رصد 43 إنتهاكا تعرض لها 19 صحفيا يوم الإقتراع

رصد 43 إنتهاكا تعرض لها 19 صحفيا يوم الإقتراع

السوسنة - وثق فريق رصد وتوثيق الانتهاكات الواقعة على حرية الإعلام في الأردن "عين" والتابع لمركز حماية وحرية الصحفيين من خلال غرفة العمليات المخصصة لرصد الانتهاكات التي قد يتعرض لها الإعلاميون أثناء تغطيتهم للانتخابات البلدية واللامركزية، والتي جرت الثلاثاء الموافق 15/8/2017، 34 انتهاكاً حتى صبيحة اليوم التالي من يوم الاقتراع، وتعرض لها 19 إعلامياً، ووقعت في 16 مركز اقتراع علماً أن عدد مراكز الاقتراع بلغ 1484 مركزاً موزعاً في جميع الدوائر الانتخابية.

 

وتضمن التقرير نتائج عملية الرصد حول الانتهاكات التي تعرض لها الإعلاميون خلال قيامهم بواجبهم المهني في تغطية عملية الاقتراع للانتخابات البلدية واللا مركزية، حيث أعلن مركز حماية وحرية الصحفيين في تقرير خاص أصدره في اليوم التالي لهذه الانتخابات أن 34 انتهاكاً وقع على الإعلاميين خلال الانتخابات البلدية واللامركزية، وأشار إلى أن الانتهاكات التي وقعت غير ممنهجة وتعود في غالبيتها إلى عدم توفر معلومات واضحة عند الموظفين الذين يشرفون على الانتخابات عن حقوق الإعلاميين في التغطية الانتخابية.

 
وجاء في التقرير الخاص أن المركز وثق من خلال غرفة عمليات خاصة لفريق برنامج رصد وتوثيق الانتهاكات الواقعة على الإعلاميين "عين" أن أبرز الانتهاكات للانتخابات البلدية واللامركزية كانت المنع من التغطية وتكرر 16 مرة، وحجب المعلومات وتكرر 11 مرة، وانتهاك المضايقة وتكرر 3 مرات، فيما تعرض صحفي لانتهاكات التهديد بالإيذاء والاعتداء على أدوات العمل والخسائر بالممتلكات والاعتداء الجسدي من قبل أنصار أحد المرشحين.
 
ووثق التقرير حالة الاعتداء على مصور قناة رؤيا "محمد الشرفا" والتحريض عليه على خلفية تغطيته تبعات أحداث شغب جراء جريمة قتل أحد المواطنين في الزرقاء، حيث تعرض الشرفا للاعتداء الجسدي واللفظي ومنع التغطية والاعتداء على الممتلكات الخاصة والإضرار بالأموال إلى جانب التحريض، وتبين بالتدقيق في حالته غياب دور الحكومة وأجهزتها الأمنية في ملاحقة المعتدين ومعاقبتهم وعدم توفير سبل الحماية له جراء تعرضه للتحريض.
 
وبالإضافة إلى الانتهاكات التي وثقها التقرير قدم ناشر موقع "أخبار البلد" الإعلامي "أسامة الراميني" استمارة شكوى لفريق "عين" حول قيام أشخاص مجهولي الهوية بساعة متأخرة من الليل
بتاريخ 25/8/2017 باقتحام مكتب موقع "أخبار البلد" في العاصمة عمان والعبث بمحتوياته وسرقة جهازي لاب توب و3 هواتف نقالة وعدد من الوثائق المهمة بعد خلع وكسر باب المقر، ولم تتوفر لدى فريق الرصد أدلة كافية للتثبت بأن عملية الاعتداء والسرقة ترتبط بالتضييق على حرية العمل الإعلامي.
 
ويظهر التقرير الذي يعمل على إعداده فريق برنامج رصد وتوثيق الانتهاكات الواقعة على حرية الإعلام في الأردن "عين" والتابع لمركز حماية وحرية الصحفيين نوع الانتهاكات التي تضمنتها الحالات الموثقة ونوع الحقوق الإنسانية المعتدى عليها والجهات المنتهكة، حيث تضمنت الحالات الموثقة على اعتداءات ماسة في الحق بحرية الرأي والتعبير والإعلام، الحق في التملك، الحق في السلامة الشخصية والحق في الحرية والأمان الشخصي، والسفر والحق في معاملة غير تمييزية.
 
ويصدر المركز تقريره الرصدي الشهري وللعام الثالث على التوالي استمراراً لواجبه وانسجاماً مع رسالته الأساسية وغايته في الدفاع عن الحريات الإعلامية وحماية حرية الإعلاميين وأمنهم الشخصي والمهني، والتصدي للانتهاكات التي يتعرضون لها.
 
ويستمر المركز في رصد ومتابعة مواقف المنظمات الدولية المعنية بحرية الإعلام والمعترف بها في الأمم المتحدة، إلى جانب رصد ومتابعة مدى تنفيذ الحكومة لتوصيات الاستعراض الدوري الشامل المتعلقة بالإعلام، وتوصيات لجنة مناهضة التعذيب واللجنة المعنية بالحقوق المدنية والسياسية التي يعمل المركز على تقديم تقارير مختصة لها بما يتعرض له الإعلاميون من انتهاكات على حقوقهم الإنسانية.
 
ويعمل برنامج "عين"، إلى جانب وحدة المساعدة القانونية للإعلاميين "ميلاد" التابعين لمركز حماية وحرية الصحفيين بشكل مشترك، أولاً لرصد وتوثيق الانتهاكات، وثانياً تقديم العون القانوني للإعلاميين إن احتاجوا لذلك.