تعرفوا على ضحايا برنامج رامز بيلعب بالنار قبل عرضه   |   هل تذكرون خيرو في مسلسل أبو الهنا؟ لن تصدقوا كيف أصبحت   |   أول ظهور لغادة عبد الرازق بعد خضوعها لجراحة في عينيها - صورة   |   كهرمان يحظى بثقة البرلمان التركي   |   العلاف: الهيئة تعيش مرحلة تحول سياسي استراتيجي   |   أولى كلمات الملقى بعد تكليفه.. ماذا قال ؟   |   زراعة الرمثا تبدأ بصرف شهادات انتاج الحبوب للمزارعين   |   الزيود: الحكومات تسعى لأحزاب ديكورية - صور   |   الانتخابات النيابية قبل نهاية ايلول   |   مؤيدون لبدء العمل بتطبيق الأحكام الخاصة للعاملين بالمهن الخطرة   |   حاكم عجمان يلتقي الطراونة   |   استدعاء وزراء وشخصيات لقصر الحسينية ظهر اليوم   |   من هو هاني الملقى ؟   |   الملقى في الديوان الملكي   |   الجيش الليبي يتقدم جنوب سرت ويقطع خطوط الإمداد عن داعش   |   وضع اللمسات النهائية على تقاطع النهضة - صور   |   حبس فنّانة مصرية شهيرة 3 سنوات لممارسة أعمال منافية للآداب - صور   |   هاني الملقي رئيسا للوزراء   |   هيفاء وهبي تخطف الأضواء بملابس مثيرة - صور   |   حل مجلس النواب   |   كندا حنّا تتسبّب بطريقة غير مباشرة بوفاة ضرتها   |   اشتباك بالأيدي بين شوبير والطيب على الهواء .. ماذا فعل المذيع؟ فيديو   |   قرار قضائي بإلغاء قرار إغلاق فرع العمل الإسلامي بالعقبة   |   شجر البطم في السويسة احدى قرى وادي السير   |   رجل ثري يتباهى ويطبخ أمواله من فئة 500 ريال - فيديو   |   ماذا بقي من الاستقلال بذكراه السبعين !   |   مصر.. مقتل مجندَيْن وإصابة 3 آخرين بتفجير عبوة ناسفة   |   الطراونة يفتتح دورة لصحافيين عرب عن قضايا المياه بالمنطقة   |   بنك الإسكان يفوز بجائزة البنك الرائد في الوطن العربي بالشمول المالي   |   لماذا غادرت نوال الزغبي Murex dor!   |  

الحلّ , حلّ مجلس النواب

01/05/2012 23:42


الكاتب : ماجد العطي

 ألإنقضاض على الحراك الشعبي , يقود إلى الإنفلات الأمني وهو ما يسعى إليه الفاسدون , وأجزم بأن حكومة الخصاونة هي إحدى ضحاياه .

 
في أول إنطلاقة للإحتجاجات خرج الأردنيون بشكل عفوي وغير منظم وكانت أعدادهم كبيرة وبدون مشاركة أحزابنا العريقة , وكانت الإنطلاقة واضحة المعالم  اقتصرت فيها المطالب على تحسين أوضاع الموظفين وخلق فرص عمل للذين هم ينتظرونها  منذ عشرات السنين لتفادي مدّ اليد وشر الفقر والمعوزة .
 
كنت أحدهم , ومن شاهدني على شاشات التلفاز طرحت رأياً  توافق عليه الجميع ألا وهو العلاقة المباشرة ما بين مختلف شرائح الشعب الأردني وصاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني أدامه الله ولتحقيق ذلك , طالبنا بحل مجلس النواب الذي ليس هو مجلس الشعب , فهو وهمي نتج من دوائر وهمية , ووصف الرئيس الخصاونة الأوضاع السائدة بأنها ناجمة عن التزوير . وهو ما لم يرُقْ للفاسدين وخططوا لإقالته منذ لحظة تكليفه . ليبقوا على المجلس الذي أتَوا به .
 
وما إن انتهى مجلسهم , من إقرار إمتيازاته الخاصة , حتى تآمروا على حكومة الخصاونة فأسقطوها بشخص رئيسها الذي أعاقه النواب الذين تعاهدوا على إبقاء أنفسهم حتى إفلاس الخزينة في جيوبهم الجشعة . وأبوا مناقشة قانون الإنتخاب الذي لن يوافقهم الشعب عليه , لأنه سيكون ممرّاُ لإخراج أمثالهم , ألذين لولا التزوير لما وصلوا لمجلس الشعب الذي هتف بكل حناجره لإسقاطهم . وهكذا كانت النهاية البشعة , لمجيء حكومة يرأسها أبرز المُتباهين بوادي عربة التي كرّست الوطن البديل , وإفقاد اللاجئين حقهم في العودة . وستنجح حكومته , لأن النواب مرّروا فسادهم وحصلوا على ما يريدون , ولن يعيق أحد منهم الحكومة الجديدة الطارئة , ووحدها أحداث الجوار في العراق وفلسطين وسوريا ومصر هي التي ستملي على حكوماتنا الحالية والقادمة ما تفعله .
حكومة الخصاونة رحل قائدها , والمنقلبون عليه سيبقون حتماُ في حكومة الطراونة الآيلة للسقوط , ما دام نواب التزوير في مقاعدهم.



  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها