الوفيات: 2016-02-12   |   اكتمال وصول طواقم الميداني الأردني الى القاهرة   |   انتصار تثير الجدل مجددا بهذه الكلمات..   |   الصورة التي يتنظرها الملايين.. حليمة بولند بدون مكياج أو عدسات - شاهد   |   هيفاء وهبي تحرج إعلامية بإجابة غير متوقعة! - فيديو   |   ارتفاع على الحرارة..   |   الأرثوذكسي يتأهل لنهائي دورة الألعاب العربية للسيدات بكرة السلة   |   عبدالواحد ينفي محاولة الحكومة تغيير الخارطة السكانية بدارفور   |   الخرطوم تتبرأ من أحداث الكفرة الليبية وتدين حركات دارفور   |   إرجاء توقيع عقود سد النهضة..   |   فتح مقبرة أقدم الأهرامات الملكية بمروي..   |   أمانة الحوار: وضع مصفوفة لمخرجات اللجان الست   |   الوطني يوجِّه قواعده بدارفور بترجيح خيار الولايات   |   السودان: فشل أمريكا وبريطانيا بحظر الذهب انتصار للدبلوماسية   |   مجلس الأمن يتجاهل فرض عقوبات على تصدير الذهب بالسودان   |   تنسيق لتغطية مخرجات الحوار الوطني   |   ديبي يجري اتصالات بحركات دارفورية للانضمام للسلام   |   عفو ملكي خاص عن الوزير الاسبق البطوش..   |   روسيا: الهجوم البري يسوريا قد يشعل حربا عالمية   |   الأمير زيد يدين الانتهاكات في حلب..   |   فتح معبر رفح يومين لدواع إنسانية   |   مؤشرات الأسهم الأميركية تنخفض عند افتتاح التداولات   |   شورى الإخوان يقر تعديلات نظامه الانتخابي..   |   جان مارك أيرولت وزيرا لخارجية فرنسا خلفا لفابيوس   |   مهنة غريبة عمل بها محمد صبحي قبل الشهرة..   |   أنغام ممنوعة من مغادرة الكويت… وفشل محاولة هروبها من منفذ بري   |   تأجيل القمة العربية..   |   وفاة شاب بخمس رصاصات..   |   تفوق طلبة الأردن على نظرائهم الإسرائيليين   |   إعادة الكهرباء للقادسية والشوبك بعد عبث متعمد بالكيبلات   |  

فيلم عن الشذوذ الجنسي والدعارة يثير ضجة في الجزائر

08/12/2007 00:00


السوسنة - يعيش الشارع الجزائري على وقع ضجة أحدثها قيام ممثلة جزائرية تدعى "بيونة" بالتحول عن الأدوار الفكاهية الملتزمة التي تقدمها إلى تقديم دور صادم لطبيعة المجتمع الجزائري المحافظ وذلك من خلال فيلم "ديليس بالوما"، الذي منعت السلطات الجزائرية عرضه بحجة عدم توفر نسخته العربية، في الوقت الذي قالت أوساط متابعة للقضية أن أسباب المنع تعود لأن الفيلم قدم صورة سيئة عن الجزائر، من خلال لعب الممثلة بيونة دور قوادة تدعى "ألجيريا" تدير شبكة كبيرة للدعارة، وتظهر في الفيلم بلباس يعكس ألوان العلم الجزائري، الأبيض والأحمر والأخضر.

وبينما تم عرض الفيلم في أوروبا، تفاجأ الجمهور الذي حضر بقوة لمشاهدة فيلم بيونة بقاعة "الموقار" بوسط العاصمة الجزائرية الأسبوع الماضي، بإلغاء العرض، وتلقى بعضهم تبريرات تتحدث عن "صعوبة عرض الفيلم في نسخته الفرنسية في تظاهرة ثقافية عربية مائة بالمائة".

وأثارت مسألة مساهمة الحكومة الجزائرية بتمويل الفيلم بمبلغ قدره 10 ملايين دينار جزائري غضب أوساط ثقافية واجتماعية عدة، وفي هذا السياق عبرت الإعلامية أسيا شلابي عن دهشتها من كيف "وافقت وزارة الثقافة على تمويل فيلم بأموال جزائرية يسيء للبلد ولنسائه"، متسائلة عن دور لجان القراءة التابعة للوزارة عندما عرض سيناريو فيلم "ديليس بالوما".

من جهته، أوضح عبد الكريم آيت أومزيان مسؤول دائرة السينما بوزارة الثقافة أن "الوزارة لم ترخص للمخرج نذير مخناش ولا للممثلة بيونة تمثيل الجزائر في فيلم ديليس بالوما"، مضيفا أن "وزارة الثقافة ستعلن موقفها عندما تصلها النسخة العربية عن الفيلم"، وقال المتحدث أن "مبلغ الإعانة الذي قدمته الوزارة للفيلم لم يتعد ثلاثة ملايين دينار، موجهة للتوزيع وليس لإنتاج الفيلم"، على حد قوله.

ويعالج فيلم "ديليس بالوما" قضية الدعارة والمثلية الجنسية في المجتمع الجزائري، كغيره من المجتمعات العربية الأخرى، وتقوم "بيونة" بدور عاهرة تدير شبكة دعارة، وتعتمد كثيرا على فتاة تدعى "بالوما اللذيذة" في الإيقاع بضحاياها، ولا يمتنع الفيلم عن تقديم مشاهد ساخنة تتناقض مع طبيعة المجتمع الجزائري المحافظ.

وبشأن الشارع الجزائري، فقد اطلع عبر الصحف على مضمون الفيلم واندهش للتحول المفاجئ، الذي طرأ على الممثلة المحبوبة "بيونة"، واستفسر محمود بركاني، وهو طالب جامعي مهتم بشؤون السينما، عن "السبب وراء انقلاب بيونة على أدوارها المحترمة في مسلسل "ناس ملاح سيتي"، والقبول بدور "عاهرة" تطلق على نفسها اسم الجزائر، وتدير شبكة للدعارة".

وقالت الممثلة "بيونة" المتواجدة حاليا ببيروت، إن "ما قامت به في فيلم "ديليس بالوما" هو انعكاس لواقع حقيقي في المجتمع الجزائري، حيث تجبر فتيات صغيرات على البغاء بفعل ضغوط المجتمع"، مضيفة أنه "حان الوقت لكسر التابوهات".

ومعروف في الجزائر أن الممثلة بيونة كانت حاولت الانتحار عام 1997، وبررت سلوكها وقتها بـ" الفقر والعوز نتيجة قلة مشاركتها في أعمال فنية"، وأعقب ذلك قيام عدد من المنتجين السينمائيين بالاتصال بها للمشاركة في عدة أعمال درامية وكوميدية، وظهرت بيونة بقوة في مسلسل "دار سبيطار" للكاتب محمد ديب، لكن اسمها لمع بعد مشاركتها المميزة في مسلسل "ناس ملاح سيتي" الفكاهي الذي عرضه التلفزيون الجزائري في شهر رمضان لموسمين متتاليين.



سليم سحالي

1
الداموس

هذا اذلال لكل الجزائريين


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها