بعد جدل كبير كاترينا كيف تكشف ديانتها - صورة   |   مفاجأة: خطوبة يسري فودة على إعلامية سورية - صورة   |   زوج الفنّانة دوللي شاهين يفضح ابن عائلة كبيرة طلبها لسهرة خاصة!   |   أجواء لطيفة..   |   الرمثا: قذيفتان جديدتان من سوريا   |   بحث زيادة بعثة حج المعلمين..   |   الزبن يتفقد المواقع الأمامية لحرس الحدود..   |   تكريم مجموعة من ابناء البلقاء..   |   حريق منزل في عنجرة..   |   الرياضي يحلق في اللقب والارثوذكسي وصيفا..   |   المهندسين تدعو منتسبيها الحصول على المراتب المهنية   |   أطباء يحذرون من الآثار الخطيرة لـ أمراض النوم..   |   صبي يخترق حساب مدير المخابرات الأميركية..   |   قصف تركي لمناطق بشمالي سوريا..   |   المؤتمر السوداني يرحب بتوافق الفرقاء الجنوبيين   |   الحوار: اجتماع وشيك للجمعية العمومية لبحث حكومة التوافق   |   الوطني يوجِّه قواعده بدارفور بترجيح خيار الولايات   |   الاستراتيجية الوطنية للتنمية الزراعية 2016-2025..   |   البترا تفوز بافضل موقع سياحي عربي بجوائز اوسكار السياحة العربية   |   تمديد الموعد النهائي للمشاركة بجائزة الاميرة بسمة بنت طلال   |   شؤون الأسرى: اسرائيل ترتكب جريمة انسانية بحق القيق   |   السيطرة على تسرب غاز بمياه دبي الإقليمية..   |   الإخوان تلغي إرتباطها بجماعة مصر..   |   الغذاء والدواء تدعو لتوحيد مرجعيات الرقابة تحت مظلتها   |   نائب سوري يهدد بدفن سكان عمان بقبر واحد !   |   الملك يعود إلى أرض الوطن   |   تركيب جسر للمشاة امام جامعة الزرقاء   |   ماليزيا: الوضع شرقي البلاد تحت السيطرة   |   الأسد يأمر جورج وسوف بتنفيذ هذا الطلب في عيد الحب   |   مقتل 5 قيادات من داعش في العراق   |  

صباح ساخن مع معارضة سورية

23/04/2012 10:16


الكاتب : موفق محادين

حتى صباح الجمعة الموافق 20 نيسان الجاري لم اقل كلمة واحدة عن الهيئة التنسيقية للمعارضة السورية.. ومثلما تساءل بعض الاعزاء القراء عن سر نقدي الدائم لمجلس اسطنبول وما يعرف بالجيش الحر مقابل عدم التعرض للنظام السوري, تساءل قراء آخرون عن الصمت المطبق من قبلي حول هيثم المناع وحول الهيئة التنسيقية, وما زلت اتحدث هنا عن كاتب ومعلقين مما يسمح بالتعليق لا اكثر ولا اقل فلا انا ولا القراء نقرر شيئا ازاء هذه المسألة..وقد صمت فعلا ازاء الهيئة التنسيقية, لانها تضم مناضلين ومعارضين قوميين ووطنيين, وكان يعول عليها في أية تفاهمات انتقالية تحمي سورية من المؤامرة وتضعها في الوقت نفسه على طريق تحولات ديمقراطية عميقة وحقيقية.

واذ اخرج عن صمتي ازاء الهيئة احافظ عليه ازاء الدكتور هيثم المناع آملا ان لا نجده في الموقف الذي صدمني صباح الجمعة المذكور.

في ذلك الصباح, هاتفني الصديق المهندس ليث شبيلات واخبرني انه سيزور عددا من الاصدقاء المشتركين السوريين المعارضين من قيادة الهيئة التنسيقية المذكورة وذلك في فندق الماريوت, فالتقينا هناك بعدد من هؤلاء الاصدقاء ومنهم القومي الناصري, رجاء الناصر, والقومي الماركسي السابق, فايز ساره, وذهبت الى هناك وفي ذهني ترتيب لقاءات وحوارات واسعة لهم.. ولم تستمر اللحظات الشخصية الدافئة سوى دقائق معدودات حين اكتشفت انهم ضيوف او مدعوون من قبل (مركز دراسات) معروف بعلاقاته مع السفارة الامريكية في عمان.

والى هنا انتهى الحوار وغادرت الفندق وآخر اوهامي حول تلك المعارضة.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



بني .....

1

...................


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها