زوج يمتنع عن الكلام مع زوجته 20 عاماً بسبب الغيرة

زوج يمتنع عن الكلام مع زوجته 20 عاماً بسبب الغيرة

السوسنة - امتدت خصومة زوجين إلى 20 عاماً، ليسجلا بذلك أطول مدة خصومة بين زوجين، حيث امتنع الزوج تحديداً عن التحدث مع زوجته بسبب الغيرة.

 
في التفاصيل، اختار زوج ياباني الصمت الأبدي، ورفض التحدث مع زوجته طوال 20 عاماً متواصلة بدافع الغيرة، مسجلاً بذلك أطول مدة خصومة بين زوجين.
 
وكشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن مدينة نارا الواقعة جنوب اليابان شهدت أغرب حالة خلاف بين زوجين؛ حيث ظل الزوج "أوتو" محجماً عن التحدث مع زوجته "كاتاياما" 20 عاماً بدافع الغيرة إلى أن تمكَّن ابنهما البالغ من العمر 18 عاماً من التوصل إلى فكرة جعلت والده يتحدث مع والدته للمرة الأولى بعد تلك المدة، ليعبر الزوج عن استيائه الذي دفعه لقضاء عمرة صامتاً، قائلاً: "لقد كنت أشعر بالغيرة... كنت غاضباً للغاية... أعتقد أنني لن أستطيع إصلاح ما أفسدته طيلة الفترة الماضية".
 
وأوضحت الصحيفة أن الزوجة كاتاياما حاولت المستحيل لدفع زوجها يتحدث معها إلا أنه كان يكتفي بالإيماء برأسه، أو الإشارة بيده رداً منه على حديثها حتى إن أطفالهما الثلاثة لم يسمعوا صوت والدهم أبداً طيلة الأعوام العشرين الماضية.
حتى جاء اليوم الفاصل، حيث قرر الابن "يوشيكي" التواصل مع أحد البرامج التليفزيونية لمساعدته في إنهاء هذا الوضع الغريب لعائلته، مؤكداً أنه يشعر بالحزن الشديد لأنه لم يسمع أبداً والديه يتحدثان مع بعضهما كأي زوجين.
 

التعليقات

إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها