يا حبيبتي أبلغيني عن مكانك

يا حبيبتي أبلغيني عن مكانك
الكاتب : كرم الشبطي

 يا حبيبتي أبلغيني عن مكانك

كانت صدفة تجمعنا يوم اللقاء
أحيا واتطاير كأي عصفور صغير
أسابق الهواء كي ألوح بعيناي
يمين وشمال القدم حتي السماء
فقدت نظراتك بالغياب ولم أعد
نفس الصبي عاشق الحياة بعناد
أعترف لكِ .ولقد كبرت بغير حق
أنظر لمرآتي ..واستغرب الشكل 
كيف لشعري ..أن يكتسي بالأبيض
خبريني عن تلك الخصلات وما حصل
هل شابت مثلي وانا أكبر بعمري
ماذا يعني كل هذا من غيرك أنتِ
عذابات الروح لم تسعف الكلمات
سأخبرك بما لا أقوله لكِ من قبل
تعلمين كيف كنت أواجه الرصاص
تعودت علي ذلك ونجحت بالفلتان
أصابت ملابسي ولم تخدشني كثيراً
منها من مر فوق الرأس واستقرت
بعيد عني أو أصابت غيري بالخلف
حقيقة ولم تغيب عني تلك المشاهد
احتار العدو بعد الكر والفر منهم
لكن هناك ذكريات ولقد أصابوني
عدة مرات مكررة وباشكال مختلفة 
من سلاح لا يرحم الانسان والثورة 
سموها إنتفاضة الحجر وهو سلاحنا
وحيد كان وقتها من البداية لنا
عودة لما حصل وقت ما أصبت منهم
قناص محترف وقرر أن يصيب القلب
سرعان ما نبض وصرخ  برفض الموت
وضعت يدي علي الجرح وحدي انطلقت
سرعة غريبة فاقت التوقعات بالكل
رفضت الانصياع للجميع ولم أتوقف 
إلا أمام السيارة وكشفت عن البطن
رأيت الدم كيف يسيل ببطئ شديد..
أيقنت هذا نزيف داخلي في عمق الجسد
وصلت المشفي ولم أعلم ما حدث بعدها 
ما أكثر الحكايا بتفسير تفاصيلها
غبت عن كل شيئ في الحياة إلا إسمك
الوحيد من رددته وانا أصارع لأجلكِ
أبلغوني هكذا وسألوا عن هذا السر
احتفظت كما العادة بالخوف عليها
لم أكن يومها أريد أن أرتبط بأحد
كان الحلم شهادة والواقع أمر مرارة
لكنه الأجمل بالعقل والذاكرة منتصرة
لمن أحب وعشق صدقاً تراباً مقدساً..
قبل أن تكون فتاة وامرأة كان الوطن