من معاني الهجرة

من معاني الهجرة
الكاتب : د. زيد خضر

اليوم هو الأول من محرم بداية العام الهجري الجديد 1439 أعاده الله علينا وعليكم بالخير والبركة ،ففي كل عام نتذكر سيرة النبي المصطفى r وسيرة صحابته الكرام الذين فروا إلى الله بدينهم تاركين الأوطان والأهل والمال ،وأقاموا دولة الإسلام القوية العزيزة ، ولا بد لنا في هذه الذكرى من وقفات لفهم معاني الهجرة :

 

كثير منا يتحدثون عن قيمة الهجرة وفضل صاحب الهجرة بكلام معسول جميل ، لكن الأروع من ذلك أن نتخلق بأخلاق رسول الله  r صاحب الذكرى .
 
أتعتقدون أيها السادة أن الله ورسوله r يرضون  لنا هذه الحال التي نحن عليها :
 
يقتل بعضنا بعضاً لأتفه الأسباب ، وتنتشر بيننا الجرائم وقطيعة الرحم .  
 
نأكل أموال بعضنا بالباطل ، وتنتشر بيننا الرشاوى والسرقات ويعم الربا
 
نصادر حريات جيراننا وأقاربنا وأبناء مدينتنا فنغلق شوارعنا الرئيسة ونعطل مصالح العباد ونقيم فرح أو بيت عزاء في الطريق .
 
نطلق الألعاب النارية ،ونفحط في سياراتنا أمام المارة وفي منتصف الليل للإزعاج.
 
نمارس التمييز العنصري والعصبية القبلية على أفراد مجتمعنا .
 
هل يرضى الله ورسوله من حكامنا أن يضطهدوا شعوبهم ، ويصادروا حرياتهم فيعتقلوهم لمجرد الشبهة بأنهم إرهابيون محتملون ، أو بحجة تعريض أمن الدولة للخطر ، وإطالة اللسان وما إلى ذلك من تهم مفبركة ؟
 
هل يرضى الله ورسوله عن هؤلاء الحكام عندما يخذلون المسلمين المعذبين في : فلسطين وسوريا والعراق .. بل يساعدون أعداء المسلمين ويتحالفون معهم ؟، وهل  يرضى الله عنا كشعوب إن لم نقل كلمة الحق وننصر المستضعفين ؟
 
هل يرضى الله علماء الدين والمشايخ  الذين يبيعون دينهم بدنيا غيرهم ، ويصدرون الفتاوي التي تساند الطغاة والمجرمين قتلة شعوبهم ،ويحبطون الأمة بفتاويهم التي تقلب  الحق باطلاً وتحلل ما حرم الله .
 
أيها السادة : هذه معاني الهجرة التي عناها رسول الله r بقوله : " لا هجرة بعد الفتح ولكن جهاد ونية  " فالهجرة تعني هجرة ما نهى الله ورسوله عنه " ، تعني أن  نجاهد الظلم والطغيان بكل الوسائل الممكنة ، وأن نتجنب المعاصي والآثام .