مقتل شاب في عمان..   |   تعيينات الاقارب والمحاسيب باليرموك ..!   |   فدوى طوقان...شاعرة الضفتين...!! - محمد سعيد حتامله   |   سورية تتوعد أمريكا بالإشتعال... د.خيام الزعبي   |   ايدي خفية تلعب في تعيين رؤساء الجامعات   |   مجلس القضاء المصري يقر مشروع قانون الارهاب   |   والد الزميل رمزي الغزوي في ذمة الله   |   صور رائعة تكشف الابداع في توسعة الحرم المكي   |   العريفي : داعش سبى النساء المسلمات المحجبات .. فيديو   |   فيديو يظهر تصفية إخوان بسيوف البلطجية يثير جدلاً   |   الإخوان : غافلون إلا دولته .. !   |   نقل أسدين من غزة إلى الأردن   |   البلقاء : عاجله الموت قبل الافطار   |   اربد : سقوط قذيفة على الطرة   |   اجواء رمضان في بوليفارد العبدلي   |   جريمة تهز لبنان.. فتى يقتل طفلا بعد محاولة اغتصاب .. فيديو   |   رئيس الديوان الملكي يستقبل وفد اللجنة اليهودية الأميركية   |   لميس الحديدي تنتقد السيسي : هو انت خايف من الجيش المصري ؟ صورة   |   130 مسجدا بعجلون بلا ائمة ومؤذنين..   |   الزراعة: ارتفاع اسعار البطاطا سيؤدي الى تسعيرها   |   فيديو مروع لثعبان يأكل خفاشا ضخما .. شاهد   |   2ر21 مليار دينار دين الاردن بنهاية أيار..   |   جينيفر أنستون تقاضي مليونيرا سعودياً   |   انجلينا تهاجم داعش: لو عرفوا معنى القرآن لما قتلوا الناس   |   ما حقيقة محاولة قتل كندة علوش في مصر   |   داعش يدمر تمثالين في تدمر بذريعة الشرك   |   توجه لإلغاء قرار رفع معدلات القبول..   |   المباشرة بتثبيت العنوان التفصيلي للمواطنين   |   السعودية ترصد ملايين الريالات للكشف عن 4 مطلوبين .. أسماء   |   غارت للتحالف تستهدف القصر الجمهوري في تعز   |  

صباح ساخن مع معارضة سورية

23/04/2012 10:16


الكاتب : موفق محادين

حتى صباح الجمعة الموافق 20 نيسان الجاري لم اقل كلمة واحدة عن الهيئة التنسيقية للمعارضة السورية.. ومثلما تساءل بعض الاعزاء القراء عن سر نقدي الدائم لمجلس اسطنبول وما يعرف بالجيش الحر مقابل عدم التعرض للنظام السوري, تساءل قراء آخرون عن الصمت المطبق من قبلي حول هيثم المناع وحول الهيئة التنسيقية, وما زلت اتحدث هنا عن كاتب ومعلقين مما يسمح بالتعليق لا اكثر ولا اقل فلا انا ولا القراء نقرر شيئا ازاء هذه المسألة..وقد صمت فعلا ازاء الهيئة التنسيقية, لانها تضم مناضلين ومعارضين قوميين ووطنيين, وكان يعول عليها في أية تفاهمات انتقالية تحمي سورية من المؤامرة وتضعها في الوقت نفسه على طريق تحولات ديمقراطية عميقة وحقيقية.

واذ اخرج عن صمتي ازاء الهيئة احافظ عليه ازاء الدكتور هيثم المناع آملا ان لا نجده في الموقف الذي صدمني صباح الجمعة المذكور.

في ذلك الصباح, هاتفني الصديق المهندس ليث شبيلات واخبرني انه سيزور عددا من الاصدقاء المشتركين السوريين المعارضين من قيادة الهيئة التنسيقية المذكورة وذلك في فندق الماريوت, فالتقينا هناك بعدد من هؤلاء الاصدقاء ومنهم القومي الناصري, رجاء الناصر, والقومي الماركسي السابق, فايز ساره, وذهبت الى هناك وفي ذهني ترتيب لقاءات وحوارات واسعة لهم.. ولم تستمر اللحظات الشخصية الدافئة سوى دقائق معدودات حين اكتشفت انهم ضيوف او مدعوون من قبل (مركز دراسات) معروف بعلاقاته مع السفارة الامريكية في عمان.

والى هنا انتهى الحوار وغادرت الفندق وآخر اوهامي حول تلك المعارضة.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



بني .....

1

...................


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها