إدارية النواب تشرع بمناقشة توظيف موارد تكنولوجيا المعلومات

إدارية النواب تشرع بمناقشة توظيف موارد تكنولوجيا المعلومات

السوسنة - شرعت اللجنة الادارية النيابية خلال اجتماع ، الثلاثاء ، بمناقشة قانون توظيف موارد تكنولوجيا المعلومات في المؤسسات الحكومية المؤقت رقم 81 لسنة 2003.

 
وبين رئيس اللجنة النائب مرزوق الدعجة خلال الاجتماع الذي حضرته وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة ومدير عام مركز تكنولوجيا المعلومات بهاء الدين الخصاونة ان الخطوة التي تقدمت بها الوزارة لدمج المركز تأتي متوافقة مع موقف مجلس النواب فيما يتعلق بالهيئات والمؤسسات المستقلة، معربا عن أمله بأن يكون دمج المركز مع الوزارة يصب في صالح الدولة، داعيا بالوقت نفسه إلى الابقاء على كوادره والصلاحيات المناطة به.
 
وقال الدعجة ان اللجنة الادارية اصرت أكثر من مرة على اهمية تقليص الهيئات والمؤسسات المستقلة التي اثقلت بوجودها موازنة الدولة، لافتا إلى عدم الغاء الدور الذي كان مناطا بتلك التي تم الغاؤها بحيث تأتي منسجمة بشكلها الجديد مع الوزارات التي انصهرت خلالها.
 
من جهتها، بينت شويكة ان ما دفع الوزارة للتفكير بدمج مركز تكنولوجيا المعلومات مع وزارة الاتصالات لتصبح ضمن كيان اكبر هدفه ان يصبح المركز بشكله الجديد الذراع التنفيذي للوزارة.
 
وبينت ان الوزارة واجهت عددا من العقبات خلال قيامها بدراسة المشروعات التطويرية التي تسعى لتحقيقها كمشروعي برنامج الحكومة الالكترونية وشبكة الالياف الضوئية.
 
ولفتت الى ان الدمج المزمع لم يلغ هوية المركز والواجبات المناطة به بل جاء لإلغاء الاستقلال المالي والاداري، موضحة أن التوجه القادم يعكس صورة جديدة للوزارة التي ستقوم على جزأين الاول يرسم السياسات والثاني ينفذها وفق خطة مرسومة.
 
بدوره، طرح الخصاونة عددا من الملاحظات حول موضوع الدمج الذي من شأنه صهر المركز خلال منظومة اكبر، مؤكدا أهمية الدور الذي يضطلع به مركز تكنولوجيا المعلومات والواجبات المناطة به.