تونس: القرار الأمريكي يدفع بالشرق الأوسط نحو المزيد من التوتر

تونس: القرار الأمريكي يدفع بالشرق الأوسط نحو المزيد من التوتر

السوسنة - قالت وزارة الخارجية التونسية في بيان إن قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل سفارة بلاده اليها "يهدد جديا بتقويض أسس عملية السلام وجهود استئناف مفاوضات السلام ويدفع بالمنطقة نحو مزيد من التوتر وعدم الاستقرار".

 
وذكرت وزارة الشؤون الخارجية في بيان لها أن الإعلان الأمريكي هو "مساس جوهري بالوضع القانوني والتاريخي للمدينة وخرق لقرارات الأمم المتّحدة ذات الصلة وللاتّفاقات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي التي تمت برعاية أمريكية والتي تنص على أنّ وضع مدينة القدس يتمّ تقريره في مفاوضات الحل النهائي.
 
واعتبرت تونس أنّ هذا القرار يهدد جديا بتقويض أسس عملية السلام وجهود استئناف مفاوضات السلام، ويدفع بالمنطقة نحو مزيد من التوتّر وعدم الاستقرار، فضلا عمّا يمثله من استفزاز لمشاعر الأمة العربية والإسلامية باعتبار رمزية القدس ومكانتها في المنطقة والعالم .
 
ودعت المجتمع الدولي الامتناع عن اتخاذ أية خطوات أو إجراءات من شأنها أن تمثل اعترافا علنيا أو ضمنيا بضم إسرائيل للقدس التي تعدّ جزءا لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة سنة 1967.