عاجل

مصدر رسمي: قرار الجنائية الدولية جاء تمييزيا ضد الأردن

البعيرات : 14.5 مليون دينار مديونية بلدية كفرنجة

 البعيرات : 14.5 مليون دينار مديونية بلدية كفرنجة
عجلون - السوسنة - محمد النواطير - أكد رئيس لجنة بلدية كفرنجة الجديدة العميد المتقاعد علي البعيرات ان  مديونية بلدية كفرنجة بلغت 14,477,945 مليون دينار، موضحا ان سبب ارتفاعها يعود إلى قضايا استملاك و فوائد القروض و رواتب الموظفين و الضمان الاجتماعي و التأمين الصحي و غيرها .
 
وبين البعيرات، في لقاء مع السوسنة، أن تحصيلات البلدية و الإيرادات المالية لبلدية كفرنجة لعام 2016 لم تتجاوز  مبلغ 170 ألف دينار فقط   ، موضحا في ذات السياق إلى أن جميع آليات البلدية محجوز عليها لمؤسسة الضمان الاجتماعي التي تبلغ مليون ونصف المليون دينار، 
 
ولفت إلى انه هناك بعض الحجوزات للشركات الخاصة ، مبينا أن سيارة نقل الموتى " الامبلنص" ونظرا لخصوصية عملها الإنساني فقد قمنا و بشكل سريع بفك الحجز عنها وتسديد الذمم المالية لأجل إعادة الخدمة للمواطنين .
 
واشار البعيرات إلى إن آليات  البلدية تعاني من مشكلتين ، الأولى  وهي أن سيارات البلدية لم تكن مؤمنة سابقا بسبب عدم دفع المستحقات المالية ، موضحا ان البلدية قامت  بحل هذه المشكلة بتأمين جميع الآليات ودفع مبلغ  18 ألف دينار لهذه الغاية ، والمشكلة الثانية تتمثل  بأن غالب وضع الآليات مترهل وبحاجة إلى صيانة مستمرة و خاصة الكابسات ،مشيرا الى ان لجنة بلدية كفرنجة قامت بإصلاح جميع ضاغطات النفايات و عددها ثمانية  مما خفف الضغط الكبير على الآليات .
واكمل بعيرات قائلا:"قمنا بتسديد كامل الذمم المترتبة على "اللودر" حيث كان محجوزا في المنطقة الصناعية بإربد .
 
 
وأوضح أن عدد الموظفين في بلدية كفرنجة بلغ 281 موظفا ، مشيرا إلى هذا العدد تسبب بالترهل الإداري بالدرجة الأولى وإلى مديونية البلدية ، و كما يلاحظ أيضا وجود عدد كبير من الموظفين لا يعملون في مجالهم أو تحت مسماهم الوظيفي .
 
وقال انه تم إرجاع كثير من الموظفين إلى مسماهم الوظيفي الحقيقي ، لافتا إلى انه تم إنصاف حملة البكالوريوس الذين كانوا مكلفين بأعمال المراقبة والمياومة و الحراسة بإرجاعهم إلى مبنى البلدية الرئيسي ليتم إعادة تأهيلهم بما يتناسب مع درجاتهم العلمية وبما يضمن توفير أعباء مالية بسبب الحاجة الدائم للتوظيف .
 
 
وبين البعيرات إلى انه ومنذ استلامه رئاسة اللجنة  تم ضبط النفقات في البلدية خلال شهر شباط  ، فقد كانت فاتورة المحروقات فيما سبق تقارب 13000 ألف دينار ، بينما أصبحت خلال شهر آذار مع استلام اللجنة الحالية وخلال نصف شهر أصبحت 2466 دينار ، بنسبة توفير 70 % ، في الوقت الذي لم يؤثر هذا الضبط على سير العمل .
 
ونوه الى انه تم تطبيق نظام الأبنية حسب توصيات معالي وزير البلديات لضبط الاعتداءات والتجاوزات ، وقد تم تشكيل لجنة مختصة للبحث في التجاوزات فيما يتعلق بالأبنية وتحويل المعتدين حسب الطرق القانونية والأصول ،  وتم تشكيل لجان ليلية لمتابعة المخالفات و خاصة الأبنية والاعتداءات ،و هدم سورين في منطقة حي نمر حيث تم ضبط مخالفات وتجاوزات وقعت أيام الجمع ، وتم تشكيل لجان جديدة للوقوف على اعتداءات محال الخضار والفواكه ليصار تحويل أصحابها المعتدين إلى الحاكم  الإداري و توقيعهم على كفالات .
 
 وأضاف انه ومن اجل تخفيف الأزمة تم تغيير مسار الشارع الرئيسي المتجه من الإشارة باتجاه الدوار ليصير في اتجاه واحد ، و كذلك جعل الشارع من بنك الإسكان سابقا باتجاه بنك الأردن ليصير باتجاه واحد أيضا وقد تم وضع الإشارات المرورية بالتنسيق مع  إدارة السير و الحاكم الإداري .
 
وختم قوله : بانه تم وضع خطة عمل شاملة ، ومن أبرزها : المحافظة على الصحة والسلامة العامة ، وتوفير رواتب الموظفين ومكافآتهم ، والعمل على تطبيق نظام الأبنية وعدم السماح بالتجاوزات ، والعمل على توفير موقع مقبرة جديدة  و مسلخ جديد ، والعمل أيضا على توسعة المنطقة الحرفية ، و القيام بما هو ضروري لتحقيق المتطلبات لاستدامة عمل بلدية كفرنجة و تقديم الخدمة بما يليق بالمواطنين .