اختتام ملتقى سمبوزيوم برقش الدولي

اختتام ملتقى سمبوزيوم برقش الدولي

السوسنة - اختتم ملتقى سمبوزيوم برقش الدولي مساء الاثنين، فعالياته في مركز إربد الثقافي، والذي نظمته جمعية «الرواد للفنون التشكيلية»، بالتعاون مع وزارة السياحة، وذلك بحضور فنانين تشكيليين من ألمانيا والهند ولبنان ومصر وفلسطين والكويت والأردن.

 
خلال حفل الختام الذي أدار فعالياته الفنان التشكيلي رسمي الجراح ألقى رئيس جمعية الرواد للفنون التشكيلية ومنظم الملتقى الفنان خليل الكوفحي كلمة اعلن فيها عن ولادة إبداعية جديدة وليكشف عن المنجز وتقديم أبهى صور التلاقي الفني والحضاري، فقد تلاقت دول الجهات الأربع في الأردن في سمبوزيوم برقش الدولي للفنون هذا العام.
 
وأشار الكوفحي أن اللوحات التي أنجزها الفنانون على مدار الأيام الماضية ماهي إلا بصمة محبة ولون من روح الفنانين التواقة للعطاء والبناء، وهي مساهمة لمنح العالم مزيدا من الجمال وإزالة العتمة عن الدروب والهموم عن المتعبين.
 
وأشادت الفنانة التشكيلية وفاء النشاشيبي بالمشاركين والمساهمين في إنجاح فعاليات الملتقى، معربة عن شكرها للفنانين سفراء الدول المشاركة وضيوف الأردن من مصر وفلسطين وألمانيا والكويت ، والهند والفنانين الأردنيين.
 
وأشتمل حفل الختام على عرض لأهم اللوحات الفنية لمجموعة الفنانين المشاركين في المعرض و منها لوحات منوعة من الطبيعية خاصة من منطقة برقش في عجلون وجنة جودة في ناعور، والتي رسمت معظمها بالألوان الزيتية، والأكريلك والباستيل والرصاص والألوان المائية، حيث ساهمت اللوحات المعروضة بالتعريف بالمناطق السياحية التي يزخر بها الأردن، وأبرزت إبداعات الفنانين ومواهبهم الحقيقية.
 
وفي نهاية الحفل وزعت الرئيسة الفخرية لجمعية الرواد للفنون التشكيلية الدكتورة الفنانة إنصاف الربضي ورئيس الجمعية الفنان خليل الكوفحي، الشهادات والدروع والميداليات الذهبية على جميع الفنانين المشاركين والإعلاميين وكل من ساهم في دعم وإنجاح فعاليات الملتقى.