بالفيديو.. معلم يضرب بوحشية طالبة اتهمته بالتحرش بها   |   راندا البحيري تعيش حالة عشق..   |   عزة.. أهانها وزير وصالحها رئيس وزراء   |   الوليد بن طلال يهدي 100 سيارة بنتلي لطياري عاصفة الحزم   |   إحالة مي كساب لمحكمة الجنح..‏   |   مصادر قوة داعش وضعفها - حمادة فراعنة   |   رفع علم إسرائيل فوق الحرم الإبراهيمي   |   الى رئيس الجامعة الاردنية   |   عسيري: نهاية عاصفة الحزم ليست وقفاً لإطلاق النار   |   حشو الكوسا ولف الدوالي   |   تهنئة لـ دعاء محمد عبدالله العودات   |   فقراء صاروا رؤساء دول   |   المكاتب الهندسية تشكل لجان الاشراف على الانتخابات   |   داعش في قريتي ..أقسمت أن أحكي - د. محمد محمود السواعدة   |   مقتل مواطن..   |   إنتهاء عاصفة الحزم..   |   بريطانيا: نتائج مبشرة لمرضى انتكاسة الاكتئاب   |   المعشر: العشائرية عمياء   |   التلفزيون الأردني ... شكرا على نجم المدارس - نادر حرب   |   بالفيديو.. لقاء نقابة المعلمين مع قانونية النواب   |   بحث حقوق المتقاعدين العسكريين العاملين بأمن الجامعات   |   رد استئناف نادي شباب الاردن..   |   الخدمة المدنية: 44 مرشحا لوظيفة طابع   |   منتخبنا الوطني يعتذر عن ملاقاة نظيره الفلسطيني   |   وفاة عشريني سقط على سيارة في الجيزة..   |   لجنة نيابية: انحسار إنفلونزا الخنازير   |   أول طائرة بالعالم بالطاقة الشمسية تقلع لمحطتها السادسة   |   اطلاق بطاقة الأسرة..   |   وفاة صاحب السيرة الهلالية.. صور   |   الملك سلمان يأمر بمشاركة الحرس الوطني في عاصفة الحزم   |  

مسؤول إيراني يدعو إلى الاتحاد التام مع العراق

25/04/2012 13:08


دعا النائب الأول للرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي، خلال استقباله المالكي في طهران أمس، الى "اتحاد البلدين بشكل تام لتشكيل قوة كبيرة على الصعيد العالمي"، مما يشكل مؤشرا جديدا على أن إيران ترى في الحكم العراقي وفي المالكي شخصيا، سندا قويا لمواجهة ضغوط دولية مزدوجة تتعلق بمشروعها النووي وبحليفها السوري.

وبحسب ما أفادت وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء، فإن رحيمي تحدث خلال لقائه المالكي عن "علاقات متينة وفريدة من نوعها بين البلدين" في إشارة إلى أن الكثير من القيادات الحاكمة في العراق تدين بالولاء لطهران، وسبق لها أن تمتعت بحماية طهران لها خلال عملها ضد نظام صدام حسين.

وبرر رحيمي دعوته إلى "الوحدة بين إيران والعراق" بقوله إنه "يتم تدبير مؤامرات على المستوى الدولي ضد الشعبين الإيراني والعراقي بسبب معتقداتهما وأهدافهما، وإذا اتحد البلدان بشكل تام فإنهما سيشكلان قوة كبيرة على الصعيد العالمي".

وأكد رحيمي على ضرورة "تطوير العلاقات بأسرع ما يمكن" لافتا إلى أن "ربط السكك الحديد والتعاون في مجال النفط وتجارة الترانزيت، من المجالات المهمة لتوسيع العلاقات الاقتصادية، كما وضع إنجازات إيران تحت تصرف العراق".

المالكي من جهته، رأى أن "التوافق السياسي بين إيران والعراق متحقق، لكن هناك حاجة للتوافق الثقافي والعلمي والاقتصادي"، مشيراً إلى "وجود عزيمة راسخة لدى مسؤولي البلدين لتحقيق هذا الهدف".



واحد غيور

1

أصلا لما بروح هاظ الى اسموا المالكى على طهران لا يضعون خلفه العلم العراقى كما تقضى البروتوكلات, يعنى أيران تعتبر العراق هى جزء من الأمبراطورية الفارسية, وأذا تحقق ذلك - لا سمح الله - فسوف يعامل أهل السنة فى العراق كمواطنى درجة ثانيةا مثل عرب أيران فى الأحواز المحتلة سوف يقرفوهم فى عيشتهم ولا أحد يستطيع أن يتدخل لأنه سوف يكون شأن داخلى, ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.


عمار علي

2
ايران المجوسية اقذر من اليهود !!

تبين بوضوح الدور الايراني القذر في تسهل مهمة الاحتلال الامريكي للعراق وتدميره وقتل ابنائه عن طريق العملاء والخونة اتباع العمائم السوداء الكئيبة .. رحم الله صدام حسين التكريتي ..


الارض بتتكلم عربي

3
اصلآ ايران هي التي تحكم العراق

مادام في عمه في قم وعمه في النجف على العراق السلام


عبدالله

4
انتهاء الامر

انتهاء امر العراق والعمل قائم فى سوريا تحقق الحلم الايراني مقابل الحلم الاسرائيلي


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها