الله في إنتظارك ...

 الله في إنتظارك ...
الكاتب : أيمن الشبول
لو أبطأت الخطى إليه ...
 
سيسرع هو إليك ...
 
لو أسرعت العودة إليه ...
 
سيسبق هو إليك ...
 
الله في إنتظارك ...
 
في صحتك وسقمك ... 
 
في غناك وفقرك ...
 
في صباك وشبابك ...
 
وعند عجزك وهرمك...
 
وبعد موتك وفناءك ...
 
ليكن في حسبانك ...
 
وفي يقينك وقرارك ...
 
 
  أن الله معك ...
 
يراك ويرقبك ...
 
وينتظر عودتك وإيابك ....
 
الله في إنتظارك ...
 
 
لو ندمت وعدت وتبت  ...
 
ستجده في إنتظارك ...
 
لو تجاوزت في مسارك ...
 
سيكون في انتظارك ...
 
لو تماديت وعصيت...
 
لو تكبرت وتعاليت ...
 
 
الله في إنتظارك ...
 
 
  قدمت لدنياك وكان ...
 
 والداك في إنتظارك ...
 
وتعددت في الحياة أسفارك ...
 
  وكان والداك وزوجك ...
 
وأبناؤك وأحبابك  ...
 
كلهم في إنتظارك ...
  
 
 ولما زارك ملك الموت ...
 
  لفظوا أيديهم منك ....
 
يئسوا من رجوعك ...
 
تركوك لمصيرك ...
 
استسلموا لفراقك ...
 
  ولكن خالقك  ...
 
  بقي دوما معك ...
 
  في كل أحوالك ...
 
في غناك وفقرك ...
 
في قوتك وضعفك ...
 
وخلال تشييعك ودفنك  ...
 
  بقي خالقك معك  ...
 
   وإلى جوارك ...
 
  وفي إنتظارك ...

أكثر الأخبار قراءة