ناشطة تحتج بملابسها الداخلية في البرد القارس

ناشطة تحتج بملابسها الداخلية في البرد القارس

السوسنة - خرجت الناشطة إشلي فرونو من منظمة حقوق الحيوانات المعروفة عالميا باسم "بيتا"، إلى الشارع بملابسها الداخلية في مدينة بيونشانغ الكورية الجنوبية، تزامنا مع الألعاب الأولمبية الشتوية.

ووجهت الناشطة مطلبا "من أجل المعاملة الأخلاقية للحيوانات" ومنع استخدام الفراء في صنع الملابس.

ونزلت فرونو إلى الشارع بملابسها الداخلية وبدرجة حرارة 16 تحت الصفر، ووجهت رسالتها بالأخص إلى الصين، حيث اعتبرت الصين من أكبر مستوردي الفراء في العالم.

وأضافت فرونو: "أتمنى أن يدرك الجميع ويفهم تحريم ارتداء فراء الحيوانات المسكينة".

وتعرف المنظمة الأمريكية المعروفة عالميا باسم "بيتا" والتي تتخذ من ولاية فيرجينيا مقرا لها، بمطالبها بالمساواة لحقوق الحيوانات، بإدارة أنجريد نيوكيرك."وكالات"