عاجل

اغلاق صناديق الاقتراع في الموقر وبدء عملية الفرز

مذكرة تفاهم بين مؤسسة ولي العهد وزين لإطلاق أول قمر صناعي أردني

مذكرة تفاهم بين مؤسسة ولي العهد وزين لإطلاق أول قمر صناعي أردني

السوسنة - وقعت مؤسسة ولي العهد اليوم الثلاثاء مذكرة تفاهم مع شركة زين، تتضمن قيام زين بتقديم دعم مالي لمبادرة مسار التابعة لمؤسسة ولي العهد، والهادفة إلى إطلاق أول قمر صناعي أردني مصغّر من نوع الكيوبسات.

 
ووقّع الاتفاقيّة عن المؤسسة المدير التنفيذي بالوكالة نور أبو الراغب، وعن زين الرئيس التنفيذي للشركة أحمد الهناندة.
 
وتتمثّل مهمّة القمر الذي تم تصميمه وتركيبه بأيدي شباب أردنيين وسيحمل اسم JY1-SAT، في بث صور عن أماكن سياحيّة وتراثية اردنية، والاتصال اللاسلكي مع المحطات الارضية حول العالم، إضافة إلى العديد من الأغراض البحثيّة والتدريبيّة التعليمية.
 
وجاءت مبادرة مسار بهمة الطلاب الأردنيّين الأوائل الذين تدرّبوا لدى وكالة ناسا، والذين قاموا بدورهم بنقل المعارف والعلوم التي حصلوا عليهم لكل فريق عمل المبادرة، الامر الذي يدل على فلسفة عمل المؤسسة في اتاحة الفرص للشباب للحصول على المعرفة، مع التركيز على عنصر العطاء ومشاركة هذه المعرفة وتطوير أفكار ومبادرات رياديّة تدعم مجتمعاتهم ووطنهم.
 
وثمنت أبو الراغب دعم شركة زين الذي يمثل العمل والشراكة بين المؤسسات التنمويّة وشركات القطاع الخاص، بشكل يدعم الشباب الأردني ويعمل على تذليل العقبات أمامهم بالتالي يعمل على تعزيز مكانة الأردن على مختلف الصعد.
 
وأضافت أن مبادرة مسار تقع ضمن محور عمل المهارات والابتكار والريادة، في استراتيجيّة عمل مؤسسة ولي العهد، ويهدف المحور إلى تعزيز مهارات الشباب الأردني وتحفيزهم على الابتكار والريادة.
 
من جهته أعرب الهناندة عن اعتزازه بالتعاون مع مؤسسة ولي العهد، ودعمها لمبادرة مسار التي تعمل على تبنّي ومساندة أفكار الشباب الأردني المُتطّلع لدراسة واستكشاف علوم الفضاء .
 
واكد على دور القطاع الخاص الحيوي والوطني في ايجاد وخلق فرص تُلهم الشباب الأردني لتأسيس ابتكارات تساهم في خدمة البشرية في المجتمع العربي والأردني تحديداً في مجال علوم الفضاء واستكشافه لتوظيفيها وتسخيرها في خدمة كافة المجالات والقطاعات لتتماشى مع تطلعات وتوجهات جلالة الملك وولي العهد، لتحتل المملكة مركزاً استراتيجياً ضمن كُبريات الدول المتقدمة والرائدة في هذا المجال."
 
مما يذكر أن إطلاق القمر الصناعي الأردني سيكون في النصف الأول من العام الحالي، حيث عمل على تنفيذه 17 طالبا وطالبة من مختلف كليات الهندسة في الجامعات الاردنية، ولجنة من الأكاديميين والاستشاريين.