السراج يندد بمنع سكان تاورغاء من العودة لديارهم

السراج يندد بمنع سكان تاورغاء من العودة لديارهم

السوسنة - ندد رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فاير السراج في بيان نشر الاثنين باستمرار منع مجموعات مسلحة لعشرات آلاف الأشخاص الذين اضطروا إلى النزوح من تاورغاء في 2011 من العودة إلى ديارهم.

كما استنكر السراج، وقفا للبيان، "بشدة ما يحصل لعائلات من تاورغاء من ترويع من قبل مجموعات مسلحة بالقرب من منطقة قرارة القطف"،  بالقرب من "بني وليد" على بعد 185 كيلومترا جنوب شرق طرابلس، حيث أقيم لهم مخيم مؤقت.
 
وأشاد السراج بـ "جهود المجلسين البلدي في مصراتة والمحلي في تاورغاء ولجان المصالحة والحكماء والأعيان من المدينتين الذين يواصلون العمل لتأمين عودة الأهالي".
 
وكان مئات الأسر قد توجهت الخميس الماضي إلى المدينة لكن حواجز عسكرية أقامتها مجموعات مسلحة من مصراتة اعترضت طريقها ومنعتها من التقدم.
 
ووفقا لوكالة "فرانس برس"، فقد أفادت شهادات عدة أن مسلحين أطلقوا النار على مجموعة من العائلات بالقرب من "بني وليد" لتخويفها ومنعها من التقدم نحو تاورغاء.
 
يشار في هذا الصدد إلى أن المجلس المحلي في تاورغاء ومجلس مصراته شرق طرابلس، الذي يتولى زمام الأمور في تاورغاء منذ 2011، وقعا على اتفاق ينص على عودة نحو 40 ألف نازح إلى ديارهم.