عاجل

وفاة 6 معتمريين اردنيين وعشرات الاصابات / مقتل زوجين طعنا في اربد

الجزائر.. تحذيرات من اعتماد الخيار الأمني في التعاطي مع الاحتجاجات الاجتماعية

الجزائر.. تحذيرات من اعتماد الخيار الأمني في التعاطي مع الاحتجاجات الاجتماعية

السوسنة - حذّر العضو المؤسس في حركة "رشاد" الجزائرية المعارضة الديبلوماسي السابق محمد العربي زيتوت، من أن استمرار النظام الجزائري في منع أي احتجاج سلمي حيال الأوضاع الاقتصادية والسياسية الصعبة من شأنه أن يدفع إلى انفجار عنيف للأوضاع في الجزائر.

 
وأشار زيتوت في حديث لـ "قدس برس" اليوم الأربعاء، إلى أن "الخيار الأمني الذي تعاطت به السلطات الأمنية الجزائرية مؤخرا الاحتجاجات الاجتماعية التي شهدتها مدينتا بجاية والبويرة ومدن أخرى، ليس ينهي الصعوبات الاقتصادية التي يعيشها الناس".
 
ووصف زيتوت "حديث بعض قادة النظام الجزائري عن مؤامرة خارجية تقف وراءها إسرائيل والمغرب وفرنسا، بأنه محاولة للهروب من مواجهة الحقيقة، وهي فشل النظام في حماية البلاد كدولة وكاقتصاد وكسياسة ومجتمع".
 
وأكد زيتوت، أن "النظام هو من يتآمر على الجزائر كدولة، وأنه حولها بسياساته من دولة مركزية في المنطقة كان يمكنها أن تلعب دورا بارزا ومحوريا في امنطقة، إلى دولة ضعيفة تنهبها القوى الكبرى عبر بيعها السلاح الفاسد والمغشوش للجزائر".
 
وأضاف: "كيف يمكن للقوى الكبرى المتربصة بالجزائر، أن تحترم بلادنا، ورئيسها مقعد منذ 10 أيار (مايو) عم 2012، وهو لم ينطق بكلمة واحدة إلى شعبه؟".
 

التعليقات

إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها