سقوط عصابة علي بابا الأردنية بقبضة السلطات المصرية

سقوط عصابة علي بابا الأردنية بقبضة السلطات المصرية

السوسنة - ضبطت السلطات المصرية، تشكيل عصابة "علي بابا" المكون من 4 أردنيين، وبحوزتهم مجوهرات وأموال بمختلف العملات تجاوزت 100 مليون جنيه مصري،وفق موقع المصري اليوم.

وكان الأمن المصري ضبط 5 أردنيين، تمت تبرئة ساحة أحدهم بعد عدم ثبوت تورطه بأعمال التشكيل العصابي.

وفي التفاصيل، أكد المتهمون أنهم مارسوا نشاطهم الإجرامى قبل 5 سنوات ونفذوا أكثر من 125 جريمة سرقة داخل وخارج مصر، وأنهم حضروا إلى مصر منذ عام وتفقدوا المناطق الأكثر ثراءً واختاروا مناطق التجمع الأول، والتجمع الخامس، والنزهة، ومدينة نصر، وترصدوا ذويها ونفذوا سرقتهم اثناء وجود هؤلاء خارج مساكنهم مستخدمين أحدث التقنيات والوسائل التى تمكنهم من كسر الابواب والخزن بسهولة فائقة واعترفوا بارتكاب 33 جريمة سرقة داخل مصر.

وأمرت النيابة بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات واستعجال تحريات مباحث الأموال العامة عن الواقعة.

وكشفت التحقيقات ان المتهمين تشكيل دولي محترف السرقة، وهربوا من الاردن لإدانتهم فى جرائم سرقة، وأن صحيفتهم الجنائية مليئة بالجرائم، واتجهوا لعدة دول عربية وارتكبوا فيها جرائم سرقات، كما انهم قسموا أنفسهم لمجموعات تقوم بالسرقة ورصد الأماكن وشراء السلاح، حيث أدلى تاجر سلاح المصري الذي تم القبض عليه بأوصافهم، وأكد أن أحدهم اشترى منه مسدسا عسكريا مطموس المعالم.

وأوضحت التحقيقات أن التشكيل العصابي كان دائم التخفى والتنوع، واستخدم هواتف محمولة غير حديثة فى التواصل فيما بين أفراده، بالإضافة إلى شراء خطوط محمولة غير مسجلة البيانات لصعوبة التوصل اليه، واعترف المتهمون بأنهم كانوا يستعينون بأفراد تابعين لهم من الخارج لارتكاب عدة جرائم معهم ثم يغادرون القاهرة مرة اخرى فى محاولة منهم للتخفي وإبعاد الشكوك حولهم.

وكانت الأجهزة الامنية المصرية ألقت القبض على أفراد التشكيل العصابي، بعد ان تمت مراقبتهم لمدة 21 يومًا ومعرفة أماكن إخفائهم المسروقات وطريقة سرقتها، وتم اقتحام الشقة المعدة لذلك فى مدينة العبور وعثروا بداخلها على 100 مليون جنيه مصري قيمة المسروقات.