الجيش التونسي ينشر أكثر من ألفي جندي لحماية المقرات السيادية

الجيش التونسي ينشر أكثر من ألفي جندي لحماية المقرات السيادية

السوسنة - أعلنت وزارة الدفاع التونسية الخميس عن نشر أكثر من ألفي جندي في عدة مدن لحماية المقرات السيادية، في وقت تشهد فيه البلاد احتجاجات اجتماعية.

ولم يصدر أي إعلان رسمي عن سبب الانتشار أو إعلان من قبل رئاسة الجمهورية أو الحكومة حول ذلك. 
 
وقال الناطق باسم وزارة الدفاع التونسية، بلحسن الوسلاتي، إنه "تم بالتنسيق مع السلطات المدنية نشر أكثر من ألفي جندي تونسي لحماية المقرات السيادية والمنشآت الحساسة والحيوية."
 
وقال الوسلاتي إنه "تم في مرحلة أولى، مساء الثلاثاء، نشر ألفي جندي في 123 نقطة مختلفة من البلاد".
 
وتابع أن عدد الجنود ارتفع إلى أكثر من 2100 عسكري مساء الأربعاء.
 
وأوضح أن الجنود "يقومون بدوريات مشتركة مع وحدات الأمن وأخرى منفردة، كما أن هناك تشكيلات عسكرية موجودة في الثكنات جاهزة للتدخل عند الحاجة".
 
ولم يصدر حتى ظهر الخميس أي اعلان رسمي عن سبب انتشار الجيش في بعض الأماكن في تونس.
 
والثلاثاء الماضي كان الوضع الأمني العام في البلاد محور جلسة رئيس الحكومة يوسف الشاهد بقصر الحكومة بالقصبة بحضور وزيري الداخلية لطفي براهم والدفاع الوطني عبد السلام الزبيدي وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية، وفق ما نشره موقع رئاسة الحكومة التونسية على "فيسبوك".
 
ولم تعلن رئاسة الجمهورية حتى ظهر اليوم عن عقد اجتماع للمجلس الأعلى للأمن القومي المخول بمعالجة ومتابعة الوضع الأمني.
 
والمجلس الأعلى للأمن القومي في تونس، يرأسه رئيس الجمهورية، ويضم في عضويته كل من رئيس مجلس نواب الشعب ورئيس الحكومة ووزراء الدفاع والداخلية والخارجية والعدل.
 
وتعيش تونس منذ الإثنين الماضي على وقع احتجاجات ضد غلاء الأسعار في عدة مدن تونسية، تخللتها مواجهات بين محتجين وعناصر الأمن.