ليبيا.. داعش يتراجع في بنغازي ويلجأ لتفجير الجسور

ليبيا.. داعش يتراجع في بنغازي ويلجأ لتفجير الجسور

السوسنة - كشفت مصادر في الجيش الليبي عن تفجير تنظيم "داعش" الإرهابي للجسر البحري الرابط لمنطقة الصابري مع شمال شرق مدينة بنغازي خشية تقدم الجيش الوطني الليبي عملياً لتحرير المنطقة الواقعة شمالي مدينة بنغازي، وتعتبر هذه المرة الثانية التي يقدم فيها التنظيم المتطرف على تفجير جسر بذات المنطقة خلال أبريل الجاري.

وكان قد سمع دوي انفجار عنيف هز مدينة بنغازي لم يعرف مصدره قبل أن يتضح أنه عملية لنسف جسر الصابري بواسطة متفجرات زرعت أسفله لمنع تقدم الجيش الوطني الليبي نحو آخر معاقل التنظيم المتطرف في بنغازي وليبيا.
 
وأكد المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي العقيد أحمد المسماري لـ "سكاي نيوز عربية " بأن "داعش قام بتفجير الجسر في محاولة يائسة منه لمنع تقدم القوات المسلحة ".
 
ويعتبر حي الصابري شمال شرق بنغازي المعقل الأخير لداعش في بنغازي وليبيا ككل، حيث يتجاور الحي مع منطقة "سوق الحوت " التي تحتلها " القاعدة" وتتقاسم المنطقتان مع "داعش" المسيطر على الصابري.
 
يذكر أن الجيش الوطني الليبي كان قد كثف غاراته الجوية والبرية على معاقل التنظيمين بعد أن تمكن من تحرير معظم المدينة التي كان آخرها مناطق القوارشة وقنفودة وبوصنيب غربي بنغازي.
 
وبتحرير منطقتي سوق الحوت والصابري يتوقع مراقبون عودة الحياة إلى طبيعتها تماماً في المدينة إذ يمنع احتلال المتطرفين لهذين الحيين إعادة افتتاح ميناء بنغازي البحري الواقع بسوق الحوت، ومطار بنينة الدولي شرقي المدينة خوفاً من قصفه بصواريخ من قبل المتطرفين كما حدث في مرات سابقة.