البشير يتسلَّم رسالة خطية من نظيره الصومالي   |   بني هاني يطلع على نشاطات أطفال الحضانة النموذجية بالهاشمية   |   بوركينا فاسو تُعلن سحب جنودها من قوات اليوناميد   |   اتحاد العمال: قرارات مرتقبة لزيادة الأجور   |   تعادل المنتخب الأولمبي مع نظيره العراقي وديا   |   أجواء حارة   |   هيفاء وهبي تكشف عن مرضها! - صورة   |   بالفيديو - صاحب محل يجبر حرامي على الهروب   |   الوطني للإصلاح يستنكر منع حفل إشهار قوائمه   |   فيضان النيل يبدأ الانحسار   |   الغاء حفل إشهار قوائم العمل الاسلامي   |   شبهة انتحار شاب في الشونة الجنوبية   |   رومانية لم تتمكن من إكمال الشهادتين عند إسلامها - فيديو   |   هاني شاكر يغني للأردن بكلمات فلسطينية - صور   |   إطلاق جائزة سواليف الأدبية الدورة السادسة بالتعاون مع زين   |   الإفتاء: تحليف الناخبين غير جائز   |   القرعان يهنىء النوافله   |   التربية تنفي..   |   الآلية الحوار تدعو الوساطة الأفريقية لاستئناف مفاوضات السلام   |   نسبة التسجيل بالسجل المدني تصل إلى 85%   |   شخصان يعتديان على طبيب   |   انقطاع المياه عن مناطق باربد   |   بالفيديو - رسميا هذا هو هدف الموسم.. من سجله؟   |   تحديد موعد التقدم لامتحان شواغر التعليم الاضافي   |   بالفيديو - فتى يقفز أمام القطار ليوقفه   |   البوركيني.. بين تضييق فرنسا وحرية استراليا وكندا (فيديو)   |   تخريج طلبة أكاديمية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني للحماية المدنية   |   غندور يجري مباحثات مع السفير الصيني والمزروعي   |   عودة 40 سودانياً كانوا عالقين بالحدود الإيطالية الفرنسية   |   انطلاق مغامرة سابلة الحسن..   |  

صباح ساخن مع معارضة سورية

23/04/2012 10:16


الكاتب : موفق محادين

حتى صباح الجمعة الموافق 20 نيسان الجاري لم اقل كلمة واحدة عن الهيئة التنسيقية للمعارضة السورية.. ومثلما تساءل بعض الاعزاء القراء عن سر نقدي الدائم لمجلس اسطنبول وما يعرف بالجيش الحر مقابل عدم التعرض للنظام السوري, تساءل قراء آخرون عن الصمت المطبق من قبلي حول هيثم المناع وحول الهيئة التنسيقية, وما زلت اتحدث هنا عن كاتب ومعلقين مما يسمح بالتعليق لا اكثر ولا اقل فلا انا ولا القراء نقرر شيئا ازاء هذه المسألة..وقد صمت فعلا ازاء الهيئة التنسيقية, لانها تضم مناضلين ومعارضين قوميين ووطنيين, وكان يعول عليها في أية تفاهمات انتقالية تحمي سورية من المؤامرة وتضعها في الوقت نفسه على طريق تحولات ديمقراطية عميقة وحقيقية.

واذ اخرج عن صمتي ازاء الهيئة احافظ عليه ازاء الدكتور هيثم المناع آملا ان لا نجده في الموقف الذي صدمني صباح الجمعة المذكور.

في ذلك الصباح, هاتفني الصديق المهندس ليث شبيلات واخبرني انه سيزور عددا من الاصدقاء المشتركين السوريين المعارضين من قيادة الهيئة التنسيقية المذكورة وذلك في فندق الماريوت, فالتقينا هناك بعدد من هؤلاء الاصدقاء ومنهم القومي الناصري, رجاء الناصر, والقومي الماركسي السابق, فايز ساره, وذهبت الى هناك وفي ذهني ترتيب لقاءات وحوارات واسعة لهم.. ولم تستمر اللحظات الشخصية الدافئة سوى دقائق معدودات حين اكتشفت انهم ضيوف او مدعوون من قبل (مركز دراسات) معروف بعلاقاته مع السفارة الامريكية في عمان.

والى هنا انتهى الحوار وغادرت الفندق وآخر اوهامي حول تلك المعارضة.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



بني .....

1

...................


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها