ترمب لا يستبعد إلغاء اتفاق إيران النووي

ترمب لا يستبعد إلغاء اتفاق إيران النووي

السوسنة - اعتبر الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الاثنين، أن هناك "احتمالا فعليا" لإلغاء الاتفاق النووي مع إيران، بعد 3 أيام من رفضه الإقرار بامتثال طهران لالتزاماتها.

 
 
وقال ترمب من البيت الأبيض: "يمكن أن يكون هناك إلغاء كلي للاتفاق، إنه احتمال فعلي"، مضيفا أن المرحلة الجديدة يمكن أن تكون "إيجابية جدا".
 
وكان ترمب قد قال إنه في حال لم يقم الكونغرس بإدخال تعديلات مرضية على الاتفاق خلال فترة "قصيرة للغاية"، فإنه على استعداد "لإنهائه"، لأنه "غير سعيد بالمرة بشأن إيران"، مضيفا أنها "يجب أن تتصرف بشكل مختلف".
 
كما أمر بفرض عقوبات "قاسية" جديدة ضد الحرس الثوري الإيراني، متهما إياه بدعم الإرهاب، ضمن استراتيجية أميركية جديدة للتعامل مع إيران.
 
وتركز الاستراتيجية الجديدة على منع إيران من تطوير قدرات صاروخية باليستية قادرة على حمل رؤوس نووية، إضافة إلى مكافحة الأنشطة الإيرانية المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط، لاسيما نشرها ودعمها لميليشيات في بلدان عربية بهدف التخريب والتدمير.