ولي ولي العهد السعودي يزور الاردن قريبا   |   هل سترفع حكومة النسور أسعار المحروقات في رمضان ؟   |   النسور يرفض منح متقاعدي الأمانة علاوة   |   الوفيات : 2016-05-28   |   كم ساعة سيصوم الاردنيون يوميا وكيف سيكون الطقس؟   |   تشكيلات مرتقبة في وزارة التعليم العالي   |   ماذا طلبت السعودية من مواطنيها في الأردن ؟   |   الأردن الثالث عربيا في استقطاب العمالة المصرية   |   عطل فني يعيد طائرة للملكية كانت متجهة لدبي   |   فقدان عشرات المهاجرين إثر حادث غرق جديد في المتوسط   |   برشلونة يقطع الطريق على المان سيتي ويمدد عقد نجمه   |   الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته بحق نظام الأسد   |   الظاهرة رونالدو يتوقع نتيجة نهائي أبطال أوروبا   |   السعودية تتخلى عن سعد الحريري   |   إيران: سليماني في العراق لمكافحة الإرهاب   |   السعودية: إيران رفضت التوقيع على اتفاقية ترتيب شؤون الحج   |   اصابة عدد من ركاب وطاقم طائرة الخليج البحرينية   |   الأسد ينفي ..   |   النجار بطلا لسباق السرعة الثالث وتيسير ثانيا وقطان ثالثا   |   إسرائيل في عهدة اليمين المتشدد - رندة حيدر   |   أوباما والرقة والأكراد - عهد الهندي   |   الثورة السورية كاشف أخلاقي هَتَكَ سترَ الجميع - عبدالباسط سيدا   |   التحدي المحلي لتحرير الفلوجة - لينا الخطيب   |   الحوار الخليجي - الروسي: أهداف متواضعة - راغدة درغام   |   المحامين تسحب تعديلاتها على قوانين وأنظمة النقابة   |   99 جلدة لشبان وشابات إحتفلوا بتخرجهم في هذه الدولة !   |   شاهدوا الطفل الذي ألهم عمر المختار كيف أصبح .. صور   |   هل الفن حلال أم حرام؟ كيف أجاب محمد عبده ؟ فيديو   |   وفاة والدة نجمة شهيرة.. لم تزرها منذ خمس سنوات!   |   إعلاميّة تعلن إعتزالها نهائيا .. صورة   |  

صباح ساخن مع معارضة سورية

23/04/2012 10:16


الكاتب : موفق محادين

حتى صباح الجمعة الموافق 20 نيسان الجاري لم اقل كلمة واحدة عن الهيئة التنسيقية للمعارضة السورية.. ومثلما تساءل بعض الاعزاء القراء عن سر نقدي الدائم لمجلس اسطنبول وما يعرف بالجيش الحر مقابل عدم التعرض للنظام السوري, تساءل قراء آخرون عن الصمت المطبق من قبلي حول هيثم المناع وحول الهيئة التنسيقية, وما زلت اتحدث هنا عن كاتب ومعلقين مما يسمح بالتعليق لا اكثر ولا اقل فلا انا ولا القراء نقرر شيئا ازاء هذه المسألة..وقد صمت فعلا ازاء الهيئة التنسيقية, لانها تضم مناضلين ومعارضين قوميين ووطنيين, وكان يعول عليها في أية تفاهمات انتقالية تحمي سورية من المؤامرة وتضعها في الوقت نفسه على طريق تحولات ديمقراطية عميقة وحقيقية.

واذ اخرج عن صمتي ازاء الهيئة احافظ عليه ازاء الدكتور هيثم المناع آملا ان لا نجده في الموقف الذي صدمني صباح الجمعة المذكور.

في ذلك الصباح, هاتفني الصديق المهندس ليث شبيلات واخبرني انه سيزور عددا من الاصدقاء المشتركين السوريين المعارضين من قيادة الهيئة التنسيقية المذكورة وذلك في فندق الماريوت, فالتقينا هناك بعدد من هؤلاء الاصدقاء ومنهم القومي الناصري, رجاء الناصر, والقومي الماركسي السابق, فايز ساره, وذهبت الى هناك وفي ذهني ترتيب لقاءات وحوارات واسعة لهم.. ولم تستمر اللحظات الشخصية الدافئة سوى دقائق معدودات حين اكتشفت انهم ضيوف او مدعوون من قبل (مركز دراسات) معروف بعلاقاته مع السفارة الامريكية في عمان.

والى هنا انتهى الحوار وغادرت الفندق وآخر اوهامي حول تلك المعارضة.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



بني .....

1

...................


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها