أطباء أسنان يعتصمون احتجاجاً على بطاقات تأمين الأسنان

أطباء أسنان يعتصمون احتجاجاً على بطاقات تأمين الأسنان
السوسنة  - دعت مبادرة "لا لشركات البطاقات السنية المخالفة" إلى وقفة احتجاجية في تمام الساعة الرابعة من عصر يوم بعد غد الثلاثاء في مجمع النقابات المهنية احتجاجاً على تمادي شركات البطاقات السنية في تجاوزاتها ومخالفتها لقوانين نقابة أطباء الأسنان وقانون الصحة العامة.
 
ورأت المبادرة التي أطلقها مجموعة من أطباء الأسنان من مختلف الأطياف والتوجهات النقابية، أن هذه الشركات التي تعمل لأهداف تجارية بحتة بعيداً عن الأهداف السامية لمهنة طب الأسنان، تضر المواطن وطبيب الأسنان معاً، وذلك من خلال استخدامها لمواد وتقديمها لخدمات دون الحد الأدنى من المتطلبات الصحية، إضافة إلى استغلالها لأطباء الأسنان من الخريجين الجدد، حيث يتم توظيفهم برواتب متدنية.
 
وأكدت المبادرة على أنها ورغم تقديرها لجهود مجلس النقابة الحالي والمجالس النقابية المتعاقبة في مواجهة هذه الشركات، إلا أن كافة هذه الخطوات لم تستطع أن توقف تغول هذه الشركات على المواطن والطبيب، ما حدا بأطباء الأسنان لتشكيل هذه المبادرة واتخاذ خطوات تصعيدية لمواجهة هذه الشركات.
 
وتالياً نص الدعوة التي وجهتها المبادرة للمشاركة في الفعالية:
 
لأن صحة المواطن أولاً ..
لأن مصلحة طبيب الأسنان أولوية ..
لأن واجب النقابة حماية مصالح المواطنين وأطباء الأسنان ومتابعة هذا الملف الخطير
ولأن مجالس النقابة المتعاقبة لم تستطع أن توقف تغول شركات بطاقات التأمين على المواطن والطبيب معاً ..
لأننا نريد أن نؤمّن للمريض خدمة علاجية وفق الأسس العلمية التي تتجاوزها هذه الشركات وتضرب بها عرض الحائط ..
ولأننا نسعى إلى أن توفير حياة كريمة لطبيب الأسنان بعيداً عن استغلال وجشع هذه الشركات ..
ولأن هذه الشركات شوهت فكرة التأمين الصحي وسمعة مهنة طبيب الأسنان بسبب جشع المتاجرين بهذه البطاقات ..
فقد قررنا نحن أطباء الأسنان البدء بخطوات تصعيدية لمواجهة هذه الشركات، حيث ستكون أولى خطواتنا اعتصاماً في مجمع النقابات المهنية، وذلك في تمام الساعة الرابعة من مساء يوم الثلاثاء 20 حزيران 2017.
وهي دعوة عامة لكل طبيب أسنان يسعى للدفاع عن كرامة مهنته وأخلاقياتها، ويحرص على توفير العلاج المناسب للمواطنين.
كونوا مع أنفسكم بالمشاركة في هذه الفعالية، وسيتم لاحقاً إبلاغكم بكافة تفاصيل فعالياتنا القادمة.