ما اكثر اشباه اللصوص ... !!!

ما اكثر اشباه اللصوص ... !!!
الكاتب : أيمن الشبول
 
بعض الناس تكتشف وبعد تعاملك معهم أن نفوسهم هي أشبه بنفوس اللصوص ...
 
رغم انهم لم يمتهنوا السرقة !!!
 
 
صحيح أنهم لا يسرقون ؛ ولكنهم يحسدون غيرهم على ما وهبه الله لهم ...
 
حتى ولو ملكوا أكثر منه وأفضل منه ... !!!
 
 بعضهم يبني ويؤسس كل علاقاته ؛ انطلاقا من زاوية المنفعة والمصلحة الآنية والضيقة ... فتجده لا يتاثر ولا يهتم ولا يبصر غير ما يلبي منافعه ومصالحة  ... فهو مثلا لا يعنيه من الكوارث العربية الا الاحتكار ورفعه لاسعار وايجارات الشقق ... !!!
 
بعض هؤلاء تجده مالك ل 99 نعجة ولكنه يسعى وبكل وسيلة للتكويش على النعجة الوحيدة لأخيه أو لجاره  ... !!!
 
 
بعض من هؤلاء يسافر شرقا وغربا وشمالا  وجنوبا لكنز ولتجميع الفلوس والأموال ...
 
ولكنه لا يصل رحمه ولا يسأل عن أقاربه و جيرانه ...   فهو يعيش ويحيا لنفسه فقط ؛ ولا يرى في دنياه ولا يهتم لغير مصالحه  ... 
 
فإن حدثته عن انتهاك اليهود المتواصل لاولى القبلتين   ...
 
او حدثته عن قصفهم الهمجي لغزة وعن تهويدهم المستمر لفلسطين ...
 
انتقل بك وحدثك عن رحلاته التجارية لتركبا وللصين  ..
 
وان ذكرته بالمجازر المروعة لمسلمي مينامار انتقل ليحدثك عن شحناته الاخيرة المربحة من الخضار ... 
 
عندما يحشر الانسان نفسه عند زاوية غرائزه وحاجاته ولا يبصر الأمور إلا من باب مصالحه الضيقة ... فنفسيته وحياتة ستكون مشابهة لحياة اللص والذي لا يرى من الشركات إلا قاصاتها ...
 
ولا يرى من المحلات إلا جوارير فلوسها ...
 
ولا يرى من المراة إلا ذهبها وحقيبتها ...
 
ولا يرى من البيوت الا مخارجها ومداخلها  ...

آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة