عاجل

كمائن ومداهمات للبحث الجنائي في عمان تضبط مطلوبين .. تفاصيل

ورشة تدريبية باليرموك حول قاعدة البيانات سكوبس

 ورشة تدريبية باليرموك حول قاعدة البيانات سكوبس
السوسنة - نظمت دائرة المكتبة في جامعة اليرموك بالتعاون مع مركز التميز للخدمات المكتبية ورشة تدريبية حول استخدام قاعدة البيانات سكوبس "SCOPUS"، والتي شاركت فيها اوزقاسيرتديمير من دار النشر  إلزفير "Elsevier"، بحضور مدير المكتبة الأستاذ الدكتور عدنان البصول.
 
وفي بداية الورشة رحب مدير المركز عوض عثامنة بالمشاركين في أعمال الورشة، مؤكدا حرص جامعة اليرموك على الاشتراك بمختلف قواعد البيانات العالمية مما يتيح للباحثين وأعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الدراسات العليا الاطلاع والاستفادة من مختلف الكتب والمجلات العلمية المحكمة الصادرة عن دور النشر العالمية، داعيا المشاركين في أعمال الورشة الاستفادة ما أمكن من مفرداتها وعكس ذلك على أدائهم البحثي.
 
بدورها أوضحت سيرتديمير أن قاعدة البيانات سكوبس تعد من منتجات دار النشر Elsevier، وهي واحدة من دور النشر العالمية المخصصة لنشر الكتب والدوريات الطبية والعلمية، والتي يحتوي أرشيفها على ما يقارب سبعة ملايين مطبوعة.
 
وأشارت إلى أن سكوبستعدأضخم قاعدة بيانات لتقييم المجلات المحكمة وترتيب جودة المصادر الالكترونية من خلال توفيرها لأدوات ذكية تمكن من تتبع محصلات البحث العلمي، وتحليلها، وجعلها مرئية من قبل الباحثين والإدارات العلمية، لافتة إلى أنه يتم تحديث قاعدة البيانات يوميا، حيث تقدم هذه القاعدة المئات منالمصادر الالكترونية بأكثر من 40 لغة لما يزيد عن  5000 من دور النشر العالمية التي تشتمل على المجلات المحكمة بما فيها المجلات مفتوحة المصدر، وأكثر من 100000 كتاب في مختلف المجالات، كما تمثل سكوبس منصة متكاملة لشبكة الانترنت العلمية من خلال تضمنها لملايينالصفحات الالكترونية وبراءاتالاختراع من مكاتب براءات الاختراع الأشهر عالمياً.
 
واكدتسيرتديميرعلى اهمية سكوبسالتي تعد أحد المعايير الذهبية لتصنيف المجلات المحكمة، مشيرة إلى أن سكوبس تساعد الباحث في اختيار المجلة المناسبة لموضوع بحثه من خلال توفيرها لبرنامج تحليل قادر على اعطاء نظرة سريعة وسهلة لأداء المجلات المعتمدة، وتوفر وسائل لتحديد الباحثين والمؤسسات الأكثر نشاطاً في البحث العلمي ومواضيع بحوثهم والمجلات التي ينشرون فيها، مبينة آلية وخطوات وشروط نشر البحوث العلمية في المجلات المحكمة.
 
وفي نهاية الورشة التي حضرها عدد من أعضاء الهيئة التدريسية، أجابت سيرتديمير على اسئلة واستفسارات الحضور.