فتاة تتحول لضفدع بعد صبغ حواجبها.. صور

فتاة تتحول لضفدع بعد صبغ حواجبها.. صور

السوسنة - بعض المواد الكيماوية التي تستخدم في الصبغ والتليون ربما تكون شديدة الخطورة على الانسان أكثر من أي شيئ أخر، وظهر ذلك من خلال محاولة فتاة تبلغ من العمر 16 عامًا، تغميق حواجبها باستخدام صبغة لكنها حرقتها وكادت تصيبها بالعمى.

 
الفتاة التي تدعى تيلا دوري، لم تجري اختبارًا على بشرتها قبل تلوين حواجبها، وتركت الصبغة على الحواجب لمدة 10 دقائق، ثم غسلتها لتتفقد النتيجة، في البداية، نالت التجربة استحسانها، ولكنها لاحظت بعد ذلك وجود حكة طفيفة وحروق في حاجبيها بعد 30 دقيقة.
 
وقالت الفتاة تيلا، إن المواد الكيماوية المستخدمة في الصبغة، تسببت في تورم عينيها وإحمرار وجهها، ما جعلها تجد صعوبة عند فتح عينيها، حيث وصفتها والدتها بأنها تشبه الضفدع.
 
وتابعت تيلا بأنها أصيبت ببثور مؤلمة في حاجبيها وبدأت رموشها في التساقط، ما أصابها بحالة من الصدمة والخوف من فقدان بصرها.