إصابات بحريق محلات برادي في عمان   |   موريتانيا.. ترقب حسم ملفات سياسية الأحد   |   20 غارة جديدة على حلب   |   السفير المطرود: إذا جرى تغيير وزاري قريب في الأردن   |   تركيا تقصف أهدافا لحزب العمال الكردستاني   |   التدخين احد أسباب الانتفاخ وزيادة غازات البطن   |   بالصور.. إطلالة كاميرون دياز غير متوقعة   |   الحكومة ترفع أسعار المحروقات   |   ابو زمع يلتحق بمعسكر بورنموث الانجليزي   |   ميزات جديدة في واتس آب   |   اتحاد الكرة الطائرة يحدد موعد البطولة الشاطئية   |   الجيش الليبي يستعد لتحرير سرت من أجدابيا   |   ترامب: لا استبعد استخدام الاسلحة النووية ضد داعش   |   قرار من بلدية إربد   |   القبض على سارق اسطوانات غاز في اربد   |   الاصالة يتمسك بلاعبيه رغم الهبوط   |   كيف تتكلم مع شخص على حافة الموت؟   |   لماذا كثف النظام السوري غاراته على حلب؟   |   14 قتيلا في تفجير استهدف زوارا شيعة بالعراق   |   مستوطنون يصعدون اعتداءاتهم بعيد الفصح اليهودي   |   العروة الوثقى تنتخب هيئة إدارية جديدة - أسماء   |   صاحب اسبقيات يقتل آخر خنقا في سحاب   |   بالصور .. نجوم حلب يبكون مدينتهم   |   إلى الفتيات: لا ترمي عيدان المثلجات.. اغليها وشاهدي النتيجة - فيديو   |   ارفعي سن البلوغ يا واشنطن!..خالد كسلا   |   خربشات الجمعة يوسف عبد المنان   |   هل تعلمون أن هذه الممثلّة القديرة طليقة الفنّان دريد لحّام؟ شاهد   |   يدين أكثر مما يبرئ - مزمل ابوالقاسم   |   السماح باستيراد الطابعات ثلاثية الابعاد   |   الرقة أميركية! - سميح صعب   |  

صباح ساخن مع معارضة سورية

23/04/2012 10:16


الكاتب : موفق محادين

حتى صباح الجمعة الموافق 20 نيسان الجاري لم اقل كلمة واحدة عن الهيئة التنسيقية للمعارضة السورية.. ومثلما تساءل بعض الاعزاء القراء عن سر نقدي الدائم لمجلس اسطنبول وما يعرف بالجيش الحر مقابل عدم التعرض للنظام السوري, تساءل قراء آخرون عن الصمت المطبق من قبلي حول هيثم المناع وحول الهيئة التنسيقية, وما زلت اتحدث هنا عن كاتب ومعلقين مما يسمح بالتعليق لا اكثر ولا اقل فلا انا ولا القراء نقرر شيئا ازاء هذه المسألة..وقد صمت فعلا ازاء الهيئة التنسيقية, لانها تضم مناضلين ومعارضين قوميين ووطنيين, وكان يعول عليها في أية تفاهمات انتقالية تحمي سورية من المؤامرة وتضعها في الوقت نفسه على طريق تحولات ديمقراطية عميقة وحقيقية.

واذ اخرج عن صمتي ازاء الهيئة احافظ عليه ازاء الدكتور هيثم المناع آملا ان لا نجده في الموقف الذي صدمني صباح الجمعة المذكور.

في ذلك الصباح, هاتفني الصديق المهندس ليث شبيلات واخبرني انه سيزور عددا من الاصدقاء المشتركين السوريين المعارضين من قيادة الهيئة التنسيقية المذكورة وذلك في فندق الماريوت, فالتقينا هناك بعدد من هؤلاء الاصدقاء ومنهم القومي الناصري, رجاء الناصر, والقومي الماركسي السابق, فايز ساره, وذهبت الى هناك وفي ذهني ترتيب لقاءات وحوارات واسعة لهم.. ولم تستمر اللحظات الشخصية الدافئة سوى دقائق معدودات حين اكتشفت انهم ضيوف او مدعوون من قبل (مركز دراسات) معروف بعلاقاته مع السفارة الامريكية في عمان.

والى هنا انتهى الحوار وغادرت الفندق وآخر اوهامي حول تلك المعارضة.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



بني .....

1

...................


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها