حقيقة هتافات تمجّد اسرائيل في مباراة الكأس !   |   سلب 3 سعوديين تحت تهديد السلاح   |   إجراء مراجعة شاملة لسياسة الاردن التجارية   |   الأمير علي تعرض لحملة ابتزاز   |   مطلوب بتشكيل عصابات وهتك عرض بقبضة الامن   |   مجلس الامن يدين الهجمات على مسجد بالسعودية   |   جلسة في دافوس تناقش الفضاء الالكتروني وإرهاب داعش   |   326 مليون دينار موازنات البلديات للعام 2015   |   119 إصابة ..   |   فيديو مدهش.. طفل معجزة تظهر على جسمه آيات قرآنية كل يوم جمعة‎ !   |   عادل إمام يحرج الحكومة المصرية .. فيديو   |   علاوي : الأردن عرض تسليح وتدريب القوات العراقية   |   أول صورة لاحتشام غادة عبد الرازق .. شاهد   |   المطربة بوسي تلقن زوجها علقة ساخنة بسبب خيانته لها   |   داعش يحدد سعر ميشيل أوباما في سوق جهاد النكاح   |   عمان : مسيرة للوقاية من مرض ارتفاع ضغط الدم   |   هل من مشاريع سلام قادمة ؟ - د.هاني العقاد   |   ارفع راسك انت قدها .. مسيرة في عمان   |   النمط الغذائي للاردنيين وسرطان القولون   |   جيش عربي موحد وهذه أهدافه ..   |   أهالي فقوع والقصر يناشدون ..   |   ذكرى النكبة - الله يعينك يالشعب الفلسطيني   |   متى ستستيقظ ؟عبدالله الكيلاني   |   هذا ما حدث لهليل بالأقصى وعباس يعتذر .. فيديو   |   روسيا : تدمير أثار تدمر ستكون جريمة لا تغتفر   |   إغلاق مسلخ في بني كنانة   |   أم تلاعب طفلها الميت لساعات على أرجوحة   |   الطيران الليبي يشن غارات على داعش بأجدابيا   |   فنزويلا تعلن إنشاء أول سفارة لها في فلسطين   |   صالح يرفض شروط التحالف   |  

صباح ساخن مع معارضة سورية

23/04/2012 10:16


الكاتب : موفق محادين

حتى صباح الجمعة الموافق 20 نيسان الجاري لم اقل كلمة واحدة عن الهيئة التنسيقية للمعارضة السورية.. ومثلما تساءل بعض الاعزاء القراء عن سر نقدي الدائم لمجلس اسطنبول وما يعرف بالجيش الحر مقابل عدم التعرض للنظام السوري, تساءل قراء آخرون عن الصمت المطبق من قبلي حول هيثم المناع وحول الهيئة التنسيقية, وما زلت اتحدث هنا عن كاتب ومعلقين مما يسمح بالتعليق لا اكثر ولا اقل فلا انا ولا القراء نقرر شيئا ازاء هذه المسألة..وقد صمت فعلا ازاء الهيئة التنسيقية, لانها تضم مناضلين ومعارضين قوميين ووطنيين, وكان يعول عليها في أية تفاهمات انتقالية تحمي سورية من المؤامرة وتضعها في الوقت نفسه على طريق تحولات ديمقراطية عميقة وحقيقية.

واذ اخرج عن صمتي ازاء الهيئة احافظ عليه ازاء الدكتور هيثم المناع آملا ان لا نجده في الموقف الذي صدمني صباح الجمعة المذكور.

في ذلك الصباح, هاتفني الصديق المهندس ليث شبيلات واخبرني انه سيزور عددا من الاصدقاء المشتركين السوريين المعارضين من قيادة الهيئة التنسيقية المذكورة وذلك في فندق الماريوت, فالتقينا هناك بعدد من هؤلاء الاصدقاء ومنهم القومي الناصري, رجاء الناصر, والقومي الماركسي السابق, فايز ساره, وذهبت الى هناك وفي ذهني ترتيب لقاءات وحوارات واسعة لهم.. ولم تستمر اللحظات الشخصية الدافئة سوى دقائق معدودات حين اكتشفت انهم ضيوف او مدعوون من قبل (مركز دراسات) معروف بعلاقاته مع السفارة الامريكية في عمان.

والى هنا انتهى الحوار وغادرت الفندق وآخر اوهامي حول تلك المعارضة.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



بني .....

1

...................


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها