النفط يهبط 16% قبل تعديل الأسعار بيوم..   |   الوفيات: 2015-08-30   |   الإخوان: أبو غنيمة خدم الوطن والأمة   |   تخلصي من القمل والصيبان بهذه الخطوات..   |   تـرجيح إقـرار قانون الانتخاب اليوم..   |   معين شريف يكشف عمر نجوى كرم الحقيقي وينتقد أغنيتها الأخيرة..   |   إصابة 6 أشخاص بحادث تصادم..   |   جمال مُزيف.. إليسا تثير سخرية الجمهور بصورة صادمة   |   القبض على شبيهة لكيم كاردشيان تمارس الدعارة بالاردن و3 دول عربية.. صورة   |   الدكتوراه لـ عايد محمد العظامات   |   قول على قول - د. سامي عطا حسن   |   إبنة مديحة كامل تروي قصة توبة والدتها..   |   خريف التيجان القادم - عبدالهادي شنيكات   |   وفاة أهم شخصية في مسرحية شاهد ماشفش حاجة   |   العرب على موائد اللئام ...‎   |   الشعوب و الأنظمة   |   أجواء معتدلة..   |   أول صور للبناني صاحب شاحنة الموت..   |   طلعت ريحتكم تمهل الحكومة..   |   رصاصة طائشة تستقر بجسد شاب..   |   الأمانة تباشر بتركيب الخلايا الشمسية بمبناها الرئيس..   |   قائمة القبول الموحد الأربعاء أو الخميس   |   مهرجان الأقصى رباط وصمود بحضور ثلة من المرابطين.. صور   |   إستئصال انبعاج خلقي لاول مرة بمستشفى الملك المؤسس..   |   العمل الاسلامي يدعو لوحدة وطنية تحمي الوطن والمواطن   |   مهندسي المفرق تقيم الملتقى الثاني للمهندسين الشباب..‎   |   بالفيديو.. صلاة المغرب بالحرم المكي تحت الأمطار الغزيرة   |   أول غارة تركية على داعش..   |   المهندسين: دعم مركز القدس حتى تحرير فلسطين   |   المستشفيات الخاصة مستعدة لاستقبال الجرحى اليمنيين..   |  

الحلّ , حلّ مجلس النواب

01/05/2012 23:42


الكاتب : ماجد العطي

 ألإنقضاض على الحراك الشعبي , يقود إلى الإنفلات الأمني وهو ما يسعى إليه الفاسدون , وأجزم بأن حكومة الخصاونة هي إحدى ضحاياه .

 
في أول إنطلاقة للإحتجاجات خرج الأردنيون بشكل عفوي وغير منظم وكانت أعدادهم كبيرة وبدون مشاركة أحزابنا العريقة , وكانت الإنطلاقة واضحة المعالم  اقتصرت فيها المطالب على تحسين أوضاع الموظفين وخلق فرص عمل للذين هم ينتظرونها  منذ عشرات السنين لتفادي مدّ اليد وشر الفقر والمعوزة .
 
كنت أحدهم , ومن شاهدني على شاشات التلفاز طرحت رأياً  توافق عليه الجميع ألا وهو العلاقة المباشرة ما بين مختلف شرائح الشعب الأردني وصاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني أدامه الله ولتحقيق ذلك , طالبنا بحل مجلس النواب الذي ليس هو مجلس الشعب , فهو وهمي نتج من دوائر وهمية , ووصف الرئيس الخصاونة الأوضاع السائدة بأنها ناجمة عن التزوير . وهو ما لم يرُقْ للفاسدين وخططوا لإقالته منذ لحظة تكليفه . ليبقوا على المجلس الذي أتَوا به .
 
وما إن انتهى مجلسهم , من إقرار إمتيازاته الخاصة , حتى تآمروا على حكومة الخصاونة فأسقطوها بشخص رئيسها الذي أعاقه النواب الذين تعاهدوا على إبقاء أنفسهم حتى إفلاس الخزينة في جيوبهم الجشعة . وأبوا مناقشة قانون الإنتخاب الذي لن يوافقهم الشعب عليه , لأنه سيكون ممرّاُ لإخراج أمثالهم , ألذين لولا التزوير لما وصلوا لمجلس الشعب الذي هتف بكل حناجره لإسقاطهم . وهكذا كانت النهاية البشعة , لمجيء حكومة يرأسها أبرز المُتباهين بوادي عربة التي كرّست الوطن البديل , وإفقاد اللاجئين حقهم في العودة . وستنجح حكومته , لأن النواب مرّروا فسادهم وحصلوا على ما يريدون , ولن يعيق أحد منهم الحكومة الجديدة الطارئة , ووحدها أحداث الجوار في العراق وفلسطين وسوريا ومصر هي التي ستملي على حكوماتنا الحالية والقادمة ما تفعله .
حكومة الخصاونة رحل قائدها , والمنقلبون عليه سيبقون حتماُ في حكومة الطراونة الآيلة للسقوط , ما دام نواب التزوير في مقاعدهم.



  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها