراج عنه خلال أيام قليلة".
 
وأوضحت المصادر في تصريحات خاصة نشرتها صحيفة "الوطن" السعودية الصادرة الأربعاء أن" هناك مفاوضات مع أطراف لها ارتباط بعملية الخطف".
 
كانت السفارة السعودية بالعاصمة اليمنية صنعاء بذلت جهوداً كبيرة من أجل الإفراج عن الخالدي، حيث زار السفير علي الحمدان مدينة عدن للاطلاع على الجهود التي تبذلها الحكومة للإفراج عن نائب القنصل. 
وأعلنت الرياض في الثامن والعشرين من شباط/فبراير الماضي أن نائب قنصل عام المملكة في عدن اختطفته مجموعة مسلحة من أمام مقر سكنه في عدن .
 
وكشفت الداخلية اليمنية عن تعرض عدد من موظفي القنصليات في الفترة الماضية لأعمال اعتداءات وسرقة، ما أجبر بعضهم على مغادرة البلاد.
 
ووصل إلى عدن الخميس الماضي ستة محققين سعوديين للمشاركة في التحقيقات التي تجريها السلطات اليمنية لمعرفة مصير الدبلوماسي السعودي المختطف بعد أن كشفت مصادر أمنية يمنية عن إلقاء القبض على أحد المشتبهين بخطفه.
 
(د ب أ)

التعليقات

إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها