إقرار مشروع قانون معدل لقانون صندوق المخاطر الزراعية   |   خيار الحكمة ( دعوة الملك نموذجا)   |   اضراب للعاملين في اشغال الطفيلة   |   الأمير الحسن يصدر بياناً ..   |   النواب يقر مقترحات على الامانة القيام بها   |   الامير الحسن : الأردن يدرك تماماً مسؤوليته تجاه القدس   |   المسفر يحذر من ايران   |   مادبا: تعبيد شوارع بمليون دينار   |   تعميم من النسور ..   |   قصيدة مخمورة - حسن العاصي   |   تأجيل حفل صندوق الملك عبدالله ..   |   العقبة : محامون يتبرعون بالدفاع عن المعلمين   |   انخفاض العجز التجاري للأردن بنسبة 9ر16 %   |   مستشفى الرويشد : حاجة ملحة لطاقم اضافي   |   ضريبة الدخل تطلب تقديم الاقرارات الضريبية قبل نهاية نيسان   |   الصحة تسلم 25 سيارة اسعاف لـ مستشفياتها   |   حشرات ميتة داخل معلبات غذائية فاسدة   |   3 اصابات بسبب النسور ..   |   النسور : الحكومة كانت أمام خيارين ..   |   المستهلك تنتقد منح الأطباء صلاحيات المساءلة الطبية   |   الاردن يترأس جلسة مجلس الأمن حول مخيم اليرموك   |   عقوبات بحق الوحدات والفيصلي   |   وفد طلابي من اليرموك يزور مدرسة الأمير هاشم للعمليات الخاصة   |   الذنيبات يعرض خطط الوزراة التطويرية المستقبلية   |   داعش يعدم 11 من الحشد الشعبي العراقي   |   عسيري للسعوديين: لدينا قوة لم يشاهدها العالم من قبل   |   محلات بصريات تتجاوز القانون   |   بالصور : تكسير وتخريب والعبث بـ مدرسة !   |   قرار من وزير الداخلية ..   |   مفتي مصر السابق جمعة: أبوالهول هو سيدنا إدريس   |  

صباح ساخن مع معارضة سورية

23/04/2012 10:16


الكاتب : موفق محادين

حتى صباح الجمعة الموافق 20 نيسان الجاري لم اقل كلمة واحدة عن الهيئة التنسيقية للمعارضة السورية.. ومثلما تساءل بعض الاعزاء القراء عن سر نقدي الدائم لمجلس اسطنبول وما يعرف بالجيش الحر مقابل عدم التعرض للنظام السوري, تساءل قراء آخرون عن الصمت المطبق من قبلي حول هيثم المناع وحول الهيئة التنسيقية, وما زلت اتحدث هنا عن كاتب ومعلقين مما يسمح بالتعليق لا اكثر ولا اقل فلا انا ولا القراء نقرر شيئا ازاء هذه المسألة..وقد صمت فعلا ازاء الهيئة التنسيقية, لانها تضم مناضلين ومعارضين قوميين ووطنيين, وكان يعول عليها في أية تفاهمات انتقالية تحمي سورية من المؤامرة وتضعها في الوقت نفسه على طريق تحولات ديمقراطية عميقة وحقيقية.

واذ اخرج عن صمتي ازاء الهيئة احافظ عليه ازاء الدكتور هيثم المناع آملا ان لا نجده في الموقف الذي صدمني صباح الجمعة المذكور.

في ذلك الصباح, هاتفني الصديق المهندس ليث شبيلات واخبرني انه سيزور عددا من الاصدقاء المشتركين السوريين المعارضين من قيادة الهيئة التنسيقية المذكورة وذلك في فندق الماريوت, فالتقينا هناك بعدد من هؤلاء الاصدقاء ومنهم القومي الناصري, رجاء الناصر, والقومي الماركسي السابق, فايز ساره, وذهبت الى هناك وفي ذهني ترتيب لقاءات وحوارات واسعة لهم.. ولم تستمر اللحظات الشخصية الدافئة سوى دقائق معدودات حين اكتشفت انهم ضيوف او مدعوون من قبل (مركز دراسات) معروف بعلاقاته مع السفارة الامريكية في عمان.

والى هنا انتهى الحوار وغادرت الفندق وآخر اوهامي حول تلك المعارضة.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



بني .....

1

...................


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها