الاردنيون يغضبون للقدس - فيديو وصور

الاردنيون يغضبون للقدس  - فيديو وصور

السوسنة - اقيمت الخميس، وقفات اجتجاجية في الجامعات  ومؤسسات بمختلف محافظات المملكة  احتجاجا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، واعترافه بالقدس عاصمة لاسرائيل . 

جنوب عمان
 
اعتصم  300 موظف من موظفي وكالة الغوث ( الانوروا ) امام الوكاله الكائنة بمنطقة البيادر احتجاجا على قرار الرئيس الامريكي .
 
الزرقاء 
 
اقيمت وقفة احتجاجية داخل الجامعه الهاشمية بمشاركة (400) شخص من اعضاء الهيئة التدريسية والادارية والطلاب احتجاجا على قرار الرئيس الامريكي .
 
اربد
 
اقيمت وقفة احتجاجية داخل الجامعة بمشاركة ( 100) طالب من طلاب جامعة اليرموك احتجاجا على قرار الرئيس الامريكي .
 
شمال عمان 
 
اقيمت وقفة احتجاجيه داخل كلية الخوارزمي بمشاركة ( 150) طالب من طلاب الكلية احتجاجا على قرار الرئيس الامريكي .
 
شرق عمان
 
حي نزال 250 شخص امام مسجد نزال الكبير
 
العقبة 
 
اقيمت وقفه احتجاجيه امام مسجد ابو داوود الكائن على دوار الاميرة هيا بمشاركة 200 شخص احتجاجا على قرار الرئيس الامريكي
 
شمال عمان
 
انطلقت مسيرة من امام مسجد عبدالرحمن بن عوف باتجاه الحي الشرقي بمشاركة 150 شخص احتجاجا على قرار الرئيس الامريكي
 
وسط عمان 
 
انطلقت مسيرة من امام مسجد ابو حنيفة الكائن في مخيم الحسين باتجاه نادي شباب الحسين بمشاركة 50 شخص احتجاجا على قرار الرئيس الامريكي
 
 
 الزرقاء
 
اقيمت وقفة احتجاجية داخل جامعة الزرقاء الخاصه بمشاركة ( 200) شخص من اعضاء الهيئة التدريسية والادارية والطلاب احتجاجا على قرار الرئيس الامريكي .
 
الكرك
 
اقيمت وقفة احتجاجية داخل قصر العدل بمشاركة ( 100) محامي احتجاجا على قرار الرئيس الامريكي .
 
معان 
 
اقيمت وقفة احتجاجيه داخل جامعة الحسين بمشاركة ( 400) طالب من طلاب الجامعة احتجاجا على قرار الرئيس الامريكي
 
الرمثا
 
اقيمت وقفة احتجاجيه داخل جامعة العلوم والتكنولوجيا بمشاركة (1000) طالب من طلاب الجامعة احتجاجا على قرار الرئيس الامريكي.
 
المفرق 
 
اقيمت وقفة احتجاجية امام محكمة المفرق بمشاركة (70) محامي احتجاجا على قرار الرئيس الامريكي .
 
كليات جامعة البلقاء التطبيقية 
 
أقامت كليات جامعة البلقاء التطبيقية في مركز الجامعة في السلط وفي جميع الكليات التابعة لها على ارض الوطن وقفات تضامنية مع القدس في يوم غضب يعم جميع أنحاء الوطن احتجاجا واستنكارا على قرار الرئيس الأمريكي ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل وبين المتحدثون بان هذا القرار الأمريكي مخالف لكل القوانين والقرارات الدولية ويشكل حجر عثرة أمام تحقيق السلام العادل وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
 
 
وأشاد المتحدثون بمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم اتجاه فلسطين والقدس وجلالته يحمل أمانة الرعاية الهاشمية للاماكن المقدسة من إسلامية ومسيحية ، وجلالته صاحب الوصاية وخادم الأماكن المقدسة في القدس الشريف.
 
وطالب المتحدثون العالم العربي والإسلامي ودول العالم الضغط على الإدارة الأمريكية للتراجع عن هذا القرار الذي يؤجج الصراع والفوضى لأنه يمس شعور كل عربي ومسلم ومسيحي وإنسان ذي ضمير حي، ويخالف كل الأعراف الدولية ويقوض الاستقرار في المنطقة والعالم، فالقدس هي مفتاح السلام والاستقرار في المنطقة وهذا ما يقوله صاحب الجلالة.
 
وقال رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الأستاذ الدكتور عبدالله سرور الزعبي ان أسرة الجامعة من طلبة وأعضاء هيئة تدريس وإداريين يقفون صفا واحدا كما هو حال الأسرة الأردنية خلف جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم في مواقفه الحازمة لحماية القدس وحقوق الشعب الفلسطيني داعيا أسرة الجامعة إلى تعميق روح الانتماء والولاء للوطن وقيادته الهاشمية ليبقى الاردن قويا منيعا ورديفا للأشقاء الفلسطينيين وحماية الأماكن المقدسة؛ فالقدس رمز السلام وعنوانه وعلى أرضها وأسوارها استبسل الجيش العربي المصطفوي وقدم الشهداء والدماء الزكية ، وفيها استشهد المغفور له بإذن الله جلالة الملك المؤسس عبدالله الأول ، ويحتضن ثراها المغفور له الشريف الحسين بن علي ، والرعاية الهاشمية للاماكن المقدسة مستمرة منذ عام 1924 ، وختم الدكتور الزعبي بأن القدس سيتم تدريسها لطلبة الجامعة ضمن مادة التربية الوطنية في الجامعة.كليات جامعة البلقاء التطبيقية تقيم وقفات تضامنية مع القدس.
 
الجامعة الأردنية
 
وقف طلبة "الأردنية"  من كل كلياتها ومراكزها ومختبراتها واجتمعوا عند ساحة البرج التي طالما احتضنت احتجاجهم وشهدت مواقفهم في الرجولة والبطولة والانتصار لقضيتنا الأولى، قضية فلسطين.
 
وارتفعت الأعلام الأردنية والفلسطينية بأيدي طلبة توشحوا "الشمغ" الحمراء والبيضاء ورسموا صورة ولا أبهى من صور وحدة الصف الذي نحن أحوج ما نكون إليه اليوم، ووقفوا امتدادا لوقوف طلبة "الأردنية" ممن انتفضوا في نكسة 1967 مشتعلين بعشق الأمة، متألقين ومتمسكين بأمل الوحدة العربية القومية التي لا تشوبها إقليمية أو عنصرية.
 
وسجل الطلبة رفضهم إعلان الإدارة الأمريكية القدس عاصمة لإسرائيل لأن القدس حسب ما هتفوا به اليوم خط أحمر، والحديث عن مصيرها مرفوض جملةً وتفصيلا.
 
وعبر الطلبة عن أن اتخاذ مثل هذا القرار يكشف غلو الإدارة الأمريكية في تقديم كل أشكال الدعم للكيان الصهيوني، وإمعانها بعنجهيتها في نقل سفارتها للقدس، لتؤكد أمام العالم أجمع دعمها لإجرام الصهيونية بحق شعبنا في الضفة الأخرى، والاستمرار في انتهاكاتها لمقدساتنا متجاوزة بذلك كل الأعراف والقوانين الدولية.
 
وزاد الطلبة أنهم الشعب القادر على قلب كلّ المؤامرات والمعادلات التي تكتب اليوم يقفون لأجل القدس، ولأجل أقصاها وقيامتها.. يقفون للحفاظ على هويتها وعروبتها، يقفون غضبا ونصرة للحق على القوة الغاشمة.
 
وأعلن الطلبة أن هذه الوقفة ستكون الأولى ضمن سلسلة من الوقفات الاحتجاجية ضد هذا القرار داخل الجامعة الأردنية وخارجها، وأنهم لن يتوانوا في الدفاع عن حق شعبنا الفلسطيني في أرضه بما استطاعوا، ودعوا زملاءهم من الجامعة الأردنية وغيرها من الجامعات للوقوف صفا واحدا للتعبير عن رفضهم القاطع لهذا القرار، واستمراراهم في مناصرة الشعب الفلسطيني الشقيق.