أطفال الأنابيب أكثر عرضة للعيوب الخلقية

أطفال الأنابيب أكثر عرضة للعيوب الخلقية

السوسنة -  أثبتت دراسة صينية حديثة شيوع العيوب الخلقية بين الأطفال الذين يولدون نتيجة تقنيات تخصيب معملي (أو التلقيح الصناعي)، الذين يعرفون بأطفال الأنابيبب، وتصل نسبتهم إلى الثلث، مقارنةً بالأطفال الذين يولدون إثر تخصيب طبيعي بدون أي تدخل تكنولوجي. إلا أن الباحثين لم يحددوا سبباً لتلك النسبة العالية من العيوب الخلقية التي تصيب أطفال الأنابيب.

 
يذكر أن الإخصاب في الأنبوب الذي يعرف علمياً بـ (In vitro ferilisation IVF) يتم الاستعانة به لمساعدة السيدات في الحصول على تخصيب البويضة خارج الرحم للتغلب على صعوبات التخصيب لدى بعضهن.
 
وقد قام الباحثون الصينيون من جامعة Nanjing الطبية بجمع نتائج 46 دراسة قامت بمقارنة العيوب الخلقية بين الأطفال، الذين حملت بهم الأمهات عن طريق تقنية التخصيب داخل الأنبوب والأطفال الذين أنجبتهم أمهاتهم بطرق طبيعية. 

التعليقات

ظبيب اطفال -

24/04/2012 | ( 1 ) -
هذا الكلام فقط في الصين
إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها