عناب: وقف جميع أشكال الضجيج الصادر عن المنشآت السياحية

عناب: وقف جميع أشكال الضجيج الصادر عن المنشآت السياحية

السوسنة - أكدت وزيرة السياحة والآثار لينا عناب أن الوزارة اتخذت قراراً بعدم استخدام مكبرات الصوت وأجهزة DJ في الساحات الخارجية والمرافق المكشوفة في المنشآت السياحية.

 
 
وقالت عناب في تصريح صحفي الثلاثاء، ان هذا القرار ينسجم مع تعليمات الحد والوقاية من الضجيج لسنة 2003 الصادرة بالاستناد الى أحكام قانون البيئة رقم 52 لسنة 2006، والتي تمنع استخدام مكبرات الصوت في الحفلات المقامة في المناطق المفتوحة، وبالتوافق مع جمعيات المهن السياحية المعنية متمثلةً بجمعيتي الفنادق والمطاعم.
 
وبينت أن الوزارة ستتولى بسط سلطتها الرقابية على هذه المنشآت استنادا لاحكام قانون السياحة وتعديلاته رقم 20 لسنة 1988 والانظمة والتعليمات الصادرة بمقتضاه، ولن تتوانى عن ايقاع العقوبات على المنشآت المخالفة خصوصا في ظل تكرار الشكاوي الواردة اليها من السكان القاطنين في الاماكن المجاورة لهذه المنشآت إزاء الضجيج والازعاجات الذي يتعرضون له، وذلك تحت طائلة إتخاذ الإجراءات الفورية الكفيلة بوقف الازعاج والقاضية بإزالة مظاهر ومسببات الإزعاج من قبل مرتبات الشرطة السياحية، بما في ذلك سحب التراخيص الممنوحة لهذه المنشآت لاستخدام الفنانين.
 
واكدت عناب بأن راحة المواطن هي جُلُ اهتمام الوزارة، ومدعاةً لعدم اقلاق الراحة العامة حيث عكفت الوزارة على دراسة اسباب المشكلة لوضع حلول جذرية واتخاذ القرارات الكفيلة بوقف اسباب هذه المشكلة مستقبلاً.
 
ولفتت الى ان معظم الشكاوى الواردة الى هذه الوزارة هي من المنشآت المرخصة ضمن مناطق التنظيم السكني، مبينة ان الوزارة اتخذت قراراً باعتماد الكشف المبدئي على موقع المنشآت التي تطلب الحصول على الترخيص من الوزارة لاول مرة للتأكد من ملائمة الموقع مع إنشاء هذه المشاريع من حيث طبيعة المكان ومستواه ثم قربه او بعده عن البيوت السكنية والمدارس وذلك قبل السير بإجراءات الترخيص.
 
واشارت الى ان الوزارة اتخذت قراراً بعدم منح أي تراخيص جديدة لمنشآت سياحية في المناطق ذات التنظيم "تجاري محلي" للحد من اسباب الازعاج.
 
واكد امين عام الوزارة عيسى قموه بان الوزارة ستواصل جهودها في مجال التوعية لاصحاب المنشآت السياحية ورفع كفاءة العاملين فيها بهذا الشأن، مشيرا إلى ان الوزارة نظمت ورشة تدريبية متخصصة في مجال الصوت في الكلية الاسترالية للاعلام، شارك فيها الموظفون المعنيون في التفتيش على المنشآت السياحية من الوزارة وادارة الشرطة السياحية وجمعية الفنادق السياحية وجمعية المطاعم السياحية، اضافة الى ممثلي المنشآت السياحية.
 
وبين قموه ان الوزارة ستستمر في عقد هذه الورشات التدريبية بهدف تدريب المشاركين واطلاعهم على آخر المستجدات والتطورات العالمية التي طرأت على الوسائل والتقنيات المتبعة في مراقبة وقياس نسب الصوت الصادر عن بعض المنشآت السياحية سعياً من الوزارة للوصول الى حلول جذرية للحيلولة دون استمرار الازعاجات الصادرة من المنشآت السياحية وتوفير الراحة للقاطنين بجوار هذه المنشآت. " بترا "