الكهرباء: 1650 حالة عبث بالتيار الكهربائي مكتشفة العام الحالي

الكهرباء: 1650 حالة عبث بالتيار الكهربائي مكتشفة العام الحالي

السوسنة - أكد مدير عام شركة توزيع الكهرباء المهندس حسان الذنيبات أن مسألة الفقد الكهربائي والعبث واستجرار التيار الكهربائي وتحقيق نسبة الفقد المستهدفة من هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن تمثل واحدة من أهم التحديات التي تواجه الشركة.

 
 
حديث ذنيبات جاء في ورشة عقدتها الشركة الأربعاء بعنوان "الفقد الكهربائي والاستجرار غير المشروع للتيار" بالتنسيق مع هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن، بحضور مساعدي المدير العام والمدراء التنفيذيين في مناطق امتياز الشركة ومدراء الدوائر المعنية وعدد من الموظفين وممثلين عن الهيئة.
 
وقال مدير عام توزيع الكهرباء إن الشركة ماضية قدماً في تنفيذ المشاريع والإجراءات الفنية التي ستساهم في تخفيض الفقد الكهربائي الفني مع الاستمرار في تطبيق الإجراءات التي من شأنها محاربة حالات العبث والاستجرار غير المشروع للتيار الكهربائي والعمل والتعاون مع الهيئة والجهات الأمنية من خلال حملات التفتيش على العدادات وضبط حالات العبث وفصل التيار الكهربائي عن العابثين، ورفع الدعاوي لدى المحاكم وفقاً لأحكام القانون، وحث الجميع على ضرورة تكاتف الجهود ومن العاملين كافة كل حسب موقعه.
 
من جهته قال الناطق الرسمي باسم الشركة المهندس سامي زواتين مساعد المدير العام لتطوير الأعمال، إن ورشة العمل تعقد من ضمن سلسلة ورش تعقدها الشركة وتعد الثانية خلال العام الجاري التي تبحث ذات المضامين، مبيناً أن الورشة التي عقدت على مدار يوم عمل كامل من خلال محاضرات من العاملين في الشركة ناقشت جميع المواضيع المتعلقة بموضوع الفقد الكهربائي والعبث والاستجرار غير المشروع.
 
وأوضح أن الورشة استهلت أعمالها باستعراض وضع الفقد الكهربائي في الشركة الفني وغير الفني وعلى مستوى المناطق الجغرافية التي تغطيها الشركة حتى نهاية النصف الأول من العام ومقارنته مع الأعوام السابقة حيث بلغ حتى نهاية النصف الأول من العام (12%).
 
وفيما يتعلق بالعبث والاستجرار غير المشروع فقد تم مناقشة ظاهرة العبث والتحدي الذي يواجه الشركة في هذا المجال وتم استعراض طرق العبث والمواقع التي تواجه الشركة فيها تلك التحديات، والتعاون الذي يتم مع الهيئة والجهات الأمنية من خلال تكثيف حملات التفتيش على الاشتراكات والعدادات، وأهم الإجراءات الفنية والإدارية التي تقوم بها الشركة لمواجهة هذه الظاهرة، حيث بلغ عدد حالات العبث المكتشفة في الشركة خلال العام الحالي حوالي (1650) حالة، فيما بلغ عدد القضايا المسجلة في المحاكم في هذا المجال (896 ) قضية،  فيما بلغ عدد القضايا التي صدر بحقها أحكام  (322)  قضية .
 
وناقشت الورشة أهم المشاريع والإجراءات التي تقوم الشركة بتنفيذها والمشاريع المستقبلية التي ستساهم في تخفيض الفقد الفني وغير الفني، وتم استعراض تقدم سير العمل في المشاريع الاستراتيجية في الشركة والتي تشمل نظام التشغيل والتحكم (scada) ومشروع العدادات الذكية ونظام سجل الموجودات الثابتة ونظام الفوترة الجديد، حيث سيكون لتلك المشاريع دور هام في المستقبل للمساهمة في تخفيض الفقد.
 
وفي مجال مشاريع الطاقة المتجددة والتي يتم ربطها على الشبكة الكهربائية للشركة وأثرها، فقد تم التأكيد على أن الشركة تتماشى مع التوجهات الوطنية في تبني مشاريع الطاقة المتجددة، وتم استعراض المشاريع التي تم ربطها على الشبكة حيث وصل عددها (2580) مشروع بقدرة (41) ميجاواط والتي تأتي في معظمها لتغطية استهلاك المشتركين.
 
وبين الزواتين أن الورشة خلصت إلى عدة توصيات فنية وإدارية للعمل على معالجة الفقد الكهربائي الفني وغير الفني والوصول إلى النسب المستهدفة من الهيئة.