أمريكا: تجربة الجزائر رائدة بمكافحة الإرهاب

أمريكا: تجربة الجزائر رائدة بمكافحة الإرهاب

السوسنة - قال مسؤول أمريكي، الثلاثاء، إن للجزائر دورا رياديا هاما في مكافحة الإرهاب وذلك من خلال تجربتها الرائدة في هذا المجال.

جاء ذلك في تصريح لنائب وزيرالدفاع الأمريكي المكلف بالشؤون الإفريقية آلان باترسون عقب محادثات مع وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل بالعاصمة الجزائر كما نقلت عنه الإذاعة الجزائرية الحكومية.
 
وحسب المسؤول الأمريكي "للجزائر مكانة هامة ودور ريادي في محاربة الإرهاب ونقر بتموقعها في هذا العالم الذي نعيشه من خلال تجربتها الرائدة".
 
وتابع "لقائي اليوم في الجزائر بوزير الخارجية يندرج في إطار تعزيز الحوار الأمني وذلك من خلال تبادل المعلومات والتجارب بين حكومتينا".
 
ووفق المصدر ذاته فإن واشنطن "تتمنى أن تساهم تجربة الجزائر في مجال مكافحة الإرهاب في أمن واستقرار المنطقة والعالم".
 
من جهته صرح وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل أن محادثاته مع المسؤول الأمريكي تنوالت "الوضع في المنطقة لا سيما ليبيا ومالي ودول الساحل على العموم".
 
وجاءت تصريحات مساهل وباترسون في ختام أشغال الدورة الثامنة للحوار العسكري الجزائري الأمريكي والتي انعقدت بالعاصمة في جلسات مغلقة كما لم يتم تسريب أي معلومة حول جدول أعمالها.
 
وتعد زيارة باترسون إلى الجزائر الثانية لمسؤول أمريكي في ظرف يومين، حيث استقبل وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل أمس الأول الأحد، ألينا رومانوفسكي، مساعدة المنسق المكلف بمكافحة الإرهاب بالخارجية الأمريكية.
 
وحسب بيان للخارجية الجزائرية، شهد اللقاء "تبادل واسع لوجهات النظر حول وضعية التعاون الثنائي في مجال مكافحة الإرهاب، والوضع الأمني بالمنطقة، لاسيما مسألة عودة المقاتلين الإرهابيين الأجانب والتهديدات التي يمثلونها على الأمن الإقليمي والدولي".
 
وأعلن الجانبان "عقد الدورة الخامسة للحوار الاستراتيجي بين الجزائر والولايات المتحدة حول قضايا الأمن ومكافحة الإرهاب خلال يونيو/حزيران المقبل بالجزائر".
 
وصرحت المسؤولة الأمريكية بعد مباحثاتها مع مساهل أن "البلدين سيوقعان اتفاقًا ثنائيًا في مجال مكافحة الإرهاب"، لكنها لم تقدم تفاصيل أكثر حول مضمونه وموعد توقيعه.