الصحة العالمية تقر إطار عمل مقترح للوقاية من السرطان ومكافحته

الصحة العالمية تقر إطار عمل مقترح للوقاية من السرطان ومكافحته

السوسنة - شارك أمين عام وزارة الصحة د.ليل الفايز في أعمال الدورة الـ 64 للجنة الإقليمية لـ منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط التي عقدت في إسلام آباد من ٩ لغاية ١٢ تشرين الأول الجاري. 

وقال الفايز إن الوزراء وممثلوهم ناقشوا أولويات الصحة العامة التي تهم بلدان الإقليم، بحضور أكثر من 250 مـشاركاً من القادة والخبراء في مجال الصحة العامة، بمن فيهم ممثلو المنظمات الوطنية والإقليمية والدولية، فضلا عن أمانة الصحة العالمية التي تضم موظفين من المقر الرئيسي للمنظمة، ومن المكتب الإقليمي لشرق المتوسط. 
 
واضاف في بيان، الاحد أن المدير الإقليمي عرض تقريره السنوي حول أعمال منظمة الصحة العالمية في إقليم شرق المتوسط خلال عام 2016 ومطلع العام الحالي وركز على اهم الاعمال التي اضطلع بها المكتب الاقليمي فيما يتصل بالاستراتيجيات التي اقرتها اللجنة الاقليمية التي انعقدت عام ٢٠١٢. 
 
واشار إلى أن اللجنة الإقليمية أقرت إطار عمل مقترح للوقاية من السرطان ومكافحته والذي يعد ثاني الأسباب الرئيسية للوفاة بالعالم، إذْ يتسبب في وفاة واحدة من بين كل ست وفيات عالميا. 
 
وبين أن إطار العمل المقترح يساعد البلدان على اتخاذ قرارات بشأن التدخلات ذات الأولوية التي ينبغي تنفيذها للوقاية من السرطان ومكافحته. 
 
واشار الفايز إلى أن اللجنة الاقليمية ناقشت مواضيع على درجة كبيرة من الأهمية كإطار العمل المـقترح بشأن تغير المناخ والصحة ومقاومة مضادات الميكروبات وتفعيل المكون الخاص بصحة المراهقين في الاستراتيجية العالمية لصحة المرأة والطفل والمراهق. 
 
وقال الفايز إنه تناول في مداخلاته حجم الاعباء الثقيلة التي تحملها الاردن جراء موجات اللجوء ولاسيما استضافته للاشقاء السوريين.
 
واضاف أن الاردن استضاف العدد الاكبر من اللاجئين السوريين وشكل ذلك ضغطا شديدا على الصعد كافة وخاصة الصحية الامر الذي يتطلب تقديم دعم اكبر لتمكين الاردن من الحفاظ على المؤشرات الصحية الايجابية التي حققها وعدم تراجعها. 
 
واشار الفايز إلى قرار اللجنة الاقليمية بعقد الدورة ال ٦٥ في الخرطوم - السودان من ١٥ لغاية ١٨ تشرين اول العام المقبل.