عاجل

شهيد ثان بحادثة السفارة الاسرائيلية في عمان

مسيرة لمحاربة اطلاق العيارات النارية

السوسنة - قال نائب محافظ البلقاء متصرف قصبة السلط بدر القاضي "ان ظاهرة اطلاق العيارات النارية باتت تشكل هاجسا مؤرقا للنفس البشرية واعتداء صارخا عليها".

 
وأضاف القاضي خلال مشاركته في المسيرة التي نظمها المجلس المحلي لمركز أمن المدينة وهيئة شباب كلنا الاردن وقطاعات شبابية وتطوعية بعنوان "لا تقتلني ولا تفقد فرحتي" التي انطلقت صباح اليوم من امام مسجد عمر بن الخطاب في شارع الميدان الى بلدية السلط الكبرى ان هذه الظاهرة باتت من السلوكيات السلبية غير السويّة وغير الحضارية المنافية للدين والعقل والمنطق وازهقت الكثير من الارواح.
 
وأكد مفتي البلقاء الدكتور هاني العابد ان شعارنا "من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعا ومن احياها فكمن أحيا الناس جميعا".
 
وقال مدير ثقافة البلقاء خليل النصيرات ان المديرية ستعمل على اطلاق مبادرة "لا لثقافة القتل الطائش" وبالتعاون مع هيئة شباب كلنا الاردن على جمع تواقيع شيوخ ووجهاء وشباب محافظة البلقاء على وثيقة تُرفع عند انجازها لمحافظ البلقاء من خلال مؤتمر صحفي واشهارها عبر وسائل الاعلام داعيا جميع الهيئات والمنتديات الثقافية ان تعمل على دعم المبادرة بأنشطة ثقافية توعوية تكشف خطورة هذه الظاهرة.
 
واكد امين عام حزب العدالة الاجتماعية عبد الفتاح النسور على خطورة ظاهرة اطلاق العيارات النارية وانعكاساتها على المجتمع الجميع لمحاربة هذه الظاهرة الخطيرة التي اصبحت تؤرق الجميع.
 
واشار احمد عبودي الهباشين من تجمع ابناء السلط مدينة الثقافة الى خطورة هذه الظاهرة التي تزهق كل يوم مزيدا من ارواح الابرياء داعيا لتشديد العقوبات بحق مطلقي العيارات النارية.
 
وتحدث باسم الشباب عبد الكريم الكلوب عن ظاهرة اطلاق العيارات النارية واهمية مثل هذه الفعاليات للتوعية ولفت الانتباه لخطورتها وتأثيراتها السلبية سواء كانت آنية ام مستقبلية.