تخريج دفعة جديدة من متدربي التشغيل والتدريب في ماركا الصناعي

تخريج دفعة جديدة من متدربي التشغيل والتدريب في  ماركا الصناعي

 السوسنة - مندوباً عن وزير العمل رعى أمين عام وزارة العمل المهندس هاني خليفات صباح اليوم, في معهد تدريب ماركا الصناعي التابع للشركة الوطنية للتشغيل والتدريب, تخريج دفعة جديدة من المتدربين الذين تم إعدادهم وتدريبهم مهنياً بالتعاون والتنسيق مع جمعية مستثمري شرق عمان الصناعية.

 
 
 
وألقى المهندس خليفات كلمة شكر فيها مجلس إدارة الوطنية للتشغيل والتدريب ومديرها العام على جهودهم, مثمناً دور الشركة في إعداد وتأهيل الشباب نظرياً وعملياً وتهيئة الظروف المناسبة لتدريبهم, وفي تعاونها من خلال  التشاركية بين القطاعين العام والخاص, مؤكداً على أهمية التدريب من أجل التمكين تحقيقاً للأهداف الوطنية وإكساب المتدربين مهارات تؤهلهم لسوق العمل وتوفير الفرص أمامهم لتحسين مستوى حياتهم.
 
 
 
وأكد رئيس غرفة صناعة الأردن العين زياد الحمصي, على أهمية رفد مصانعنا بالطاقة العمالية المدربة باعتبار ذلك جهداً مشتركاً بين القطاعين العام والخاص.
 
 
 
وقال مدير عام الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب العميد الركن صدقي الرواشدة: "إن الشركة تنهض برسالتها وتأدية دورها إنطلاقاً من رؤيةٍ ملكيةٍ وتوجيهاتٍ سامية لإعداد وتدريب شباب الوطن مهنياً بما يتلاءم واحتياجات سوق العمل ضمن استراتيجية وطنية تشاركية مع وزارة العمل والقطاع الخاص".
 
 
 
وأشاد رئيس جمعية مستثمري شرق عمان الصناعية الدكتور إياد ابو حلتم, بالدعم الذي تقدمة القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي للتدريب المهني وبالتعاون الذي تقدمه الوطنية للتشغيل والتدريب في تأهيل الشباب وتدريبهم بالشكل الذي يلبي حاجة المصانع والشركات بشرق عمان, موضحاً دور الجمعية في توفير فرص التدريب التخصصي والتشغيل الدائم للخريجين.
 
 
 
وشكر أحد المتدربين إدارة الشركة والمعهد على ما بذلوه من جهدٍ خلال فترة إعداد المتدربين ليكونوا سواعد عملٍ وعطاء في مسيرة الوطن ورفد سوق العمل بالعمالة المحلية الكفؤة.
 
 
 
ووزع مندوب راعي الحفل الجوائز التقديرية على الفائزين في الدورة التي ضمت (60) خريجاً, وتجول والحضور في أقسام ومشاغل المعهد واطلع على إبداعات ونشاطات المتدربين الإنتاجية وشاهد عروضاً في اللياقة البدنية والتدريب, كما رعى توقيع عددٍ من اتفاقيات تشغيل مواقع العمل بين الوطنية للتشغيل والتدريب وجمعية مستثمري شرق عمان وعدد من المصانع والشركات.​