وزير الخارجية السوداني ينفي تحويل سواكن لقاعدة عسكرية تركية

وزير الخارجية السوداني ينفي تحويل سواكن لقاعدة عسكرية تركية

السوسنة -  أكد وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور ردا علي سؤال حول التباينات في وجهات النظر حيالل سد النهضة ان السودان اقترح ان تعالج في اطار ثلاثي من خلال اجتماع سيعقد في الخرطوم للجنة سداسية من البلدان الثلاث السودان ومصر وأثيوبيا تضم من كل دولة وزير الخارجية ووزير المياة والري والكهرباء ومدير جهاز الامن والمخابرات من كل دولة.

 

وأضاف غندور في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية المصري ان مصر وافقت على هذا الاقتراح الذي سيقدمه السودان الي اثيوبيا .
 
وردا علي سؤال حول ما تردد عن اقامة تركيا لقاعدة عسكرية في جزيرة سواكن قال غندور ان سواكن مدينة تاريخية في مساحة محدودة وميناء قديم وان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اقترح خلال زيارته الاخيرة للسودان اعادة ترميم هذه المدينة كما عرض أن تستخدم كجزيرة سياحية للمنفعة المشتركة بين السودان وتركيا.
 
وابان غندور إن الطريق ممهد لعودة السفير السوداني إلى القاهرة، مُشيرًا "من الممكن أن يعود سفيرنا إلى مصر في أي وقت".
 
من جانبه قال وزير الخارجية المصري إنه تم عقد جولتي مشاورات بين وزيري الخارجية ووزيري المخابرات العامة ، كما تم عقد اجتماع مطول على المستوى الرباعي اتسم بالصراحة والإخاء وبالرغبة المشتركة لتدعيم هذه العلاقة والنهوض بها إلى مستوى المسئولية وتنفيذ التكليف الذي صدر عن فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وشقيقه الرئيس عمر البشير حتى تحقق المصلحة المشتركة للبلدين والشعبين في مختلف النواحي "  وأضاف إن الجانبين اتفقا على عدم اتخاذ أي من الدولتين إجراءات أحادية تضر بالأمن القومي والإقليمي.