لاعبو برشلونة: هناك مؤامرة   |   الصحة الإنجابية والعنف .. تجربة العناية صحة الأسرة   |   من هو الطفل السوري الغريق الذي هزَ العالم؟   |   هنغاريا تسمح للاجئين بالتوجه الى أوروبا   |   غرق زورق يحمل 100 شخص قبالة سواحل ماليزيا   |   تصريحات صادمة لـ ملك جمال سوريا عن الطفل الغريق .. صور   |   النسور : نحن لا نتسول ..   |   مسودة مشروع قانون الانتخاب النيابي - عمر فريحات   |   مبارك لـ الدكتور قذافي الغنانيم   |   بكي بحرقة - حسين الموسى   |   ابنُ شدقم ولفظة ( الترابين ) في كتابه ( تُحْفة الأزهار وزُلال الأنهار ... )   |   خلط القطاعات - مصطفى الشبول   |   الانتخابات و إن شا الله خير - علي الهبيدي   |   مخيم اربد يرحب بالقضاء على ظاهرة اطلاق العيارات النارية   |   تونس خسرت مليون سائح هذا العام   |   زواج غادة عبد الرازق بعد فضيحة طليقها؟   |   هل سيتفهم جمهور شيرين عبد الوهاب صورة الحضن الجديدة؟ شاهد   |   هذا الدور يتمنى عزت أبوعوف تجسيده قبل وفاته   |   قبلة من عاصي الحلاني لزوجته في جلسة خاصة.. شاهد   |   32 قتيلا بهجوم على مسجد في صنعاء وداعش يتبنى   |   الكنيست يقر السجن 30 عاما لتهم المقاومة الفلسطينية   |   مدير السير يوعز بحل مشكلة الداخلية   |   فارسات الأمن العام إلى جنوب إفريقيا   |   83 إصابة ..   |   الزرقاء : وفاة و 6 إصابات بتصادم 4 مركبات   |   المعلمين تستنكر ..   |   حملة امنية ضد المتحرشين بطالبات المدارس   |   قادة كشافة عرب: مناخ الاردن السياسي اساس تقدم التجربة الاردنية   |   الطراونة : هذا سبب تنامي العنف والارهاب بالعالم   |   هل أسرت حماس 6 جنود إسرائيليين؟ صور   |  

صباح ساخن مع معارضة سورية

23/04/2012 10:16


الكاتب : موفق محادين

حتى صباح الجمعة الموافق 20 نيسان الجاري لم اقل كلمة واحدة عن الهيئة التنسيقية للمعارضة السورية.. ومثلما تساءل بعض الاعزاء القراء عن سر نقدي الدائم لمجلس اسطنبول وما يعرف بالجيش الحر مقابل عدم التعرض للنظام السوري, تساءل قراء آخرون عن الصمت المطبق من قبلي حول هيثم المناع وحول الهيئة التنسيقية, وما زلت اتحدث هنا عن كاتب ومعلقين مما يسمح بالتعليق لا اكثر ولا اقل فلا انا ولا القراء نقرر شيئا ازاء هذه المسألة..وقد صمت فعلا ازاء الهيئة التنسيقية, لانها تضم مناضلين ومعارضين قوميين ووطنيين, وكان يعول عليها في أية تفاهمات انتقالية تحمي سورية من المؤامرة وتضعها في الوقت نفسه على طريق تحولات ديمقراطية عميقة وحقيقية.

واذ اخرج عن صمتي ازاء الهيئة احافظ عليه ازاء الدكتور هيثم المناع آملا ان لا نجده في الموقف الذي صدمني صباح الجمعة المذكور.

في ذلك الصباح, هاتفني الصديق المهندس ليث شبيلات واخبرني انه سيزور عددا من الاصدقاء المشتركين السوريين المعارضين من قيادة الهيئة التنسيقية المذكورة وذلك في فندق الماريوت, فالتقينا هناك بعدد من هؤلاء الاصدقاء ومنهم القومي الناصري, رجاء الناصر, والقومي الماركسي السابق, فايز ساره, وذهبت الى هناك وفي ذهني ترتيب لقاءات وحوارات واسعة لهم.. ولم تستمر اللحظات الشخصية الدافئة سوى دقائق معدودات حين اكتشفت انهم ضيوف او مدعوون من قبل (مركز دراسات) معروف بعلاقاته مع السفارة الامريكية في عمان.

والى هنا انتهى الحوار وغادرت الفندق وآخر اوهامي حول تلك المعارضة.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



بني .....

1

...................


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها