الآن ... إحصل على الجنسية الدومينيكية بسهولة وسافر لاوروبا واميركا بدون تأشيرة

الآن ... إحصل على الجنسية الدومينيكية بسهولة وسافر لاوروبا واميركا بدون تأشيرة

 بدون مقابلة شخصية 

 
بدون شروط للإقامة 
 
الإستمتاع بالسفر بدون تأشيرة لمنطقة الشنغن ، المملكة المتحدة ، هونغ كونغ ، إلخ 
 
اتصل ، او ابعث ايميل : 
 
info@alfred-mbc.com 
 
yossra@alfred-mbc.com
 
yossra.shamandy@hotmail.com
 
دبي  : 00971557828149  
 
 0097144529676 
 
 
تم تأسيس برنامج الجنسية الاقتصادية لدومينيكا في عام 1993، ويقدم هذا البرنامج - على نحو قانوني - للأفراد والعائلات في جميع أنحاء العالم جواز سفر وجنسية ثانية غير قابلة للإلغاء في خلال فترة تتراوح ما بين أربعة إلى ستة أشهر فقط ودون الحاجة إلى زيارة البلاد. لدى الجزيرة الكاريبية سمعة عالمية ممتازة، وبالتالي فإن جواز سفر كومنولث دومينيكا يمنح حق الدخول بدون تأشيرة أو حق الحصول على تأشيرة دخول عند الوصول إلى أكثر من 90 دولة في جميع أنحاء العالم - بما في ذلك الاتحاد الأوروبي بأكمله، وسويسرا، وسنغافورة، وهونج كونج. جنسية دومينيكا من خلال برنامج الاستثمار محصنة قانونيًا في القانون، ولأن القانون المحلي لا يحتوي على أي قيود على الجنسية المزدوجة لذا فإن الحصول على الجنسية الثانية عن طريق الاستثمار في البلاد هي عملية سرية ولا تتطلب من الشخص التخلي عن جنسيته الحالية.
 
نبذة : 
 
تقع على طول الأرخبيل شرق الكاريبي، على بعد ( 4 ) ساعات طيران من مدينة نيويورك. تبعد دومينيكا بضعة أميال عن مارتينيك إلى الجنوب وغواديلوب إلى الشمال. تمتد على مسافة 751 كيلو متر مربع ( 290 ميل مربع)، تقع الجزيرة على بعد 148 كيلو متر ( 91 ميل) من الخط الساحلي.
 
يقطن الجزيرة في الأصل الكاليناغو والأراواك. اكتشفها كريستوفر كولومبوس في يوم الأحد الموافق 3 نوفمبر 1493 ، وتمت تسميتها بعد اليوم من الأسبوع ذاته )”الأحد”= “دومينيكا” باللغة الإيطالية).
 
تُعرف “بجزيرة الطبيعة في منطقة البحر الكاريبي( Nature Island of the Caribbean )” نظر ا لجمالها الطبيعي الخلاب، مع الغابات الممطرة الشاسعة والشلالات الجميلة التي تخطف الأنفاس وبها 365 نهر رائع. تُعد دومينيكا هي موطن ثاني أكبر البحيرات
النشطة حرار يا، وتضم عيون كبريتية باردة وساخنة مع خصائص علاجية. يمكن أن تقع أعلى قمة لجزر الكاريبي في الجزيرة، وهي قمة مورني ديابلوتنز( MorneDiablotins ) على ارتفاع 1,447 متر. بالإضافة إلى ذلك، فهي موطن للعديد من النباتات والحيوانات
والطيور النادرة، حيث يمكن العثور على الببغاء سيسيرو(Sisserou) فقط في هذا المكان، حيث إنه الطائر الوطني للدولة ويوجد في وسط العلم الوطني للبلاد.
 
تُعد الدولة واحدة من أفضل الوجهات السياحية في العالم لما تتميز به من شواطيء جميلة وأماكن رائعة للغوص. كما يستمتع السائح بمشاهدة الحيتان، ولمُحبي المغامرات، تحظى الجزيرة بشعبية كبيرة في ممارسة المشي لمسافات طويلة. لهذا، أصبحت الدولة مقصد
سياحي بيئي رئيسي في منطقة البحر الكاريبي.
 
صنفت الدولة كواحدة من أسعد الأماكن التي يمكن العيش فيها، والدليل هو عمر عدد كبير من سكانها الذي يتعدى المائة عام.
 
اللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية في دومينيكا، والتي يتم التحدث بها وفهمها عالم يا. ومع ذلك، تتحدث جزر الأنتيل الكريول(Antillean Creole) اللغة الفرنسية، كما يتحدثها العديد من سكان الجزيرة. وفق ا لتقرير وكالة الاستخبارات
المركزية( Central Intelligence Agency ) الصادر بتاريخ يوليو 2015 ، يوضح أن عدد سكان الدولة يبلغ 73,607 نسمة. تتميز الغالبية العظمى من سكان دومينيكا بأنها من أصل أفريقي، والذي يضم 86.6 % من مجموع السكان. يوجد تزايد من جنسيات
مختلطة تتألف من 9.1 % من مجموع السكان، إلى جانب مجموعات كبيرة من الهنود الشرقيين وهنود البحر الكاريبي ويمثلوا 2.9 % من مجموع السكان، وتوجد أقلية يعود أصلها إلى أوروبا (أحفاد المستعمرين الفرنسيين والبريطانيين والأيرلنديين)، ويوجد عدد قليل من
اللبنانيين والسوريين والآسيويين الذين يشكلون 1.4 % من مجموع السكان.
 
حوالي 62 % من مجموع السكان من الرومانيين الكاثوليك، ومع ذلك، تم إقامة عدد من الكنائس البروتستانتية في البلاد خلال السنوات
الأخيرة. كما توجد جالية مسلمة صغيرة في دومينيكا، وتم بناء أول مسجد في البلاد مؤخر ا بالقرب من جامعة روس (Ross University).
 
كان كومنولث دومينيكا مستعمرة بريطانية في السابق، وحظت الدولة استقلالها مع دستور جمهوري(Republican Constitution ) في الثالث من نوفمبر عام 1978 . لم يعد ولي العهد البريطاني رئي سا للدولة. ومنذ ذلك الحين، أصبحت دومينيكا دولة مستقرة سياس يا، وتبنت النهج البرلماني الديمقراطي بحيث يكون رئيس الجمهورية هو رئيس الدولة، في حين يكون رئيس الوزراء هو رئيس الحكومة ويمارس السلطة التنفيذية.
 
تعد دومينيكا عضو ا بارز ا فيدول الكومنولث، وهي منظمة تطوعية تتألف من 53 دولة (أستراليا وكندا والهند وماليزيا والمملكة المتحدة وغيرهم)، بحيث لا توجد بينهم أية التزامات قانونية ولكن لديهم هدف مشترك وهو تعزيز “تطوير مجتمعات ديمقراطية وحرة”، و”تعزيز السلام والازدهار لتحسين معيشة جميع شعوب الكومنولث”. تتوافر العديد من المزايا لأعضاء الكومنولث مثل السفر بسهولة بين الدول الأعضاء وحماية جميع الأعضاء من السفارات واللجان الأخرى في جميع أنحاء العالم. بعيد ا عن كونها أحد أعضاء دول الكومنولث، فإن دومينيكا عضو أي ضا في جمعيات مختلفة في منطقة البحر الكاريبي، أحدها البنك المركزي لشرق الكاريبي Eastern Caribbean Central Bank ( مع ثمان دول مشاركةوهم: أنتيغوا وبربودا، وغرينادا، وسانت كيتس ونيفيس، كومنولث دومينيكا، سانت لوشيا، سانت فنسنت وجزر غرينادين، أنغيلا، مونتسيرات( التي تأسست في أكتوبر 1983 ، من أجل الحفاظ على استقرار دولار الشرق كاريبي (EC$)، وسلامة النظام المصرفي لتسهيل النمو المتوازن والتنمية للدول الأعضاء. والأخرى هي اتحاد عملات شرق الكاريبي
 
(ECCU) [Eastern Caribbean Currency Union (ECCU)] لتطوير منظمة دول شرق الكاريبي( Organization of Eastern Caribbean States) ؛ وهي منظمة تتألف من أنتيغوا وبربودا، دومينيكا، وغرينادا، وسانت كيتس(St. Kitts)
ونيفيس(Nevis) ، سانت لوتشيا(St. Lucia) ، سانت فنسنت( St. Vincent ) وجزر غرينادين. وتقع تحت إشراف البنك المركزي لشرق الكاريبي(Eastern Caribbean Central Bank)
 
إن العملة الرسمية المستخدمة في دومينيكا هي دولار شرق الكاريبي، ويتم تداول العملة في جميع الدول الثماني لاتحاد عملات شرق الكاريبي، وهو ثابت على 2.7169 مقابل الدولار الأمريكي منذ عام 1977 . هذا يعني أن قوة عملة دومينيكا مستقرة، ولن تتأثر بتذبذب سعر الصرف في السوق النقدي.
 
يُعد الموز والفواكه الطازجة الأخرى المصدر الرئيسي للدولة بالنسبة لصناعة التصدير، وتتألف من 39 % من إجمالي صادرات الدولة. بالإضافة إلى ذلك، أصبحت كومنولث دومينيكا مركز مالي دولي كبير؛ كما أصبحت الخدمات الساحلية في السنوات الأخيرة مصدر
الدخل الرئيسي للدولة. كما تعتمد الدولة على السياحة البيئية لدعم مشروع الحكومة. بالإضافة إلى ذلك، قدمت الحكومة في عام 1993 برنامج المواطنة الاقتصادي والذي يهدف إلى زيادة إنفاق الحكومة في مجال البنية التحتية في المشاريع المختلفة.
 
لم يكن السعي وراء الحصول على مستوى تعليمي مشكلة في دومينيكا، حيث يقع حرم كلية الطب ما قبل السريري في جامعة روس مع فروع إدارية في كل من آيزيلين( Iselin ) ونيو جيرسي وميرامار( Miramar ) بولاية فلوريدا في الولايات المتحدة. يتميز الحرم
الجامعي بمختبر طبي تشريحي تصويري ومركز محاكاة وفصول دراسية مجهزة بشاشات بلازما. افتتحت روس مركز الطلاب الجدد في مايو 2015 ، على مساحة 50000 قدم مربع، ويضم مكتبة وأماكن دراسة للطلبة وخدمات طلابية.




التعليقات

إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها