توزيع مساكن جديدة على 35 أسرة

السوسنة - سلمت وزارة التنمية الاجتماعية مفاتيح مساكن جديدة لـ 35 اسرة فقيرة في منطقة وسط المملكة من اصل 94 مسكنا، حيث سيتم قريبا تسليم دفعة ثانية لمواطنين في مناطق الشمال والجنوب.
 
وقالت الوزيرة هالة لطوف خلال احتفال توزيع المساكن اليوم السبت ان الوزارة تبذل جهودا استثنائية في تطوير وتعزيز واستدامة برنامجها لصيانة وانشاء مساكن الاسر الفقيرة، لافتة الى ان البرنامج ومنذ إطلاقه في العام 2002 استفادت منه 1700 اسرة من اصل ستة الاف اسرة فقيرة تنتظر دورها في الحصول على سكن كريم.
 
بدوره اكد مدير البرنامج مساعد الامين العام للإدارة والتطوير المهندس عصام الشريدة "ان الوزارة ستدعم مساكن هذه الاسر بمواد عينية اولية تساعدها في الاستقرار، مشيرا الى توجه وفي ضوء عدم وجود اراض للدولة او الوزارة في بعض الاماكن ومنها العاصمة واربد والزرقاء ستعمل على بناء عمارات سكنية في هذه المناطق ليستفيد منها اكبر عدد من الاسر .
 
وتشمل اولويات الحصول على المسكن للأسر الفقيرة الوضع الاقتصادي والاجتماعي والصحي والظروف الاستثنائية الطارئة للنساء واطفالهن.
 
وبنهاية حفل التوزيع استمعت الوزيرة لطوف الى ملاحظات وطلبات الاسر الفقيرة التي تسلمت مساكنها ومنها وصل هذه المساكن بالكهرباء والمياه ودعمهم بمعونات طارئة سيما وان بعضهم اشتكى من قطع المعونة المالية عنهم والبعض الاخر لا تكفيه المعونة لسد احتياجات اسرته.
 
وقال احد المستفيدين (وائل) وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة (اعاقة حركية) وهو رب اسرة عدد افرادها 10 منهم طفلان ذوا اعاقة ايضا، انه "يحصل على معونة مقدارها 150 من وزارة التنمية الاجتماعية لا تكفي لسد احتياجات اسرته الضرورية".
 
اما الطفلة "فاطمة" ابنة احدى الاسر المستفيدة من المساكن فقالت ان اسرتها "في حالة العدم ولا تجد ما تسد رمقها وجوعها"، حيث وجهت الوزيرة لطوف لسد احتياجات هذه الأسرة وتقديم حلول مستدامة تؤمن العيش الكريم لهذه الأسرة. (بترا )