جدول معدّل ونهائي لـ التوجيهي   |   مصدر: الحكومة تتبنى صوتين بقانون الانتخاب   |   الوفيات: 2015-03-30   |   الاشغال والعلمية الملكية توقعان اتفاقيتي تعاون   |   علاج جديد يقي مرضى السكري من العمى   |   شكر وتقدير من عشيرة بدر إلى عشيرة المداهنة   |   الفنانة الشاملة بيا في اصدار مختلف .. صور وفيديو   |   جثة توجه سؤالا لمتعهد دفن!..   |   رسومات اباحية على بنطلون دومنيك حوراني .. صور   |   الكهرباء لتعزيز قدرة الدماغ..   |   ريهانا في اطلالة غريبة .. صور   |   قطرة عين للإبصار في الظلام   |   لاول مرة .. الشاب خالد ينشر صورة زوجته   |   مفاجأة ودموع في برنامج The X Factor .. فيديو   |   ما هي لجنة التحكيم التي ستدخلها نانسي عجرم ؟   |   القبض على سارقي مول تجاري ومركز صحي   |   أصغوا جيداً للهباش وعباس في مؤتمركم البائس! - بيان الاحمد   |   تهنئة لـ ميسون خلف قطيشات   |   الحوثيون: استهداف العمق السعودي بالصواريخ   |   ارتفاع حالات الانتحار في العراق وتنوع أساليبها ..!   |   تفاعل بمهرجان : بالرياضة والصحة.. ارفع راسك   |   النواب يقر المرئي والمسموع   |   بالفيديو .. أغنية راب فلسطينية بعنوان مين انت   |   النواب يثمن مواقف الاردن الداعمة للقضايا العربية   |   فاخوري يبحث اعباء الازمة السورية مع وزيرة هولندية   |   القضاة: إنسحبت لهذه الأسباب..   |   جودة يبحث تطورات المنطقة مع رئيس النواب الاميركي   |   لا سباحة ليلا في البحر الميت..   |   استكمال انتخاب اعضاء مجلس ادارة النادي الارثوذكسي   |   فوزان وتعادل بدوري الشباب لكرة القدم   |  

صباح ساخن مع معارضة سورية

23/04/2012 10:16


الكاتب : موفق محادين

حتى صباح الجمعة الموافق 20 نيسان الجاري لم اقل كلمة واحدة عن الهيئة التنسيقية للمعارضة السورية.. ومثلما تساءل بعض الاعزاء القراء عن سر نقدي الدائم لمجلس اسطنبول وما يعرف بالجيش الحر مقابل عدم التعرض للنظام السوري, تساءل قراء آخرون عن الصمت المطبق من قبلي حول هيثم المناع وحول الهيئة التنسيقية, وما زلت اتحدث هنا عن كاتب ومعلقين مما يسمح بالتعليق لا اكثر ولا اقل فلا انا ولا القراء نقرر شيئا ازاء هذه المسألة..وقد صمت فعلا ازاء الهيئة التنسيقية, لانها تضم مناضلين ومعارضين قوميين ووطنيين, وكان يعول عليها في أية تفاهمات انتقالية تحمي سورية من المؤامرة وتضعها في الوقت نفسه على طريق تحولات ديمقراطية عميقة وحقيقية.

واذ اخرج عن صمتي ازاء الهيئة احافظ عليه ازاء الدكتور هيثم المناع آملا ان لا نجده في الموقف الذي صدمني صباح الجمعة المذكور.

في ذلك الصباح, هاتفني الصديق المهندس ليث شبيلات واخبرني انه سيزور عددا من الاصدقاء المشتركين السوريين المعارضين من قيادة الهيئة التنسيقية المذكورة وذلك في فندق الماريوت, فالتقينا هناك بعدد من هؤلاء الاصدقاء ومنهم القومي الناصري, رجاء الناصر, والقومي الماركسي السابق, فايز ساره, وذهبت الى هناك وفي ذهني ترتيب لقاءات وحوارات واسعة لهم.. ولم تستمر اللحظات الشخصية الدافئة سوى دقائق معدودات حين اكتشفت انهم ضيوف او مدعوون من قبل (مركز دراسات) معروف بعلاقاته مع السفارة الامريكية في عمان.

والى هنا انتهى الحوار وغادرت الفندق وآخر اوهامي حول تلك المعارضة.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



بني .....

1

...................


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها