التصحر الوظيفي وحملة الدكتوراة

 التصحر الوظيفي وحملة الدكتوراة
الكاتب : د. ابراهيم الخلوف الملكاوي
يعني التصحر بمفهومه البيئي امتداد الاراضي الصحراوية على حساب الاراضي الزراعية وهي تشير بالتالي الى حالات من المحل الشديد التي تصيب بلد ما، وهي من الحالات الخطرة التي تواجهها حكومات الدول نتيجة زيادة اعتمادها على الاستيراد لحاجاتها التموينية من الخارج، وما يعنيه ذلك من خروج العملة الصعبة والاضرار بالاقتصاد الوطني، وعزوف المواطنين عن الزراعة وزيادة الاعتماد على الاستيراد، وبالتالي القضاء على جزء حيوي وركن اقتصادي مهم بالدولة وهو الزراعة والتي تعد منتجاته مدخلات اساسية لانتاج العديد من المنتجات الاخرى لا سيما الغذائية منها.
 
قد يتساءل البعض ما علاقة ذلك بحملة شهادات الدكتوراة؟ نفيد بالقول انها استعارة مصطلح وتوظيفه في ميدان الادارة والتنظيم كونه الاوضح حالا والاكثر تعبيراً عن الحالة المضنية التي يعانيها حملة الدكتوراة في الاردن! وكانهم يعشون في بيئة صحراوية جافة تماما لا ينبت فيها زرعهم على الاطلاق! ويعانون حالات الاهمال والاقصاء، اضافة الى الظروف البيئية الصعبة التي تزيد من حالات العسر على حساب اليسر، فامتد العسر وانحسر اليسر وبالتالي المزيد من التصحر والجفاف.
 
قد تعزى اسباب التصحر الوظيفي في الاردن الى اسباب لا ترقى في اغلبها الى مستوى الاقناع!!!، فمنها ان غالبية حملة شهادات الدكتوراة ليسوا خريجي الجامعات الغربية والامريكية (عقدة الخواجا) وبالتالي فهم خريجي جامعات غير مرموقة!!! وكانهم يدرسون من كتب ومراجع من خارج التاريخ!!! وهذا سبب غير مقتع طالما هناك معادلة واعتراف من التعليم العالي الاردني، اضف الى ذلك فان الدراسات العليا تحديدا يقع العبء الاكبر من التعليم على عاتق الطالب نفسه، لكننا لا زلنا نعاني من عقدة الخواجا!!! فلو طلبنا مؤذن لمسجد لكان شرطا اساسيا ان يكون خريج احدى الجامعات الغربية او الامريكية واشترطنا اتقان اللغة الانجليزية كشرط اساسي للتعيين!!! مع انه قد لا يستخدم اللغة الانجليزية طيلة فترة عمله كغيره من الوظائف التي تشترط اللغة الانجليزية.
 
سبب اخر للتصحر الوظيفي ان غالبية حملة الدكتوراة تخصصاتهم راكدة او قليلة فرص العمل، قد يكون هذا السبب منطقي بجزء منه ومع ذلك فهناك فهناك حملة دكتوراة ضمن تلك التخصصات الراكدة –حسب رايهم- يشعلها دكاترة من جنسيات غير اردنية!!!.
 
مهما كانت الاسباب فان وجود حملة شهادة الدكتوراة في اي مجتمع عاطلين عن العمل يعد ظاهرة غير صحية ويشير الى خلل ما، وهو باي حال من الاحوال مؤشر تصحر فكري وتراجع علمي وقصور بحثي لا بد من معالجته لاعادة الامور الى نصابها وحفظ كرامة العلم واهله.
 
 
*خبير تخطيط استراتيجي وتطوير اداء
 
E-mail:ikhlouf@yahoo.com