229 قتيلا حصيلة 4 أيام من الغارات على الغوطة

229 قتيلا حصيلة 4 أيام من الغارات على الغوطة

السوسنة - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن منطقة الغوطة الشرقية القريبة من دمشق، شهدت سقوط أكبر عدد من القتلى المدنيين في أسبوع واحد منذ العام 2015 جراء قصف متواصل تشنه قوات النظام السوري منذ أيام.

 
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن رئيس المرصد رامي عبد الرحمن قوله الجمعة، إن 229 شخصا قتلوا في الأيام الأربعة الماضية بينهم 58 طفلا و43 إمرأة".
 
إلى ذلك، دعت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي إلى "إنهاء الضربات الجوية في سوريا وفتح ممرات إنسانية في أسرع وقت ممكن".
 
ونقلت إذاعة "فرانس إنترناسيونال" عن الوزيرة الفرنسية قولها الجمعة: "نحن قلقون جدا ونرقب الوضع على الأرض عن كثب، يجب وقف الضربات الجوية"، مضيفة: "المدنيون هم الأهداف في إدلب وفي شرقي دمشق. هذا القتال غير مقبول إطلاقا".
 
وأخفق مجلس الأمن الدولي مجددا في الاتفاق على إعلان هدنة إنسانية في سوريا، بعد أن قال ممثلو مختلف الوكالات الأممية الموجودة في دمشق، بوقف فوري للعمليات القتالية لشهر على الأقل، في كل أنحاء سوريا.