ازدياد الاتجار بالبشر وداعش يدخل خط المهربين في ليبيا

ازدياد الاتجار بالبشر وداعش يدخل خط المهربين في ليبيا

السوسنة - خلص تقرير سري للجنة خبراء الأمم المتحدة واطلعت عليه الوكالة الفرنسية إلى أنه رغم انخفاض معدلات الهجرة غير القانونية خلال الأشهر القليلة الماضية، إلا أن الاتجار بالبشر في #ليبيا آخذ في التزايد.

 
وأشار التقرير، الذي أُرسل إلى مجلس الأمن الدولي، إلى أن بعض الميليشيات الموالية لحكومة الوفاق قد تكون متورطة مع مهربي البشر عبر تمكينهم من استخدام منشآت الدولة وأموالها لتحسين سيطرتهم على طرق الهجرة.
 
وتدرس لجنة الخبراء إن كانت قيادة هذه القوات على علم بالتواطؤ والتهريب الذي يجري داخل صفوفها، وفق التقرير الأممي.
 
واستند التقرير إلى شهادات لمهاجرين من إريتريا اعتقلتهم قوة خاصة تابعة لداخلية طرابلس عام 2016، ثم سلمتهم مجدداً إلى المهربين مقابل بعض الأموال.
 
كما احتجزت قوة الردع الخاصة أربعة مهاجرين من بنغلادش عام 2015 ثم مكنتهم من التوجه إلى أوروبا مقابل 300 دولار لكل واحد منهم.
 
كذلك حذر التقرير السري من أن تنظيم #داعش، الذي طُرد من سرت عام 2016، يسعى للانضمام إلى مهربي البشر في جنوب ليبيا عبر التواصل مع المهربين، وتقديم لهم الدعم والتمويل، إذ تفيد المصادر أن "داعش" يسعى إلى إعادة تنظيم صفوفه وإيجاد موطئ قدم له في أقصى الجنوب الليبي.