مغامرة السعودية في اليمن قد تحدد دورها الإقليمي لسنوات   |   فقدان 7 أشخاص في البحر الميت ..   |   نظرية ترتيب الأولويات   |   لقاء المصالح وإصلاح المواقف العربية   |   طوقان نقيبا للمقاولين ..   |   إسقاط طائرة سودانية بصنعاء وأسر قائدها   |   بالصور .. شغب بانتخابات الزراعيين والدرك يتدخل   |   العثور على جثة خمسيني متحللة   |   حريق كبير بفندق بالبحر الميت ..   |   127 ألف بطاقة ممغنطة للسوريين ..   |   الوفيات : 2015-03-28   |   ضبط 60 مركبة بسبب التفحيط .. صور   |   قعوار: الأردن يؤكد على التسامح والتعايش السلمي   |   عفاش يطرح مبادرة عاجلة لحل أزمة اليمن   |   واشنطن: سنضرب بقوة لمن يعتدي على السعودية   |   اليمن : عفاش ينشر مضادات جوية حول مخبئه   |   قاسم سليماني يصل اليمن   |   الاتحاد الاوروبي يبقي حماس على قائمة الارهاب   |   الرئيس اليمني يصل مصر   |   القبض على 7 مطلوبين بعد تبادل لاطلاق النار   |   الملك سلمان يتصل بـ 8 زعماء عرب   |   الاميرة عالية تبكي في بلدة الطرّة   |   وزير الاوقاف يرعى حفل تخريج المؤذنين الجدد   |   الأردن يشارك في بطولة الشارقة للشطرنج   |   الامير الحسن يدعو لانشاء بنك إقليمي للاغاثة   |   وزير الخارجية اليمني: الحوثيون يلفظون الرمق الأخير   |   النشامى يغادر إلى الدمام لمواجهة السعودية   |   إسرائيل تفرج عن اموال السلطة الفلسطينية   |   الهباش : عاصفة الحزم يجب ان تضرب غزة !   |   أي أي نعم ؛ أنا أقلك محكمة !!!‎   |  

نشرة جوية!!

18/05/2012 12:59


الكاتب : احمد حسن الزعبي

يا اخي والله انهم (دواهي ) حتى في طريقة كسب محبة الناس لهم...
تخيلوا انه بعد ان انهى جولة قصيرة في  (استيديوهات) مقر الاذاعة البريطانية (BBC) في اسكوتلندا، و دون أي يعطي زيارته  أي طابع رسمي او سياسي ، ودون ان يُذكر عن الجولة  ولو بخبر مقتضب في النشرة..فجأة  رحّبت المذيعة بمقدم  النشرة الجوية الجديد ..ليظهر بعدها  ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز أمام خارطة الطقس قارئاً الدرجات الدنيا والعليا لحرارة ذلك اليوم متمنياً وقتاً جميلاً للسادة المشاهدين ..
**
 بمنتهى البساطة والذكاء قام بعمل روتيني وتلقائي تعجز عنه نصف التلفزيونات الرسمية العربية .. لم  يحل ضيفاً ثقيلاً ، ولم يحاول أن "يخربط" فقرات النشرة ، ولا ان يقطع السياقات المتصلة.. فقط ، قدّم فقرة صغيرة للغاية عادة ما تعطى للمذيعين المبتدئين أو للمقدمين الذين يظهرون للمرات الأولى على الشاشة..
تخيلوا لو ان مسؤولاً عربياً قرر زيارة التلفزيون الرسمي لبلاده . ثلاثة أيام والأرصفة تلون بالابيض والأسود من مقر اقامته الى مؤسسة الاذاعة والتلفزيون آخذين بعين الاعتبار الطرق المحتملة التي سيسلكها ، بينما يشطف الإسفلت بسائلي الجلي  "جولدن" و"فيري"..وتلمع النوافذ وتزين "الاوتوسترادات" بالأعلام الوطنية" ، اما المذيعات فيبتن قبلها بيومين في اهم صالونات التجميل ليظهرن بكامل الأناقة والزهو امام المسؤول في يوم الزيارة...وما ان ينزل من سيارته حتى يحيط به عشرات الحرس والمرافقين وعشرات من القيادات المؤسسة الإعلامية ليطلعوه على القفزات الإعلامية الهائلة التي حدثت بعهده..ناهيك عن الخبر الرئيس الذي سيحتل نشرات الأخبار والذي عادة ما يتولى كتابته   أعتى المحررين ، وبالرغم من انهم  يعرفون  بموعد الزيارة قبل اسبوع  الا انهم يبدأون النشرة بــ: فاجأ  (دولة، فخامة، سيادة، جلالة، سمو)  موظفي مؤسسة الاذاعة و التلفزيون بزيارة تفقدية هذا الصباح واطلع  خلالها على اقسام الاخبار والبرامج المختلفة مشيداً بجهود العاملين في المؤسسة..هذا وقد اطلع مدير...كذا وكذا...على كذا وكذا...مبدياً...كذا وكذا...طبعاً مع التركيز على صورته وهو يضع يده خلف ظهره ويبحلق في الشاشات العلوية وأجهزة "المكسر" ..ويبقوا يعيدون بنفس الخبر على رأس كل نشره مع كامل التفاصيل إلى يغفو المشاهد او يحطم الشاشة ...
حتى النشرة الجوية التي قراها الأمير تشارلز...كانت ستزوّر لو جرت في احد بلدان العالم الثالث ..فمع حضور الزعيم  لا يجرؤ مذيع الارصاد الجوية  الا ان يقول : الأجواء ليوم غد ربيعية والشمس مشرقة  (حتى لو كانت زيارة الزعيم  في كانون) ..ولا بد ان يخفض درجات الحرارة الى  أقل من معدلها في مثل هذا الوقت من السنة بعشر درجات (حتى لو كانت زيارة الوالي في آب اللهّاب)...

في عالمنا الثالث   لدينا قدرة هائلة على  تزوير أي شيء، وكل شيء.. بدءاً بالانتخابات وانتهاءً  بحالة الطقس...

احمد حسن الزعبي
ahmedalzoubi@hotmail.com



حموري

1

قنّاص مبدع أنت يازعبي.


jordan 1

2
nice

والله صح 100%


معلم طفران

3
معجب بكتاباتك

روعة روعة


عبداللة جرادات

4
النشرة الجوية

good good good


ربى

5
لحياه

دينا زي لمرجيحه من تحت لفوق


ربى

6
لحياه

دينا زي لمرجيحه من تحت لفوق


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها