إضراب الكرامة

 إضراب الكرامة
الكاتب : د. زيد خضر
منذ أن دنس العدو الصهيوني أرض فلسطين منذ حوالي 70 عاماً  والشعب الفلسطيني يقاوم الاحتلال بكل الوسائل المتاحة له ،  ولم يكل هذا الشعب أو يمل من المقاومة رغم كثرة الشهداء والأسرى لأنه صاحب الحق والأرض والمقدسات.
 
ويقبع في سجون الاحتلال الصهيوني أكثر من 7 آلاف معتقل فلسطيني وقعوا أسرى أثناء مقاومتهم لهذا العدو الغاصب ، وحاول العدو أن ينال من صمودهم وكرامتهم : بالتجويع ، والعزل الانفرادي ، ومنع الزيارات ، والتعتيم الإعلامي ، واستخدم لذلك كافة الأسلحة النفسية والعسكرية لكنه لم ينل من عزيمتهم وثباتهم  حتى ان من يتحرر منهم - رغم العدو بصفقة أو بانتهاء محكومية-  يعود لصفوف المقاومة !يا لهذا الشعب العظيم والهمة العالية .            
               
واليوم يخوض أكثر من 1500 أسيراً فلسطينياً ومعهم 23 أسيراً أردنياً إضراباً مفتوحاً عن الطعام في كافة سجون الاحتلال منذ الـ 17 من الشهر الجاري بالتزامن مع ذكرى يوم الأسير ، يطالبون بحقوقهم وكرامتهم ومعاملتهم معاملة الأسير ، ويتحدون غطرسة الاحتلال وصلفه .                        
               
وللأسف لا يقف مع مطالب الأسرى أحد من زعماء العرب وقادتهم ،مع أن بعضهم وقع مع قادة الصهاينة الاتفاقات الاقتصادية والسياسية والأمنية  .. بل إن هؤلاء القادة لا يطرحون ذلك في المحافل الدولية ولا يثيرون قضيتهم أمام العالم.
 
 
حتى أن سلطة رام الله طالبت " إسرائيل " أن تقطع الكهرباء عن أهل غزة لأنهم يطالبون بالحرية للأسرى ويفكرون بتحريرهم  .        
                             
 سيخوض هؤلاء الأسرى الأبطال معركة كرامتهم وحدهم ،وسيقاومون سجانهم رغم قيودهم، ولا نصير لهم إلا  الله  ، والشرفاء الأحرار  من شعوب العالم .  
 
فإلى المزيد من الفعاليات لنصرة هؤلاء الأسرى الأبطال ، ولننصرهم ولو  بدعوة صالحة أو بكلمة حق وعدل ، أسأل الله أن يرى هؤلاء الأسرى الأبطال النور ويتنفسوا الحرية وأن نراه معهم عن قريب .