عاجل

اغلاق صناديق الاقتراع في الموقر وبدء عملية الفرز

تحديث آيفون الجديد يتيح استعادة ذروة الأداء

تحديث آيفون الجديد يتيح استعادة ذروة الأداء

السوسنة - يركز التحديث الجديد المقبل لنظام التشغيل "آي أو إس" على "صحة البطارية"؛ في استجابة واضحة من شركة آبل للمطالب العديدة بأن تكون أكثر شفافية في كيفية تعامل هواتف آيفون مع تراجع أداء المعالج الناتج عن ضعف بطاريات الليثيوم-أيون.

 
فقد طرحت الشركة الإصدار التجريبي الثاني "بيتا 2" من الإصدار "آي أو إس 11.3" يتضمن شاشة جديدة في صفحة الإعدادات تدعى "صحة البطارية"، وبها قسم يحمل اسم "السعة القصوى" وآخر باسم "قدرة ذروة الأداء"، وسيكون التحديث متاحا لكافة هواتف آيفون ابتداء من آيفون 6.
 
وفي هذه الشاشة الجديدة يمكن رؤية السعة القصوى للبطارية (مقارنة بوضعها عندما كانت جديدة)، كما يمكن رؤية إذا كان نظام التشغيل قد عدّل "إدارة الأداء" نتيجة "إغلاق غير متوقع لأن البطارية كانت غير قادرة على توفير ذروة الطاقة المطلوبة"، كما توضح شاشة صفحة "صحة البطارية".
 
ويشير موقع "9تو5ماك" -المعني بشؤون التقنية- إلى أن كافة الأجهزة التي سيتم تحديثها إلى الإصدار الجديد من "آي أو إس" ستبدأ ونظام الإدارة هذا معطل، ويتولى الهاتف تفعيله إذا أغلق بصورة غير متوقعة، لكن يمكن للمستخدم تعطيله مرة أخرى من شاشة "صحة الأداء" في صفحة الإعدادات الخاصة بالبطارية.
 
ولذلك، فإنه من المحتمل أن تكون إدارة الأداء مفعلة حاليا من قبل نظام التشغيل في هواتف آيفون 6 و6 بلس و6إس و6إس بلس وآيفون إس إي و7 و7 بلس، مما يتسبب في تراجع أداء الهاتف، ومع التحديث الجديد (آي أو إس 11.3) سيتمكن المستخدمون من تعطيل إدارة الأداء واستعادة السرعة القصوى للمعالج.
 
وكانت آبل أرسلت رسالة إلى عضو مجلس الشيوخ جون ثون قبل أيام تؤكد فيه أنها ستكون أكثر شفافية في موضوع التعامل مع أداء هواتف آيفون، وأكدت أن هواتفها الأحدث مثل آيفون 8 و8 بلس وإكس تستخدم نظاما أكثر تطورا لإدارة أداء البطارية.