السفارة الأميركية تعلق على صفقة القرن والوصاية الهاشمية على المقدسات

السوسنة - قال الناطق باسم السفارة الأمريكية في عمان، ايرك باربي، الثلاثاء، إن الإدارة الأمريكية تحترم الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس ودرو المملكة في عملية السلام، مؤكدا في الوقت ذاته وجود ما يسمى "صفقة القرن"، مبينا أن "السفارة الأمريكية في عمان لا تعلم تفاصيل هذه الصفقة".
 
حديث باربي أتى خلال استضافته، في برنامج رينبو الذي يبثه الزميل محمد العرسان، عبر راديو البلد، اذ كشف باربي أن "وفدا أمريكيا رفيع المستوى سيصل عمان خلال الأسبوعين القادمين"، رافضا الحديث عن اهم الملفات التي سيحملها هذا الملف.
 
أما بخصوص المساعدات الأمريكية للأردن، قال باربي انها "مازالت قيد النقاش"، مشددا على عمق العلاقات الأردنية- الأمريكية، وقال إن "العلاقات بين الأردن وامريكا مستمرة، رغم وجود اختلاف في الآراء".
 
 وهاجم باربي السلطة الفلسطينة، لرفضها استقبال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس مؤخرا، معتبرا أن "الادارة الأمريكية لم تتحدث عن الحدود والسيادة في القدس"، مدافعا عن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية الى القدس.
 
اما بخصوص تخفيض الدعم المقدم للأونروا، قال باربي،  "حان الوقت للبلاد الأخرى دعم الأونروا"، وحول سياسة العقاب الجماعي للاجئين الفلسطنيين من خلال تخفيض دعم الأونروا ، اكتفى باربي بالقول "يجب ان تسأل السلطة الفلسطينة" مهاجما اياه من جديد بسبب رفض استقبال نائب الرئيس الأمريكي.
 
وحول موقف أمريكا من حل الدولتين ضمن حدود عام 1967 والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين، اكتفى باربي بالقول "مع هذه الحل اذا قبله الطرفان".